أخبار عاجلة
تفكيك عبوة ناسفة بجبهة كهبوب -

تفاعل سعودي مع مقال جرىء يطالب القاهرة بالإجابة عن أعظم سؤال يقلق دول الخليج

تفاعل سعودي مع مقال جرىء يطالب القاهرة بالإجابة عن أعظم سؤال يقلق دول الخليج
تفاعل سعودي مع مقال جرىء يطالب القاهرة بالإجابة عن أعظم سؤال يقلق دول الخليج
تفاعل سعودي مع مقال جرىء يطالب القاهرة بالإجابة عن أعظم سؤال يقلق دول الخليج
اخبار الساعة - متابعة   | بتاريخ : 06-11-2016    | منذ: 23 ساعات مضت

تواصلت ردود الأفعال حول مقال للكاتب المصري عماد الدن أديب والذى كتبه بصحيفة “الوطن” المصرية تحت عنوان “الرسالة السعودية الأخيرة لمصر” ، حيث طالب كتاب وأكاديميين سعوديين بضرورة إجابة النظام المصري على أسئلة أديب كونها ىمهمة للغاية فى العلاقات بين البلدين.

 

وكان أديب دعا النظام المصري لتقديم إجابات واضحة ومحددة حول موقفه من نظام الأسد ، ومستقبل علاقة القاهرة مع طهران ، فضلا عن الإجابة عن السؤال العظيم الذى يقلق كل دول الخليج الآن وهو: هل هناك تحول جذرى فى التحالفات المصرية إقليمياً؟.

 

من جهته علق ،قال الكاتب جمال خاشقجي فى تغريدة اطلعت عليها “عناوين” عبر حسابه فى “تويتر” اليوم الجمعة :” أسئلة عماد الدين أديب للنظام المصري كان حري بنا ككتاب سعوديين ان نسألها قبله ،اما وقد وفعل،لننتظر الإجابة الرسمية”.

 

فيما كتب خالد العلكمي عبر حسابه فى “تويتر” :””الرساله السعودية الأخيرة لمصر” عماد الدين أديب طرح الأسئلة التي يجب أن نحصل على إجابة صريحة لها من النظام المصري”. وعلق سطام البخاري بالقول :”لمقلق انه حتى الإعلامي المصري عماد الدين أديب يتساءل عن توجه السياسية المصرية”.

 

وقال الكاتب غسان بادكوك فى تغريدة له :”عماد الدين أديب: هل قررت القاهرة نهائياً، الانتقال من معسكر الصداقة مع الغرب ودول الخليج، إلى معسكر روسيا وإيران؟ “.

 

واستهل أديب مقاله بالقول :”سواء استقال الدكتور إياد مدنى، أمين عام منظمة المؤتمر الإسلامى، طواعية، أو بنصيحة، أو بالأمر من عاصمة بلاده الرياض، فإن ابتعاده عن منصبه يجب أن يُنظر إليه على أنه أقوى صيغة للاعتذار عن الإساءة المقصودة التى ما كان يجب أن تصدر عنه ضد السيد رئيس جمهورية العربية.وكما هو معروف دبلوماسياً فإن التعامل مع زعماء الدول لا يشمل انطباعات أو وجهات نظر أو تحيزات شخصية، ولكن يتبع التهذيب الدبلوماسى المتعارف عليه، خاصة إذا جاء من أمين عام المنظمة”.

 

وأضاف :”وحسب معلوماتى فإن المصادر الرسمية فى الرياض استنكرت، من اللحظة الأولى، تصريحات الدكتور مدنى واستغربتها لأنها تأتى من رجل كان يشغل منصب وزير الإعلام الأسبق، ولأنها لم تطلب منه، من قريب أو بعيد، تلميحاً أو مباشرة، الإقدام على هذه التصريحات المسيئة”.

 

واستطرد الكاتب المصري:”ورسالة الرياض لنا فى مصر، عقب استقالة الدكتور إياد مدنى، صريحة وواضحة، وهى أنه بالرغم من التوتر الحالى فى العلاقات الثنائية، وبالرغم من الإساءات الشخصية التى تصدر من بعض الجهات الإعلامية ضد النظام فى السعودية وضد شخصياً، فإن الرياض حريصة على أنه إذا وُجد خلاف بين البلدين أن يكون موضوعياً محدداً فى قضايا محددة ولا يتحول إلى مرحلة «الشخصنة» التى تؤدى إلى التراشق بالألفاظ وزيادة التوتر إلى حد القطيعة بين البلدين”.

 

وتابع :”وفى يقينى أن القاهرة يجب أن تتلقف الرسالة السعودية بحب وامتنان، وترد على التحية بأحسن منها، وتبدأ فى «حوار هادئ وموضوعى وشفاف» يحدد النقاط فوق الحروف حول:1- الموقف من نظام الأسد. 2- مستقبل علاقة القاهرة مع طهران.3- الإجابة عن السؤال العظيم الذى يقلق كل دول الخليج الآن وهو: هل هناك تحول جذرى فى التحالفات المصرية إقليمياً؟وحتى يكون سؤالى واضحاً: هل قررت القاهرة الآن، ونهائياً، الانتقال من معسكر الصداقة مع الغرب ودول الخليج العربى إلى معسكر روسيا وإيران وحلفائهما فى سوريا والعراق واليمن ولبنان؟هذا سؤال لا يحتمل فى إجابته أن يكون هناك أى التباس أو غموض”.

 

واختتم أديب مقاله بالقول :”أنا لا تعنينى الإجابة المصرية بقدر ما يعنينى أن تكون -هذه المرة- صريحة واضحة دقيقة وتفصيلية للأشقاء الذين وقفوا معنا بشجاعة ورجولة فى أصعب اللحظات وأعقدها.ما أحوجهم لنا الآن، وما أحوجنا لهم الآن وغداً”.

sahafaty.net.jpg

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (تفاعل سعودي مع مقال جرىء يطالب القاهرة بالإجابة عن أعظم سؤال يقلق دول الخليج) من موقع (أخبار الساعة)"

السابق اكثر من 50 قتيلًا في هجوم انتحاري استهدف مسجدًا في نيجيريا خلال صلاة الفجر
التالى ما هو الأمن السيبراني الذي أمر الملك سلمان بإنشائه ؟