أخبار عاجلة

الجزيرة:هل تتبنى اليمن النظام الاتحادي بعد إعلان حضرموت إقليما مستقلاً؟

الجزيرة:هل تتبنى اليمن النظام الاتحادي بعد إعلان حضرموت إقليما مستقلاً؟
الجزيرة:هل تتبنى اليمن النظام الاتحادي بعد إعلان حضرموت إقليما مستقلاً؟

الأحد 23 أبريل 2017 11:38 مساءً

- - رصد خاص:

تناقش قناة الجزيرة احتمالات توجه نحو الدولة الاتحادية المكونة من الأقاليم،وقالت القناة الاخبارية في عناوين نشرة اخبار حصادها الجاري أنها تعتزم تسليط الضوء في ثالث ملفات حصادها الاخباري عن احتمالات توجه اليمن لتبني نظام دولة الاقاليم الاتحادية من عدة أقاليم على ضوء اعلان اقليما مستقيلا في ضوء جغرافيتها القائمة كمحافظة، ومن المتوقع ان تستضيف أكثر من شخصية حضرمية وأحد ابرز المسؤوليين عن المؤتمر الحضرمي الجامع الذي جاء اعلان حضرموت كإقليم من خلال بيان مخرجاته امس السبت وعبر كلمة لمحافظ حضرموت اللواء احمد بن بريك في افتتاح المؤتمر الذي انعقد وسط خلافات على طريقة التحضير واختيار ممثلي المكونات الحضرمية والمشاركين في لجانه التحضيرية وغيرها.
وكانت الجزيرة نقلت امس عن مراسلها في اليمن بأن الأعضاء المشاركين في مؤتمر حضرموت الجامع وافقوا على مسودة البيان الختامي، وعلى القرارات والتوصيات الصادرة عن المؤتمر، وقال أن البيان الختامي لمؤتمر حضرموت طالب بأن تكون محافظة حضرموت إقليما مستقلا بذاته وفق جغرافيا المحافظة.
واكدت القناة في تقرير موسع على موقعها الاخباري الالكتروني ان  هذا المطلب يأتي خلافا لقرارات مؤتمر الحوار الوطني التي وضعت حضرموت مع محافظتي والمهرة ضمن إقليم واحد اسمه "حضرموت".
وكان وجهاء ورجال أعمال من حضرموت أصدروا بيانا يطالبون فيه المؤتمر بعدم تهميش أو إقصاء أي من الشرائح، وتبني مشروع واضح لا يتناقض مع أهداف وعملية عاصفة الحزم.
وقالت عضوة الهيئة العليا للمؤتمر بديعة عوض بن جبير في تصريح للجزيرة إن المؤتمر الذي عقد في مدينة عاصمة حضرموت شارك فيه مختلف أطياف المنطقة من قوى سياسية واجتماعية ومهنية ونقابية.
وبحسب بن جبير، وقع 3001 مشارك على ميثاق الشرف، وهو رؤية جاءت بعد عمل اللجان التحضيرية لمدة أربعة أشهر استقبلت تصورات ورؤى من مختلف القوى، ومن بين هذه الرؤى مخرجات الحوار الوطني الشامل.
الحوار الوطني
وأضافت المتحدثة أن الوثيقة لا تتنافى مع مخرجات الحوار الوطني الشامل، إذ قال محافظ حضرموت أحمد سعيد بن بريك في كلمته في المؤتمر "إنه لا خروج عن قرارات مؤتمر الحوار الوطني، وإن حضرموت مع الشرعية"، ولكن الأمر يتعلق بصوت يراد تبليغه للجميع وللتحالف العربي.
بالمقابل، قال رئيس لجنة تصحيح مسار مؤتمر حضرموت الجامع عبد المجيد وحدين إن ما انعقد ليس مؤتمرا ولا جامعا، إذ كان في كل مراحله ومستوياته بالتعيين بقرارات إدارية من المحافظ ورئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر، في حين أن هناك معايير وآليات متعارفا عليها في التحضير لمثل هذه المؤتمرات، وأهمها التوافق وتوسيع دائرة المشاركة.
وأضاف وحدين في تصريح للجزيرة أن حلف قبائل حضرموت الداعي للمؤتمر لم تجتمع هيئاته لمدة ثلاث سنوات، ولم تشارك في التحضير للمؤتمر ولم تدل برأي فيه.
وبشأن مخرجات المؤتمر -ولا سيما مستقبل إقليم حضرموت- قال المتحدث إن الأمر يتطلب قراءة موضوعية للواقع المحلي والإقليمي والدولي، ولا يمكن القول إن الصيغة التي خرج بها المؤتمر تعبر عن مختلف أطياف حضرموت السياسية والقبلية.
وأشار وحدين إلى صدور بيانات كثيرة رافضة ومقاطعة لمخرجات مؤتمر حضرموت، سواء من قوى سياسية أو قبلية أو مدنية أو مكونات الحراك، فضلا عن خمس لجان للحضارمة المقيمين في المهجر، وبيان لكبار رجال الأعمال الحضارمة في .

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (الجزيرة:هل تتبنى اليمن النظام الاتحادي بعد إعلان حضرموت إقليما مستقلاً؟) من موقع (مراقبون برس)"

التالى حزب المؤتمر يبدأ اليوم أول تحرك عملي في صنعاء بدون ظهور صالح ..شاهد