رأي اليوم /  تقرير بي بي سي المصور أول “منتج” في خطة إعلامية جديدة يديرها طاقم يتبع محمد بن سلمان لتبرير وتفسير ...

رأي اليوم /  تقرير بي بي سي المصور أول “منتج” في خطة إعلامية جديدة يديرها طاقم يتبع محمد بن سلمان لتبرير وتفسير ...
رأي اليوم /  تقرير بي بي سي المصور أول “منتج” في خطة إعلامية جديدة يديرها طاقم يتبع محمد بن سلمان لتبرير وتفسير ...

الجمعة 24 نوفمبر 2017 10:13 صباحاً

- راي اليوم- بيروت- خاص صدرت في الرياض توجيهات مركزية من مكتب الامير للمسئولين عن متابعة ملف اعتقالات الأمراء بالتركيز  بعد إنتهاء الجولة الاهم من التحقيقات مع نحو 200 شخصية بارزة على الاقل على الجانب القانوني والنظامي والشفاف في الإجراءات المتخذة باعتبارها خطوات تخدم الخزينة .  وعلم بان الأمير محمد بن سلمان شخصيا يشرف حاليا على انتاج طاقم إعلامي من مستشاريه  وظيفته انتاج سلسلة طويلة من الروايات والمنتجات الاعلامية من مختلف الصنوف والتي تؤكد بان الأموال التي تمت استعادتها تعود اصلا للشعب السعودي وستعود للخزينة ضمن ترتيبات اصولية قانونية وتحظى بغطاء القضاء. ويبدو ان السماح لمراسلة تتبع قناة بي بي سي البرطانية مع طاقمها بزيارة الفندق الضخم الذي يقيم به اهم الأمراء والشخصيات المعتقلين  خطوة اولى واساسية في هذا المضمار حسب مصادر  سعودية مطلعة كشفت التفاصيل لرأي اليوم. وضمن الخطة التي اعدت بالإتجاه في مكتب استشاري يتبع ولي العهد الشاب المثير للجدل السماح قريبا لكاميرا التلفزيون السعودي  الرسمي بالدخول لمقر فندق الريتز الشهير وانتاج وتصوير سلسلة تقارير معمقة عن مايجري تركز بصورة خاصة على الجوانب القانونية في العملية.  ويحاول الطاقم العامل على هذه المهمة تعديل الصورة التي يتعاطاها الإعلام الغربي وتحديدا البريطاني عن إجراءات اعتقالات الأمراء خصوصا بعدما إنتهت تماما فعالية  “إستقالة الحريري” من حيث دورها في صرف النظر عن الإعتقالات والتركيز على الملف اللبناني  وهو ما حصل فعلا طوال الاسابيع الثلاثة الماضية وضمن إتجاه مرسوم اعلاميا على الأرجح كما تؤكد المصادر.  وبدأت تظهر أول منتجات نمط التفكير الإعلامي بالتقرير الذي بثته بي بي سي  أمس الأول حيث تضمن اشارات واضحة للجانب القانوني.  ضمن الخطوات التوسع في اعداد برامج ورسائل إعلامية مع المسئولين المباشرين عن دائرة الأدعاء القضائي وإبلاغ الراي العام السعودي ببعض التفصيلات  القانونية والجزائية والمالية التي تطالها القضايا المقامة الان مع الشخصيات البارزة.  يفترض ان تتضمن خطة بن سلمان الجديدة ايضا تشكيل فريق إدعاء صغير يفنح ملفات فساد معروفة من بينها سيول جدة ومرض كورونا. كما تتضمن التراجع قليلا عن الجانب السياسي والإعلامي والدعائي لإعداد “ملفات ” وبناء قضايا جزائية مباشرة ضمن الأصول القانونية والقضائية وهي ملفات ستوضع بدقة متناهية وعلى مقدار تعاون كل شخصية من المحتجزين مع سلطات التحقيق والإدعاء خصوصا عندما يتعلق الأمر بالتسويات المالية التي يجيزها على نظام المقاصة القضائية  القانون السعودي في بعض الحالات.  يفترض ان تنتج  بالمقابل مواد إعلامية عن تلك التسويات المالية  لإظهار شفافية الخطوات والإجراءات والتركيز على عدم وجود أجندات شخصية وراء الموضوع.

 

 

بإمكانكم أيضاً مطالعة خبر ( تقرير بي بي سي المصور أول “منتج” في خطة إعلامية جديدة يديرها طاقم يتبع محمد بن سلمان لتبرير وتفسير “إعتقالات الأمراء”..أسلوب جديد بعدما إستنفذت ” إستقالة الحريري” أغراضها ووجبات مدروسة للتركيز على الجانب الجزائي والقانوني في التحقيق وملفات الإتهام والمقايضة المالية) من موقع (رأي اليوم)

السابق الدفاع الروسية تنفي أنباء اعتراض مقاتلات أمريكية طائرتين روسيتين فوق الفرات - صحف.نت
التالى روسيا اليوم / كشف سبب معاناة الإناث من الربو أكثر من الذكور - صحف نت