أخبار عاجلة

خبير أمريكي: إيران أكثر خطرا على الغرب والشرق الأوسط من القاعدة (ترجمة خاصة)

خبير أمريكي: إيران أكثر خطرا على الغرب والشرق الأوسط من القاعدة (ترجمة خاصة)
خبير أمريكي: إيران أكثر خطرا على الغرب والشرق الأوسط من القاعدة (ترجمة خاصة)
- - جريدة ستارز أند سترايبسز العسكرية – ترجمة أمين الج
الثلاثاء, 25 أبريل, 2017 05:04 مساءً

يأتي الدور الأول للولايات المتحدة في والشرق الأوسط على تتبع تنظيم القاعدة والجماعات المتطرفة. ويؤكد البنتاجون على استغلال هذه الجماعات لظروف الحرب المستمرة في توسيع نطاقها وأنشطتها الهجومية على أهداف غربية خصوصا في تلك المناطق التي خرجت عن سيطرة الأنظمة.

ويرتبط الدعم الأمريكي العسكري واللوجستي الذي تقدمه الولايات المتحدة لدول مثل أساسا على محاربة تنظيم القاعدة والتنظيمات المتطرفة.

فيما تشعر المملكة العربية السعودية بقلق بالغ من التدخلات الإيرانية في المنطقة بإعتبارها - في نظر السعوديين- هي الأكثر خطرا على المنطقة من تنظيم القاعدة.
 
ويتناغم هذا الشعور السعودي البالغ مع شعور عدد من المحللين والخبراء الإستراتيجيين في الغرب الذين يؤكدون على صحة وأهمية الشعور السعودي.
 
وفيما تدرس الولايات المتحدة زيادة دعمها العسكري للتحالف الذي تقوده السعودية دعما للحكومة الشرعية في اليمن، قال وزير الدفاع الأمريكي جون ماتيس في زيارته الأخيرة للعاصمة الرياض إن الحل السياسي هو الخيار الأمثل لحل الأزمة أو ما وصفه بالمأزق في اليمن. مشددا على ضرورة حل أزمة الحرب الدائرة عبر اقناع جميع الخصوم بالجلوس على طاولة التفاوض السياسي وبرعاية الأمم المتحدة. معتبرا أن الحرب قد أخذت وقتا أطول من الممكن.
 
وتدرس ادارة الرئيس الأمريكي الجديد خيارات الدعم الأمريكي العسكري المقدم إلى المملكة العربية السعودية في ظل قيادتها للتحالف الحالي الذي يقود حربا ضد المتمردين الذين يبسطون سيطرتهم على أجزاء من اليمن والعاصمة .

الوزير الأمريكي في زيارته الأخيرة للرياض ظل متحفظا على ايضاح نوع المساعدات العسكرية التي يمكن للأدارة الأمريكية الجديدة من تقديمها للسعوديين في ظل استمرار حملتها على الحوثيين في اليمن.
وتستطيع الولايات المتحدة زيادة تقديم الدعم العسكري من خلال تزويد المعلومات الاستخباراتية والإستطلاع والمساندة اللوجستية وعمليات المراقبة للوحدات السعودية والاماراتية المشاركة ظمن قوات التحالف في اليمن.
 
لكن يبقى أن الدعم الأمريكي هدفه الرئيسي تتبع القاعدة في شبه الجزيرة العربية كما يقول البنتاجون.
 
وبحسب البنتاجون، تستغل الجماعات المتطرفة الحرب المستمرة للسيطرة على المناطق خارج سيطرة الدولة خصوصا المقاطعات الشرقية والغربية حيث تقوم بتدريب مقاتليها على مهاجمة الأهداف الغربية.
 
طائرات الدرونز الأمريكية خلال الأسابيع الأخيرة قامت بشن أكثر من 70 سبعين ضربة جوية على أهداف للقاعدة بعد تضاربات الأراء التي تبعت هجوم 28 يناير على القارب الأمريكي الذي خلف قتيل وخمسة جرحى أمريكيين وتدمير طائرة.
 
وبينما ينتشر مقاتلو القاعدة في الدولة الأفقر جنوب السعودية، إلا أن المملكة تعتبر الحوثيين وحليفتهم إيران هم الخطر الحقيقي على المنطقة. ويتناغم الشعور السعودي هذا بما يؤكده عدد من المحللين والخبراء المتخصصين بصراعات .
 
وبحسب كريس ستينز  المحلل السياسي المتخصص بصراعات الشرق الأوسط والباحث في مؤسسة واشنطن لصناعة الأفكار: يعتقد الكثيرون أن القاعدة والجماعات الإسلامية هي المشكلة، لكنها ليست اشد خطرا من ايران.
 
ويأمل النظام السعودي كثيرا من أن الإدارة الجديدة للرئيس ترامب ستكون أكثر تفهما وترحيبا من ادارة أوباما السابقة من أجل ايقاف التدخلات الإيرانية في المنطقة.
 
ويضيف ستينز أن رسالة السعوديين الرئيسية أن يدرك الجميع، من أن أساس المشكلة هي إيران. مستطردا: يجب علينا أن نعرف أن سبب المشكلة في سوريا بشار الأسد، وسببها في اليمن الحوثيين، وفي لبنان حزب الله وفي العراق الحكومة.

وبنظر ستينز لا يمكن للعقل السعودي أن يفصل بين كافة هذه الإشكاليات في المنطقة، فجميعها أتت من باب واحد..
 
مع ذلك يبقى أن المساندة للجانب السعودي تبدو بعض الشئ، مشكلة مستمرة بسبب عدد من النافذين  وصناع القرار في الإدارة الأمريكية.
 
— هامش
* ستارز أند سترايبسز: جريدة عسكرية أمريكية يومية مستقلة تركز على مجموعة التقارير المتعلقة بوحدات الجيش الأمريكي في الداخل والخارج. وتصدر من داخل قسم وحدة الدفاع في واشنطن. وتغطي الأخبار والتقارير والتحليلات العسكرية والسياسية في ماوراء البحار وأوروبا والشرق الأوسط واليابان وكوريا الجنوبية.
 



"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (خبير أمريكي: إيران أكثر خطرا على الغرب والشرق الأوسط من القاعدة (ترجمة خاصة)) من موقع (الموقع بوست)"

التالى الهتار يؤكد الوقوف على مسافة واحدة من جميع الأطراف وبمقدمتهم الحراك - صحف نت