أخبار عاجلة

بمناسبة الاحتفال بالذكرى الاولى لتحريرها..استدال الستار عن أكبر لوحتين عملاقتين وسط مدينة المكلا - صحف نت

بمناسبة الاحتفال بالذكرى الاولى لتحريرها..استدال الستار عن أكبر لوحتين عملاقتين وسط مدينة المكلا - صحف نت
بمناسبة الاحتفال بالذكرى الاولى لتحريرها..استدال الستار عن أكبر لوحتين عملاقتين وسط مدينة المكلا - صحف نت

الثلاثاء 25 أبريل 2017 05:04 مساءً

- / خاص

بمناسبة الاحتفال بالذكرى الاولى لتحرير مدينة من عناصر القاعدة، اسدل الستار محافظ محافظة اللواء الركن/ أحمد سعيد بن بريك وبرفقة مدير عام مديرية المكلا الدكتور/ عبدالباقي الحوثري ورئيس حملة "ماقصرتوا ياعيال زايد" الاستاذ/ هشام كرامه الجابري أكبر لوحتين عملاقتين وسط مدينة المكلا تعبران عن الشكر للقوات المسلحة الاماراتية لمشاركتها في

تحرير عاصمة حضرموت (المكلا) من ايادي عناصر الارهاب المتطرفة.

 

وقد رفعت اللوحتين العملاقتين بهما صورة لسمو الشيخ محمد بن زايد تشيد بالدور الكبير الذي لعبه في مساندة ابناء حضرموت لاستعادة ارضهم واعادة بناء البنية التحتية وتنميتها.

 

 

حيث عبر محافظ حضرموت عن شكره وعظيم تقديره للقوات الاماراتية على كل ما قدمته من جهود كبيرة من أجل استعادة وتحرير المكلا من العناصر الخارجة عن النظام والقانون، مشيدا بجهود الخيرين في الترتيب والتنسيق لرفع اكبر لوحتين عملاقتين كأقل واجب لشكر للإماراتيين على  دعمهم اللامحدود لاستتباب الامن في حضرموت.

 

 

ومن جانبه استعرض رئيس حملة "ماقصرتوا ياعيال زايد" الاستاذ/ هشام الجابري الجهود المبذولة التي قدمتها القوات الاماراتية في تحرير المكلا وعودة العامة فيها.

 

وقال (الجابري) في تصريح خاص: "أن اللوحتين العملاقتين تعبران عن شكر من شاركوا في تحرير المكلا من الارهاب في الوقت التي تحتفل فيه محافظة حضرموت بالذكرى الاولى لتحريرها".

 

وعبر الجابري عن امتنان وشكر حضرموت للقوات المسلحة الاماراتية للمشاركة في القضاء ودحر عناصر الارهاب واستمرار الجهود في استتباب الامان بالمنطقة.


 

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (بمناسبة الاحتفال بالذكرى الاولى لتحريرها..استدال الستار عن أكبر لوحتين عملاقتين وسط مدينة المكلا - صحف نت) من موقع (صحيفة الأمناء)"

السابق حوثيون هاجموا قرية شمال صنعاء وأصابوا زعيم قبلي ونجليه بجروح والأخيرين أسروا 7 مسلحين
التالى الفريق علي محسن يتحدث عن 4 أولويات للشرعية ويؤكد "القيادة السياسية تمد يدها للسلام"