أخبار عاجلة
أهم نصائح للسائقين للسلامة على الطرقات -
تشيلسي يعبر مفاجآت سوانزي سيتي -

إيران تؤكد إجراء تجربة صاروخية جديدة وتقول إنها لا تنتهك الاتفاق النووي

إيران تؤكد إجراء تجربة صاروخية جديدة وتقول إنها لا تنتهك الاتفاق النووي
إيران تؤكد إجراء تجربة صاروخية جديدة وتقول إنها لا تنتهك الاتفاق النووي

-  قال وزير الدفاع الإيراني حسين دهقان يوم الأربعاء إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية أجرت تجربة صاروخية جديدة مؤكدا تقارير سابقة.

وأضاف أن التجربة لم تنتهك الاتفاق النووي الذي وقعته إيران مع القوى العالمية الست أو قرار لمجلس الأمن الدولي.

وسبق أن أجرت إيران عدة تجارب إطلاق صواريخ باليستية منذ إبرام الاتفاق النووي في 2015 لكن هذه أول تجربة منذ تنصيب الرئيس الأمريكي دونالد الذي قال خلال حملته الانتخابية إنه سيضع حدا لبرنامج إيران الصاروخي.

ونقلت وكالة تسنيم للأنباء عن دهقان قوله "التجربة الأخيرة تتماشى مع خططنا ولن نسمح للأجانب بالتدخل في شؤوننا الدفاعية."

وتابع "التجربة لم تنتهك الاتفاق النووي ولا قرار (مجلس الأمن الدولي) رقم 2231."

وكان مسؤول أمريكي قال يوم الاثنين إن إيران أجرت تجربة إطلاق صاروخ باليستي متوسط المدى يوم الأحد انفجر على بعد 1010 كيلومترات.

ولم يؤكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أو ينفي التقرير الأمريكي لكنه قال يوم الثلاثاء إن طهران لن تستخدم صواريخها الباليستية أبدا لمهاجمة دولة أخرى.

ومن ناحية أخرى أيد 220 مشرعا إيرانيا البرنامج الصاروخي ووصفوا الإدانة الدولية للتجارب بأنها "غير منطقية".

وقال المشرعون في بيان نشرته وسائل إعلام رسمية يوم الأربعاء "الجمهورية الإسلامية الإيرانية ضد أسلحة الدمار الشامل لذا فإن قدراتها الصاروخية هي الرادع الوحيد المتاح ضد عدوان العدو."

ودعا قرار مجلس الأمن الدولي - الذي اتخذ في إطار الاتفاق لكبح الأنشطة النووية - إيران إلى الامتناع عن أي عمل على الصواريخ الباليستية المصممة لحمل رؤوس نووية. ويقول منتقدون إن الصياغة لا تجعل القرار ملزما.

وتقول طهران إنها لم تنفذ أي عمل على صواريخ مصممة تحديدا لحمل رؤوس نووية.

 




"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (إيران تؤكد إجراء تجربة صاروخية جديدة وتقول إنها لا تنتهك الاتفاق النووي) من موقع (عدن الغد)"

السابق شاهد.. ممثل أمريكي شهير يتحدى حظر ترامب ويظهر بجلباب وعقال الخليجين فى أحد المطارات
التالى ضاحي خلفان يشتم سكان هذه الدولة العربية: غدر وخيانة وعبيد للخميني وأرضهم أرض الشقاق والنفاق