أخبار عاجلة
قرقاش: هذا ما يظهر قريبا في اليمن - صحف.نت -

روسيا اليوم / سجون لتجنيد الإرهابيين.. أم الإعدام؟ - صحف نت

روسيا اليوم / سجون لتجنيد الإرهابيين.. أم الإعدام؟ - صحف نت
روسيا اليوم / سجون لتجنيد الإرهابيين.. أم الإعدام؟ - صحف نت

الخميس 23 نوفمبر 2017 06:32 صباحاً

- "الدوما وقديروف يتنافسان في معاقبة مجنِّدي الإرهابيين"، تحت هذا العنوان، نشر مكتب صحيفة "أوراسيا ديلي" في شمال القوقاز، مقالا يتحدث فيه عن تعديلات على القانون الجنائي الروسي.

جاء في المقال: " اعتمد مجلس الدوما، في قراءة أولى، تعديلات على القانون الجنائي لروسيا الاتحادية، ينص على عقوبات أشد على التجنيد في المنظمات الإرهابية، بما في ذلك السجن مدى . فيما كانت عقوبة عمليات تجنيد الإرهابيين، سابقا، السجن من 5 إلى 15 عاما".

وكان من بين أوائل السياسيين، خارج مجلس الدوما، الذين استجابوا لمبادرة البرلمانيين، رئيس الشيشان رمضان قديروف الذي اقترح- كما يقول المقال- إعادة العمل بعقوبة الإعدام في روسيا.

ووفقا للخبراء الروس، الذين قابلتهم أوراسيا ديلي، فإن مبادرة رمضان قديروف ليست ممكنة عمليا، ولكن هناك أيضا ثغرات كثيرة في التدابير التي اقترحها مجلس الدوما.

"بإمكان رمضان قديروف أن يقترح كل ما يريد"- يقول الباحث في الشؤون الإسلامية، أليكسي مالاشينكو- ففي الممارسة التشريعية والقضائية الروسية لا يوجد تعريف واضح لمفهوم "التجنيد"، وبالتالي، فمن الناحية النظرية، من الممكن محاكمة أي صحفي بتهمة تجنيد الإرهاب، لمجرد أن يطلب من خبير فكرة دوما الدولة عن تشديد العقوبات على الإرهاب".

ويقول ميخائيل روشين، كبير الباحثين في معهد الدراسات الشرقية التابع لأكاديمية العلوم الروسية: " يبدو أن مشروع القانون اعتُمد في قراءة أولى مستعجلة... فيما المشروع نفسه جرى وضعه في بداية العام الجاري، وتمت العودة إليه ومراجعته أكثر من مرة".

وفي السياق، يقول البروفسور رومان سيلانتييف، الأستاذ بجامعة موسكو الحكومية للغات، عضو مجلس الخبراء التابع لوزارة العدل في الاتحاد الروسي، إن مجندي الإرهابيين يواصلون في السجون أنشطتهم الإجرامية. ووفقا له، يرى المجند من ذوي الخبرة أن السجن مجال نشاط منتظم، وأحيانا أكثر ملاءمة من الوضع في الخارج.

ومع ذلك، فإن المشكلة الأكثر أهمية، وفقا لرومان سيلانتييف، هي أن مجندي الإرهابيين، من خلال معرفتهم بما ينتظرهم في روسيا "في الحياة الواقعية"، لجأوا إلى شبكة الإنترنت. ويرى سيلانتييف أن يتم اعتماد الطريقة الصينية: إلزام الراغبين في دخول الشبكة بتدوين معطيات هويتهم الشخصية، وبالتالي القضاء التام على الحسابات الافتراضية، وقال: " نعاقب مروجي المخدرات، فيما الإرهاب أيضا مخدرات ولكن للروح".

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (روسيا اليوم / سجون لتجنيد الإرهابيين.. أم الإعدام؟ - صحف نت) من موقع (RT Arabic (روسيا اليوم))"

السابق روسيا اليوم / تشكيل الحكومة الائتلافية في النمسا بمشاركة اليمين المتشدد - صحف نت
التالى روسيا اليوم / فلسطين ترجح عقد اجتماع طارئ في مجلس الأمن حول القدس الأحد - صحف نت