أخبار عاجلة

الانقلابيون ينهبون الأدوية.. وكارثة صحية تهدد تعز

الانقلابيون ينهبون الأدوية.. وكارثة صحية تهدد تعز
الانقلابيون ينهبون الأدوية.. وكارثة صحية تهدد تعز

- برس - متابعات

حذر مدير مكتب الصحة في الدكتور عبدالرحيم السامعي، من كارثة صحية جراء نهب الميليشيات الانقلابية شحنات من علاج مرضى الغسل الكلوي بمستشفى الثورة في تعز. وقال السامعي لـ «» أمس، إن المسلحين نهبوا شاحنتين محملتين بدواء الغسل الكلوي، مضيفا أنهم أجبروا الشاحنات فور وصولها منطقة الحوبان شرق تعز على التوجه إلى مستشفى الثورة في وتفريغها.
وأفصح أن مركز الغسل الكلوي في تعز سيغلق أبوابه الأسبوع القادم بسبب نفاد العلاج إن لم تتبرع أي منظمة بتوفيره على وجه السرعة. وأضاف أن هذه الشحنة واحدة من مئات الشحنات التي نهبتها الميليشيات، ما يهدد حياة المرضى. ولفت السامعي إلى أن الميليشيات نهبت الأسبوع الماضي 200 شاحنة إغاثية كانت في طريقها إلى تعز، موضحاً أن الأدوية التي نهبتها والتابعة لمركز الغسل الكلوي تتضمن 1800 دبة محلول غسل، 10200 كيس بيكربونات صوديوم، و200 فلتر خاص بتعقيم أجهزة الغسل.
وطالب المنظمات الدولية وهيئات حقوق الإنسان بممارسة الضغوط على الانقلابيين لاستعادة الأدوية، ووقف انتهاكاتها.في غضون ذلك، حذرت منظمة الصحة العالمية من استمرار تدهور الأوضاع الصحية في ، في الوقت الذي تشتد حاجة السكان للرعاية الطبية. ودعت المنظمة أمس، الجهات المانحة لوضع الخدمات الصحية المنقذة للحياة ضمن أولويات الاستجابة الإنسانية، وتوفير 322 مليون دولار لتمويل المساعدات الطبية في اليمن خلال العام الجاري. وتشارك المنظمة اليوم في اجتماع تمويل خطة الاستجابة الإنسانية في اليمن، الذي تنظمه الأمم المتحدة برعاية سويسرا والسويد.
من جهتها، دعت منظمة «أوكسفام» الإنسانية الدولية أمس، المانحين الدوليين، إلى تخفيف المعاناة الإنسانية في اليمن، محذرة من أن العديد من المناطق على شفا المجاعة.

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (الانقلابيون ينهبون الأدوية.. وكارثة صحية تهدد تعز) من موقع (مأرب برس)"

التالى مجلس إدارة شركة النفط بصنعاء يهدد باستقالة جماعية في مؤتمر صحفي