أخبار عاجلة

رأي اليوم / “فولكسفاجن ” تدرس تعويض ضحايا الديكتاتورية العسكرية في البرازيل

رأي اليوم / “فولكسفاجن ” تدرس تعويض ضحايا الديكتاتورية العسكرية في البرازيل
رأي اليوم / “فولكسفاجن ” تدرس تعويض ضحايا الديكتاتورية العسكرية في البرازيل

الجمعة 1 ديسمبر 2017 05:47 مساءً

- ساو باولو/فولفسبورج -(د ب أ)- تدرس شركة “فولكسفاجن” الألمانية العملاقة للسيارات تعويض ضحايا الديكتاتورية العسكرية في البرازيل، وذلك في أعقاب اتهامات بتعاون شركة “فولكسفاجن دو برازيل” مع الديكتاتورية العسكرية إبان سبعينيات القرن الماضي في ملاحقة وقمع معارضين سياسيين هناك. وأعلنت الشركة اليوم الجمعة في مقرها بمدينة فولفسبورج الألمانية أن الشركة المملوكة لها “فولكسفاجن دو برازيل” تجري حاليا محادثات بناءة مع ضحايا الديكتاتورية العسكرية ومع الادعاء العام البرازيلي. وذكرت الشركة أن المفاوضات مع السلطات البرازيلية تدور أيضا حول تسوية مالية. وتواجه “فولكسفاجن” اتهامات بوضع قوائم سوداء للعاملين المعارضين للنظام آنذاك في البرازيل والتستر على ممارسات قمعية وإعطاء معلومات للسلطات عن أنشطة تخريبية مزعومة من قبل موظفين لديها، ما أدى إلى اعتقال موظفين في مكان عملهم وتعرضهم للتعذيب بعد ذلك. يذكر أن بعض الضحايا قدموا بلاغا ضد “فولكسفاجن دو برازيل” في خريف عام 2015 بتهمة التعاون مع الديكتاورية العسكرية والسعي لتأمين سوق “هادئ” عبر هذا التعاون. ورصدت لجنة تقصي الحقائق، التي أمرت رئيسة البرازيل السابقة ديلما روسيف بتشكيلها، أدلة واضحة على تعاون الشركة مع النظام. تجدر الإشارة إلى أن “فولكسفاجن دو برازيل” تعمل في البرازيل منذ عام 1953 وتوظف لديها نحو 20 ألف موظف. وكان تخضع البرازيل للحكم العسكري خلال الفترة من عام 1964 حتى عام .1985 وكلفت الشركة العام الماضي المؤرخ المستقل كريسوفر كوبر من جامعة بيلفلد الألمانية للتحقق من تلك المزاعم. وقال كبير مؤرخي الشركة، ديتر لاندنبرجر، في تصريحات لصحيفة “فيرتشافتس فوخه” الألمانية: “فولكسفاجن تريد تعويض ضحايا نظام الديكتاتورية العسكرية السابق في البرازيل ماديا”. وأوضح لاندنبرجر أن هذا العزم يأتي في إطار المفاوضات السارية مع السلطات المختصة في البرازيل، مشيرا إلى أنه لم يتم الاتفاق حتى الآن على حجم محدد للتعويضات، وقال: “فولكسفاجن تعترف بمسؤوليتها الأخلاقية تجاه الظلم الذي وقع إبان الديكتاتورية العسكرية في البرازيل”.

 

بإمكانكم أيضاً مطالعة خبر (“فولكسفاجن ” تدرس تعويض ضحايا الديكتاتورية العسكرية في البرازيل) من موقع (رأي اليوم)

السابق رأي اليوم / أبو ردينة يرفض تصريحات البيت الابيض عن الرئيس الفلسطيني
التالى مجلة أمريكية: أنفاق كوريا الشمالية تهدد أمريكا - صحف.نت