أخبار عاجلة
رئيس الوزراء يتلقى رسالة من تيريزا ماي - صحف نت -
ورشة عمل تدريبية حول مكافحة تمويل الإرهاب - صحف نت -
اليوم / جازان تودع شهيد الواجب حدادي - صحف.نت -

بعد ارتفاع نسبته أسريًا.. لماذا يقتل الإيرانيون بعضهم بعض؟ - صحف نت

بعد ارتفاع نسبته أسريًا.. لماذا يقتل الإيرانيون بعضهم بعض؟ - صحف نت
بعد ارتفاع نسبته أسريًا.. لماذا يقتل الإيرانيون بعضهم بعض؟ - صحف نت

- اتسعت رقعة العنف والجريمة في المجتمع الإيراني لتطال حصن التربية والتنشئة وتدخل في صلب الأسرة، فلا يكاد يمر يوم دون أن تنقل وسائل الإعلام خبرًا عن وقوع جريمة أو عن ممارسة أي من أنواع العنف بين أفراد الأسرة الواحدة.

 

 ويرجع العديد من الخبراء في علم الاجتماع ذلك إلى حجم اليأس والإحباط الذي أصاب المجتمع برمته عقب ثورة الخميني الإسلامية المزعومة، فيما يعزوه آخرون إلى تفكك الروابط الأسرية وعدم قدرة الآباء على تربية أبنائهم تربية سليمة.

 

تستفز هذه الحوادث مشاعر الإيرانيين وتُثير الرأي العام وتطرح تساؤلات حيرت المختصين حول أسبابها ودوافعها وحول الجهات المسؤولة عن بلوغ العنف هذه الدرجة من البشاعة، هل هي أسباب تتعلق بمؤسسة الأسرة وأساليب تربية الأبناء أم أنها مرتبطة بحالة من الانفلات الاجتماعي لم تستطع الدولة وقوانينها الجزائية السيطرة عليها وردع مرتكبيها؟.

 

وتظل أبشع الجرائم تلك التي يرتكبها الأبناء في حق الآباء أو العكس فهي تشد انتباه الرأي العام لأنها تمس أقدس أنواع العلاقات الإنسانية والأسرية، الأمر الذي يصفه المختصون في علم النفس والاجتماع بأنه انهيار قيمي وأخلاقي أصاب المجتمع الإيراني وتسرب إلى الأواصر الأسرية، وكثيرا ما ترجع أسباب هذه الجرائم إلى اضطرابات نفسية وعقلية.

 

ارتفاع نسبة القتل داخل الأسرة

وتُشير التقارير الإيرانية إلى ارتفاع نسبة القتل داخل الأسرة الواحدة وبين الأقارب في إيران، حيث أن نصف جرائم القتل العائلي تكون بين الأزواج.

 

حوادث نتيجة للكراهية

 

الباحثة الإيرانية سميرا گلهر أكدت أن حوادث القتل العائلي تأتي نتيجة الكراهية ووقوع العداوة، مشيرة إلى أنه من بين 462 جريمة كانت نسبة الجرائم العائلية 43%.

 

تراجعت عدد جرائم القتل غير العائلي مقارنة بعدد جرائم القتل داخل العائلة، حيث تُسجل المرأة النسبة الأعلى كضحية في الجرائم العائلية، وأعلى نسبة تكون بين النساء اللواتي قتلن على يد أزواجهن.

 

تسجل دراسة أن 53% من جرائم القتل العائلي تكون بين الأزواج، و15% من الجرائم في إيران قتل الأبناء، و 12% من الجرائم في إيران جرائم قتل تقع بين الأخوة، بالإضافة لـ11% من الجرائم في إيران هي نسبة قتل أحد الوالدين، كما تبين أن الجناة في 63% من هذه الجرائم هم من المحارم.

 

من بين 789 حادثة قتل في إيران يرتبط القاتل بالضحية فيما نسبته 15.8% بقرابة من الدرجة الأولى كالأب والأخ والزوج والابن.

 

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (بعد ارتفاع نسبته أسريًا.. لماذا يقتل الإيرانيون بعضهم بعض؟ - صحف نت) من موقع (اليمن العربي)"

السابق مقتل امرأة وإصابة طفلين بقصف للحوثيين استهدف نازحين غربي مارب
التالى عاجل : هذا ما يحدث الان في العاصمة صنعاء .. (متجدد)