أخبار عاجلة
طائرة روسية متميزة لحاملات الطائرات - صحف.نت -

حرفي تركي يصنح نماذجًا تسلط الضوء على فنون العمارة في مدينته - صحف نت

حرفي تركي يصنح نماذجًا تسلط الضوء على فنون العمارة في مدينته - صحف نت
حرفي تركي يصنح نماذجًا تسلط الضوء على فنون العمارة في مدينته - صحف نت

الأربعاء 1 نوفمبر 2017 12:32 مساءً

- بارطن/ يالجين جلن/الأناضول

دأب الحرفي التركي أحمد كولدور (69 عامًا)، على صناعة نماذج خشبية سلط من خلالها الضوء على فنون العمارة في مدينة "بارطن" شمالي البلاد، بشكل نال إعجاب زوار المدينة من الأجانب والمحليين.

"كولدور" بدأ ممارسة هواية صنع نماذج خشبية تجسد المواقع التاريخية في مدينة بارطن المطلة على البحر الأسود، بعد تقاعده عن العمل من إحدى شركات البناء عام 1996.

وطيلة تلك الفترة، عكف كولدور، على صناعة نماذج خشبية لمواقع تاريخية، جسدت فنون العمارة التي شهدتها مدينة بارطن على مدار القرون الثلاثة الماضية.

وتمكن الحرفي التركي على مدار السنوات العشر الماضية، من صناعة حوالي 400 نموذج جسد من خلالها فنون عمارة المدينة، دون أن يهمل فيها أدق التفاصيل.

وصنع نماذج خشبية للمنازل التاريخية في المدينة، إضافة إلى الخانات الحجرية، والشاذروانات (فسقيات)، والأفران الحجرية والأرصفة وغيرها، فيما تولت بلدية المدينة بعرض تلك المصنوعات في حديقة "غازخانه" الثقافية وسط المدينة.

وفي مقابلة مع مراسل الأناضول، قال كولدور، إن العديد من المباني التاريخية المصنوعة من الخشب تعرضت للهدم أو الحرق في الفترة التي لم تشهد وعي كافٍ المحافظة عليها.

وأضاف أن المحافظة على المباني التاريخية المصنوعة من الخشب وحمايتها؛ واجب ينبغي على الجميع القيام به لنقل هذه الآثار المهمة إلى الأجيال القادمة.

وأشار كولدور إلى أنه أجرى أبحاثًا لسنوات طويلة حول خصائص وتقنيات البناء ونماذج العمارة الخاصة بمدينة بارطن.

وتابع قائلاً "إن صناعة نماذج من البيوت التاريخية بهدف نقلها إلى الأجيال القادمة، شكلت عشقًا بالنسبة لي. راعيت كل التفاصيل أثناء صناعتي للبيوت التاريخية والأفران والأرصفة والطرقات وآبار المياه".

ولفت كولدور إلى أنه عرض أعماله في العديد من المراكز الثقافية في المدينة لاسيما في المركز الثقافي التابع لبلدية بارطن، إضافة إلى حديقة "غازخانه" الثقافية.

وذكر أنه شارك في العديد من المعارض بنحو 150 نموذجًا خاصًا بمنازل بارطن، كما شارك في اجتماعات رابطة المدن التاريخية، حيث تعرف على وزير الغابات وشؤون المياه ويسل أر أوغلو، الذي اهتم بالنماذج والأعمال الفنية التي يصنعها وتفقدها عن قرب.

وأفاد كولدور أن زوار بارطن وسكانها أعربوا له عن إعجابهم بالنماذج التي يصنعها، مشيرًا إلى حرصه على مواصلة إنتاج المزيد من الأعمال الفنية.

وتابع قائلا "إنتاج مثل هذه النماذج يتطلب من الحرفي أن يحب عمله، يتحلى بالصبر؛ لذلك سأواصل تقديم مصنوعاتي الفنية، لاسيما أن بلدية بارطن تعرض ما أريد من تلك النماذج في حديقة غازخانه الثقافة".

وشكر كولدور المسؤولين في بلدية بارطن على الاهتمام الذي أبدوه بالنماذج التي صنعها.

كما أضاف الحرفي التركي، أنه يعمل أيضًا في مجال النحت والخط، وأنه يخطط لوحات تضم آيات من القرآن الكريم.

ولفت كولدور إلى أنه كتب سورة "ياسين" التي تتألف من 83 آية وألفين و988 حرفًا، على لوحة خشبية بطول 3.5 متر وعرض 170 سنتيمترًا، مستخدمًا فن النحت على الخشب.


بإمكانكم أيضاً مطالعة خبر(حرفي تركي يصنح نماذجًا تسلط الضوء على فنون العمارة في مدينته) من (وكالة الأناضول)

السابق سي إن إن / بقصص مضحكة.. شاهد كيف حذّر القرني من "الطلاق لأسباب تافهة" بين الأزواج - صحف نت
التالى فرانس 24 / وعد بلفور... وحل الدولتين؟ - صحف نت