أخبار عاجلة

إيفانكا ترامب لا تحب هذه «الكلمة»

إيفانكا ترامب لا تحب هذه «الكلمة»
إيفانكا ترامب لا تحب هذه «الكلمة»
- * -
في أول زيارة لها خارج البلاد كعضو في وفد رئاسي رسمي يزور ألمانيا حاليا، قللت ابنة الرئيس الأميركي دونالد من عناوين الصحف التي صبت اهتمامها على وجودها، ووصفتها بوصف لم تحبه.

وردت إيفانكا، عندما سئلت في مقابلة مع قناة "أن بي سي" عن رأيها عندما وصفتها صحف ألمانيا بأنها "الهامس الأول" في أذن والدها، و"شريكته المخلصة" في الرئاسة، قائلة:" لا أحب كلمة شريك، لأنها غير مفيدة في هذا السياق".

وأوضحت إيفانكا، التي تعمل كمستشارة غير رسمية ضمن فريق والدها الرئاسي، أن أحد الأشياء التي أقدرها في والدي، أنه كرجل أعمال وزعيم الآن لبلدنا، بأنه يوجه الأفكار ويحب الاستماع للناس الذي يحملون رؤى مختلفة، ولا توجد حقيقة دائمة في السياسة، فهذا شيء نادر".

وقبيل زيارتها إلى برلين بدعوة من المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل للمشاركة في قمة عالمية للنساء من دول مجموعة العشرين، استهلت صحيفة بيرلينر زايتونغ صفحتها الأولى بعنوان" الهامس الأول"، في إشارة لإيفانكا ترامب. 

وإيفانكا مستشارة ذات تأثير متزايد للرئيس الأميركي وزوجها جاريد كوشنر مستشار قوي له.

وطبقا لجدول زيارتها الذي نشره البيت الأبيض ستزور إيفانكا أيضا خلال وجودها في برلين أكاديمية تابعة لمجموعة سينمس.


"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (إيفانكا ترامب لا تحب هذه «الكلمة») من موقع (يمن برس)"

التالى قتلى وجرحى بإطلاق نار في أحد مستشفيات نيويورك