أخبار عاجلة
الغريق وأنا وهو - صحف نت -
المساواة في الإرث والإصلاح التونسي - صحف نت -
ملك السعودية يعزي في ضحايا برشلونة - صحف.نت -
جـولة جـديدة لتسـويق وهـم قـديم - صحف نت -

القدس ينتفض لنصرة الأمعاء الخاوية

القدس ينتفض لنصرة الأمعاء الخاوية
القدس ينتفض لنصرة الأمعاء الخاوية

- انطلقت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال في عدة مناطق تماس مع قوات الاحتلال في محافظات الضفة الغربية المحتلة. وأصيب العشرات من الفلسطينيين بالرصاص الحي والمعدني والغاز المسيل للدموع في المواجهات والاشتباكات التي اندلعت مع جنود الاحتلال في مناطق متعددة في الضفة، التي شهدت أوسع تحركات ومسيرات في أغلب القرى والبلدات، تلبية لدعوة اللجنة الوطنية لمساندة الأسرى في إضرابهم المفتوح عن الطعام، في حين اعتقل ستة فلسطينيين على الأقل من أنحاء الضفة الغربية. وأكدت مصادر طبية فلسطينية، أن خمسة شبان أصيبوا في قرية النبي شمال غربي رام الله برصاص الاحتلال، منهم ثلاث إصابات برصاص «التوتو» المتفجر بالركبة، وإصابة بالرصاص الحي في الركبة، وآخر ب»التوتو» المتفجّر في الرأس، خلال المواجهات العنيفة، التي اندلعت في القرية، في حين أصيب في بلدة سلواد شرقي رام الله، شاب بالرصاص الحي في الساق. وفي قرية سنجل شمالي رام الله، هاجم الشبان سيارات المستوطنين، التي تمر على الشارع الرئيسي الذي يمر بجوار القرية، وحطموا عشرات السيارات للمستوطنين؛ حيث اضطر جيش الاحتلال إلى إغلاق الطرق المؤدية إلى القرية، وأقاموا حواجز عسكرية في شارع رام الله -نابلس، كما اندلعت مواجهات في محيط حاجز قلنديا العسكري شمال مدينة القدس، أصيب خلالها 6 شبان.وأغلق جنود الاحتلال حاجز قلنديا العسكري أمام حركة المواطنين، ومنعوا المركبات والمشاة من اجتياز الحاجز.

وأصيب 3 شبان، بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، في المواجهات العنيفة التي اندلعت في محيط معتقل «عوفر» العسكري، المقام على أراضي بيتونيا ورافات غرب رام الله، كما أصيب 6 شبان بجروح مختلفة جرّاء استهدافهم بالأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط خلال قمع جيش الاحتلال لمسيرة كفر قدوم الأسبوعية السلمية. وذكر منسق الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي، أن جنود الاحتلال اقتحموا البلدة قبل انطلاق المسيرة، واعتلوا أسطح منازل المواطنين، وأطلقوا وابلاً كثيفاً من الأعيرة الحية والمعدنية المغلفة بالمطاط، ما أدى إلى إصابة 6 من المشاركين في المسيرة بينهم طفلان وعولجت جميع الحالات ميدانياً. وانطلقت مسيرة شعبية حاشدة من وسط قرية بلعين باتجاه جدار الفصل العنصري الجديد بالقرب من أبو ليمون، وشارك في المسيرة أهالي قرية بلعين، إلى جانب نشطاء سلام «إسرائيليين» والعشرات من المتضامنين الأجانب. ورفع المشاركون في المسيرة الأعلام الفلسطينية، وصور الأسرى، وصور قادة الحركة الأسير القائد مروان البرغوثي والقائد أحمد سعدات، وجابوا شوارع القرية وهم يرددون الهتافات والأغاني الداعية إلى الوحدة الوطنية. من جانب آخر، نشرت وسائل التواصل الاجتماعي فيديو يوثق مواجهات واشتباكات بين شبان فلسطينيين مع جنود الاحتلال في بلدة تقوع جنوب الضفة الغربية؛ حيث نجح الشبان في الاستيلاء على حقيبة عسكرية مملوءة بقنابل الغاز المسيلة للدموع، وألقوا بها على الجنود.وأطلق جنود الاحتلال، النار تجاه خيمة الاعتصام في مخيم العروب شمال الخليل، واندلعت على إثرها مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال. وأفاد شاهد عيان في الخليل أنه شاهد جنود الاحتلال وهم يقتحمون المخيم وسط إطلاق النار. وأصيب شابان بالرصاص الحي من نوع «توتو» المتفجر كاتم الصوت خلال مواجهات اندلعت في بيت أمر شمال الخليل بعد قمع قوات الاحتلال مسيرة تضامنية مع الأسرى، كما أصيب ثالث بشظايا رصاص حي في صدره، إلى جانب 6 شبان آخرين أصيبوا برصاص مطاطي في أنحاء متفرقة من أجسامهم. ونُظمت في المسجد الأقصى عقب صلاة الجمعة، وقفة لأهالي الأسرى المقدسيين تضامناً مع أبنائهم في سجون الاحتلال، فيما شدد خطيب المسجد على ضرورة مساندة الأقصى ونصرتهم حتى تحقيق مطالبهم العادلة.ونظم مجموعة من المقدسيين وقفة في ساحة مسجد قبة الصخرة عقب انتهاء صلاة الجمعة، وحمل المشاركون صوراً لأبنائهم الأسرى، وشعار «ماء وملح»، ورفعوا الأعلام، كما رددوا الهتافات المناصرة للأسرى.

0

طلقت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال في عدة مناطق تماس مع قوات الاحتلال في محافظات الضفة الغربية المحتلة. وأصيب العشرات من الفلسطينيين بالرصاص الحي والمعدني والغاز المسيل للدموع في المواجهات والاشتباكات التي اندلعت مع جنود الاحتلال في مناطق متعددة في الضفة، التي شهدت أوسع تحركات ومسيرات في أغلب القرى والبلدات، تلبية لدعوة اللجنة الوطنية لمساندة الأسرى في إضرابهم المفتوح عن الطعام، في حين اعتقل ستة فلسطينيين على الأقل من أنحاء الضفة الغربية. وأكدت مصادر طبية فلسطينية، أن خمسة شبان أصيبوا في قرية النبي صالح شمال غربي رام الله برصاص الاحتلال، منهم ثلاث إصابات برصاص «التوتو» المتفجر بالركبة، وإصابة بالرصاص الحي في الركبة، وآخر ب»التوتو» المتفجّر في الرأس، خلال المواجهات العنيفة، التي اندلعت في القرية، في حين أصيب في بلدة سلواد شرقي رام الله، شاب بالرصاص الحي في الساق. وفي قرية سنجل شمالي رام الله، هاجم الشبان سيارات المستوطنين، التي تمر على الشارع الرئيسي الذي يمر بجوار القرية، وحطموا عشرات السيارات للمستوطنين؛ حيث اضطر جيش الاحتلال إلى إغلاق الطرق المؤدية إلى القرية، وأقاموا حواجز عسكرية في شارع رام الله -نابلس، كما اندلعت مواجهات في محيط حاجز قلنديا العسكري شمال مدينة القدس، أصيب خلالها 6 شبان.وأغلق جنود الاحتلال حاجز قلنديا العسكري أمام حركة المواطنين، ومنعوا المركبات والمشاة من اجتياز الحاجز.

وأصيب 3 شبان، بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، في المواجهات العنيفة التي اندلعت في محيط معتقل «عوفر» العسكري، المقام على أراضي بيتونيا ورافات غرب رام الله، كما أصيب 6 شبان بجروح مختلفة جرّاء استهدافهم بالأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط خلال قمع جيش الاحتلال لمسيرة كفر قدوم الأسبوعية السلمية. وذكر منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي، أن جنود الاحتلال اقتحموا البلدة قبل انطلاق المسيرة، واعتلوا أسطح منازل المواطنين، وأطلقوا وابلاً كثيفاً من الأعيرة الحية والمعدنية المغلفة بالمطاط، ما أدى إلى إصابة 6 من المشاركين في المسيرة بينهم طفلان وعولجت جميع الحالات ميدانياً. وانطلقت مسيرة شعبية حاشدة من وسط قرية بلعين باتجاه جدار الفصل العنصري الجديد بالقرب من أبو ليمون، وشارك في المسيرة أهالي قرية بلعين، إلى جانب نشطاء سلام «إسرائيليين» والعشرات من المتضامنين الأجانب. ورفع المشاركون في المسيرة الأعلام الفلسطينية، وصور الأسرى، وصور قادة الحركة الأسير القائد مروان البرغوثي والقائد أحمد سعدات، وجابوا شوارع القرية وهم يرددون الهتافات والأغاني الداعية إلى الوحدة الوطنية. من جانب آخر، نشرت وسائل التواصل الاجتماعي فيديو يوثق مواجهات واشتباكات بين شبان فلسطينيين مع جنود الاحتلال في بلدة تقوع جنوب الضفة الغربية؛ حيث نجح الشبان في الاستيلاء على حقيبة عسكرية مملوءة بقنابل الغاز المسيلة للدموع، وألقوا بها على الجنود.وأطلق جنود الاحتلال، النار تجاه خيمة الاعتصام في مخيم العروب شمال الخليل، واندلعت على إثرها مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال. وأفاد شاهد عيان في الخليل أنه شاهد جنود الاحتلال وهم يقتحمون المخيم وسط إطلاق النار. وأصيب شابان بالرصاص الحي من نوع «توتو» المتفجر كاتم الصوت خلال مواجهات اندلعت في بيت أمر شمال الخليل بعد قمع قوات الاحتلال مسيرة تضامنية مع الأسرى، كما أصيب ثالث بشظايا رصاص حي في صدره، إلى جانب 6 شبان آخرين أصيبوا برصاص مطاطي في أنحاء متفرقة من أجسامهم. ونُظمت في المسجد الأقصى عقب صلاة الجمعة، وقفة لأهالي الأسرى المقدسيين تضامناً مع أبنائهم في سجون الاحتلال، فيما شدد خطيب المسجد على ضرورة مساندة الأقصى ونصرتهم حتى تحقيق مطالبهم العادلة.ونظم مجموعة من المقدسيين وقفة في ساحة مسجد قبة الصخرة عقب انتهاء صلاة الجمعة، وحمل المشاركون صوراً لأبنائهم الأسرى، وشعار «ماء وملح»، ورفعوا الأعلام، كما رددوا الهتافات المناصرة للأسرى.

التالى الشرطة العسكرية للقوات البرية السعودية تعلن عن وظائف لحاملي الثانوية