أخبار عاجلة
رئيس الصليب الأحمر يزور المعتقلين بصنعاء -

صالح على خطى القذافي مع وصول خلافاته والحوثيين حدالتصفيات واللاعودة

صالح على خطى القذافي مع وصول خلافاته والحوثيين حدالتصفيات واللاعودة
صالح على خطى القذافي مع وصول خلافاته والحوثيين حدالتصفيات واللاعودة

الاثنين 24 أبريل 2017 09:47 مساءً

- - رصد خاص:

قالت صحيفة أخبار اليوم الحضرمية الاهلية المستقلة،أن الرئيس اليمني السابق علي عبدالله لجأ مؤخراً، الى استدعاء ذات النرجسيات الغريبة التي كانت يلجأ إليها الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي حينما كان يتحدث بلسان زعيم الأمة الاسلامية تارة، وملك ملوك أفريقيا تارة أخري،وقالت أن لعل ذلك الشعور النرجسي،كان وراء حرص زعيم ، على الظهور مؤخراً في صور تداولها ناشطون ومواقع اخبارية يمنية،على نطاق واسع،بين من وصفتهن الصحيفة بنواعم قوات حرسه الجمهوري وماتسمى بقواته الخاصة، وفي ظل احتدام خلافاته مع حلفائه الانقلابيين على ملفات وقضائية "مصيرية" عديدة، تتعلق أهمها بقانون الطوارئ ومحاكمة أنصاره كطابور خامس واستبعاد أتباعه وحزبه من قيادة المؤسسات، وفي ظل تطور الخلافات ووصولها  الى درجة اللجوء الى مسلسل التصفيات الجسدية،بعد اغتيال نجل إحدى شقياته الأربعاء المضاضي في طريقه بالمحوت،ونقلت الصحيفة في عددها الصادر أمس الاحد عن تقارير يمنية خليجية تاكيدها بوصول خلافات صالح والحوثيين الى درجة اللاعودة - وفق تعبير تقرير موسع لصحيفة الاتحاد الاماراتية- الأمر الذي أخرجه عن طوره ودفعه للخروج على اتباعه بتصريحات هجومية نارية، ومخاطبتهم لاول مرة من تحت حماية الجنس العسكري اللطيف،على خلاف العادة وطبيعة أجواء  الأماكن والخنادق السرية التي يعيش خائفا متنقلا فيها بين الساعة والأخرى،خشية غارات التحالف التي اقتربت منه أكثر من مرة، في الفترة الأخيرة،وفي ظل تزايد المخاوف وتبادل الاتهامات بين أنصاره والحوثيين عمن يقف وراء مد التحالف باحداثيات مكنت مقاتلاته من استهدف أكثر من هدف وشخصية من الطرفين في الاونة الأخيرة.
ونقلت صحيفة أخبار الصادرة عن مؤسسة مراقبون للاعلام المستقل عن صحيفة فيتو المصرية الالكترونية تأكيدها بإن صور نشرها ناشطون يمنيون قبل يومين تظهر استعانة صالح، بطاقم نسائي لحراسته بصنعاء لأول مرة.ونقلت عن صحيفة "الكويتية،أن إحدى الصور، التي تداولتها وسائل إعلام محلية،تظهر صالح وإلى جانبه عناصر من الحراسة النسائية لحمايته خلال حضور إحدى المناسبات مؤخرا بصنعاء ،دون أن تتضح،بعد أسباب لجوئه لهذه الحراسة النسائية غير المألوفة باليمن.وفي وقت وصفت فيه وسائل إعلام محلية الخطوة بأنها تشير إلى أن صالح يسير على خطى الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي الذي انتهى به المطاف مقتولا على يد الثوار الليبيين.
 

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (صالح على خطى القذافي مع وصول خلافاته والحوثيين حدالتصفيات واللاعودة) من موقع (مراقبون برس)"

التالى محافظ سقطرى: حل مشكلة الأراضي وتفعيل دور المجالس المحلية أولى خطواتنا - صحف نت