بالأرقام.. مفاجآت صادمة حول استضافة قطر مونديال 2022 - صحف نت

بالأرقام.. مفاجآت صادمة حول استضافة قطر مونديال 2022 - صحف نت
بالأرقام.. مفاجآت صادمة حول استضافة قطر مونديال 2022 - صحف نت

- غابت الشكوك التي تأكدت سابقا قبل بطولة المونديال التي أقيمت في البرازيل لعام 2014، حول استضافة دولة لكأس العالم 2022، عقب موجة من اتهامات الفساد التي لحقت بها.

وكشفت صحيفة "صنداي تايمز" الإنجليزية عن أدلة جنائية تؤكد وجود علاقة خفية بين بن همام وجاك وارنر الذي شغل منصب رئيس اتحاد الكرة الكاريبي والذي تلقى 450 ألف دولار من بن همام قبل التصويت على ترشيح قطر لاستضافة كأس العالم 2022.

وحصلت الصحيفة على مستندات تؤكد تورط بن همام في رشاوي تقدم بها لبعض المسئولين في الاتحاد الدولي لكرة القدم تتضمن رسائل إلكترونية وخطابات وتحويلات مصرفية قيمتها خمسة ملايين دولار مقابل ترشيحهم ملف قطر لكأس العالم 2022.

ونفى ابن همام ونجله حمد تلك الأفعال مقابل ترشيح قطر في انتخابات الفيفا لشهر ديسمبر 2010.

وكشفت الوثائق كيف كان بن همام يدفع مبالغ مالية لمسؤولين في كرة القدم في أفريقيا، بزعم شراء دعمهم لملف قطر في المنافسة.

كما كشفت الصحيفة في تقرير سابق لها عام 2014تورط بن همام دفع 305 آلاف يورو لتغطية مصاريف قضائية لمسؤول سابق في الاتحاد الدولي عن أقيانوسيا، اسمه رينالد تيماري.

ومن الغريب أن تيماري كان ممنوعا من التصويت لملف كأس العالم، بسبب قضايا رشوة هو الآخر، لكن همام وفر له الدعم لكي يقدم استئناف قضائي لإلغاء قرار إيقافه حتى لا يصوت نائبه ديفيد تشانغ بدلا منه

وبلغت مصاريف بن همام لإقناع 30 رئيس اتحاد في إفريقيا إلى 200 ألف دولار لإقناعهم بالتصويت، ناهيك عن السهرات الليلية التي أقامها مقابل دعم ملف قطر.

بعد كل تلك الانتهاكات التي فعلتها دولة قطر برعية محمد بن همام في ملف استضافة كأس العالم لعام2022، دعا عدد من السئولين الرياضين في العالم إلى إعادة التصويت، بعد كل تلك الفضائح.

وفي قضية فساد أخرى كأن أساسها الرشوة، قام بن همام بشراء بعض الأصوات قبل الانتخابات لمنصب رئيس فيفا ضد الرئيس السابق السويسري جوزيف بلاتر، والذي اقيل هو الآخر بسبب تهم قضايا فساد واخرى مالية.

وفي ذلك الوقت استقال بن همام من رئاسة الاتحاد الىسيوي لكرة القدم، ومن عضوية "فيفا" إلا ان لجنة الاخلاق شطبته من العضوية فيما بعد.

كما أشارت الصحيفة الإنكليزية إلى أن بن همام وضع أيضا 1،6 مليون دولار في الحسابات المصرفية للترينيدادي جاك وارنر، نائب رئيس الفيفا ورئيس اتحاد الكونكاكاف السابق، 450 ألفا منها قبل التصويت على استضافة كأس العالم.

وفي رشوة اخرى كان على رأسها الفاسد بن همام، بإعطاء وارنر 2 مليون دولار من شركة قطرية يملكها الأول لدعم ملف قطر، فيما استلم ولداه 750 ألف دولار وأحد الموظفين 400 ألف دولار بحسب وثائق تملكها. وأضافت أن إحدى شركات بن همام دفعت 1،2 مليون دولار لوارنر عام 2011.

وفي ذات الإطار تبحث "فيفا" في ملف قطر، عقب ملفات الفساد التي تزعمها بن همام برشاوي رؤساء اتحادات كروية واندية لدعم ملف قطر.

وحتى اللحظة لم يحسم أي قرار في هذا الأمر، الذي ساهم أيضا في عرقلة التصويت لصالح أستراليا، والتي كانت المنافسة لقطر في مونديال 2022، ولإنكلترا في مسابقة 2018.

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (بالأرقام.. مفاجآت صادمة حول استضافة قطر مونديال 2022 - صحف نت) من موقع (اليمن العربي)"

التالى مجلس إدارة شركة النفط بصنعاء يهدد باستقالة جماعية في مؤتمر صحفي