أخبار عاجلة

تأجير الأرحام في إيران.. فتوى "خامنئية" تحلل ما حرمه الله - صحف نت

تأجير الأرحام في إيران.. فتوى "خامنئية" تحلل ما حرمه الله - صحف نت
تأجير الأرحام في إيران.. فتوى "خامنئية" تحلل ما حرمه الله - صحف نت

- في عام 2005 سن البرلمان الإيراني قانونا يجيز “تأجير الأرحام” من قبل الأزواج غير القادرين على الإنجاب. ومنذ تشريع القانون ووضعه قيد التنفيذ، أصبحت تجارة الأرحام بين النسوة والعائلات القادرات على الحمل رائجة بشكل مثير، الأمر الذي يعكس تناقض الطبيعة المحافظة للعائلات الإيرانية مع السلوكات التي يمكن أن تظهر والمرتبطة أساسا بالربح المادي، خاصة إذا كان القانون يسمح بذلك وفتوى رجال الدين أيضا.

وفي بعض المدن الكبرى في إيران مثل العاصمة طهران وأصفهان وغيرها، تزدهر ظاهرة تأجير الأرحام (أو الأم البديلة) بين العائلات بشكل ملفت، بل وخصصت العديد من المراكز الطبية المتخصصة في عملية الإخصاب الاصطناعي إمكاناتها وجهود أطبائها للقيام بهذه العملية، وبالرغم من طبيعة المجتمع المحافظة و”الإسلامية” في إيران، إلا أن ارتفاع كلفة هذه العملية، قياسا بالمبالغ الهامة التي تعطى للأم البديلة، يمكن أن يدمر حاجز التحفظ ويلغيه بشكل تام.

ورغم معارضة مؤسسات دينية إسلامية عالمية تأجير الرحم، ومن ذلك صدور قرار من مجمع الفقه الإسلامي التابع لرابطة العالم الإسلامي الملتئم في دورته الخامسة سنة 1982 بتحريم هذا الأسلوب من أساليب التلقيح.

كما صدر قرار من مجمع الفقه الإسلامي التابع لمنظمة المؤتمر الإسلامي في دورة مؤتمره الثالث سنة 1987 بتحريمه أيضا. والشائع عند علماء الأزهر تحريمه إلا في استثناءات قليلة. وبالرغم من ذلك فإن المسألة تعتبر شرعية في إيران، وذلك لأسباب عديدة حسب بعض الخبراء.

ورغم ذلك سمح النظام الإيراني باستخدام هذه الطريقة للإنجاب بعد أن أفتى المرشد الأعلى الحالي آية الله خامنئي، أنه يجوز استخدام طريقة الأمومة البديلة في الطب لحل مشاكل الأسر الذين يعانون من العقم، وإجراء الإخصاب الاصطناعي.

وتتم عملية تأجير الأرحام فى إيران على مستوى الدولة لأكثر من 12 عاما في المراكز الصحية المتخصصة بتقنيات إنجابية، ويتم دعم جميع المشاريع البحثية من ميزانية الدولة.

ومع ذلك، فان واحدة من المشاكل الرئيسية اليوم التي تواجه الزوج والزوجة الإيرانين المتزوجين الذين قرروا اللجوء إلى الأمومة البديلة، هي مشكلة ارتفاع تكاليف هذا الأمر، والتي تترواح من (50-100000 دولار).

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (تأجير الأرحام في إيران.. فتوى "خامنئية" تحلل ما حرمه الله - صحف نت) من موقع (اليمن العربي)"

التالى مجلس إدارة شركة النفط بصنعاء يهدد باستقالة جماعية في مؤتمر صحفي