لقاء تشاوري مثمر وناجح يضم قيادة الهيئة الشعبية الجنوبية وقيادة المجلس الأعلى للحراك الثوري - صحف نت

لقاء تشاوري مثمر وناجح يضم قيادة الهيئة الشعبية الجنوبية وقيادة المجلس الأعلى للحراك الثوري - صحف نت
لقاء تشاوري مثمر وناجح يضم قيادة الهيئة الشعبية الجنوبية وقيادة المجلس الأعلى للحراك الثوري - صحف نت

الثلاثاء 25 أبريل 2017 01:01 صباحاً

- / / خاص :

عُقِدَ عصر الأحد لقاء تشاوري جمع بين قيادة الهيئة الشعبية الجنوبية(الائتلاف الوطني الجنوبي) وقيادة المجلس الأعلى للحراك الثوري , حيث مثل الهيئة الشعبية الدكتور/ عمر عيدروس السقاف رئيس الهيئة  وعدد من أعضاء القيادة العامة للهيئة، بينما مثل المجلس الأعلى للحراك الثوري الأمين العام للمجلس سعادة  السفير / قاسم عسكر جبران وعدد من قيادات المجلس ، وذلك في مقر المجلس بخور مكسر , ويأتي هذا اللقاء في إطار توحيد صف وكلمة الجنوبيين وتقريب وجهات نظرهم.

وفي مستهل اللقاء رحب سعادة السفير قاسم عسكر الأمين العام للمجلس الأعلى للحراك الثوري بالدكتور عمر السقاف رئيس الهيئة الشعبية الجنوبية وأعضاء القيادة العامة للهيئة ، وعبّر لهم عن شكره وتقديره لهذه البادرة الطيبة , وأوضح عسكر أن هناك جهود يقوم بها المجلس في هذا الإطار وهناك عدد من العقبات والمعوقات التي تعترض خطواته وأضاف : أن قيادة المجلس ترحب بأي جهود ناجحة تساعد الجميع لتجاوز تلك المعوقات ، هذا وقد قدم شرحاً موجزاً لما يقوم به المجلس في إطار الإعداد لمؤتمره العام .

من جانبه تحدث د.عمر السقاف رئيس الهيئة   الشعبية مستهلاً حديثه بالتعبير عن الشكر والامتنان لسعادة السفير قاسم عسكر وقيادات المجلس على حسن استقبالهم  وشهادتهم وإشادتهم بالهيئة وقيادتها وما تقوم به وتحققه من نجاحات في توحيد صف وكلمة الجنوبيين , وذلك في إطار التوافق على وحدة الهدف المتمثل في تحريك قضية شعبنا العادلة وإخراجها من الجمود والانتصار لها , والقواسم المشتركة التي وأبرزها الإقرار بأن الوطن يتسع للجميع , والإقرار بحق الشراكة للجميع , والإيمان بتجريم وتحريم عودة نهج الإقصاء والتفرد والاستحواذ والعمل على إلغائهما من قاموسنا السياسي والاجتماعي (اليوم وفي المستقبل) , والإيمان بالحوار لحل الخلافات وتجريم أي صراع جنوبي – جنوبي , والقناعة الراسخة بأن مصالحنا باتت متلازمة مع مصالح أشقائنا في الإقليم وأصدقائنا الدوليين ، وبالتالي فضمان تحقيق مصالحهم مرتبط بضمان مصالحنا والعكس, والتسليم بأن أمننا مرتبط بأمن أشقائنا في المنطقة والعكس , والتسليم بشراكة مختلف القوى والكفاءات في إدارة الفترة الانتقالية عند استعادة وطننا , وقد أوضح رئيس الهيئة الخطوات التي قامت بها الهيئة ، وأهمها التوسيع الأول والثاني لعضوية القيادة العامة ، حيث وقد بلغ عدد أعضاء الهيئة ثمان مائة (800) عضو وعضوة من الداخل والخارج ومن مختلف التخصصات والمشارب الفكرية والاجتماعية .

موضحاً : " إنه ليس بالضرورة أن تلغى المكونات ليتم تمثيلها في الهيئة الشعبية الجنوبية (الائتلاف الوطني الجنوبي) مؤكداً : " إن أبواب الهيئة مفتوحة للجميع ولن تضيق أو تغلق أبوابها بوجه أحد، وقد تحدث العديد من القيادات من الطرفين بمداخلاتهم القيمة التي عكست توافقاً كبيراً في وجهات النظر واتفق الحاضرون بمناقشة ما تقدمت به قيادة الهيئة مع قيادة المجلس الأعلى وسيتم الرد عليها في أقرب وقت ممكن .

وقد حمَّل رئيس الهيئة سعادة السفير تحياته  لرئيس المجلس الأخ الدكتور يحيى سعيد وتمنياته له بدوام الصحة والعافية والعودة بالسلامة ليكمل نضاله إلى جانب إخوته  من شرفاء ومناضلي الجنوب في الانتصار لقضية شعبنا العادلة .

وقد حضر اللقاء إلى جانب رئيس الهيئة أعضاء القيادة العامة للهيئة , وحضر إلى جانب السفير قاسم عسكر من قيادات المجلس الأعلى للحراك الثوري ..

 

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (لقاء تشاوري مثمر وناجح يضم قيادة الهيئة الشعبية الجنوبية وقيادة المجلس الأعلى للحراك الثوري - صحف نت) من موقع (صحيفة الأمناء)"

السابق ارتفاع جنوني وغير مسبوق في اسعار القات
التالى حزب المؤتمر يبدأ اليوم أول تحرك عملي في صنعاء بدون ظهور صالح ..شاهد