أخبار عاجلة
عكاظ / جازان: حملة لرفع مخلفات البناء - صحف.نت -

فرقة خيالة أسترالية تحاكي احتلال بئر السبع الفلسطينية - صحف نت

فرقة خيالة أسترالية تحاكي احتلال بئر السبع الفلسطينية - صحف نت
فرقة خيالة أسترالية تحاكي احتلال بئر السبع الفلسطينية - صحف نت

الأربعاء 1 نوفمبر 2017 01:26 صباحاً

- الناصرة ـ «القدس العربي»: عشية الذكرى السنوية لوعد بلفور المصادفة غدا الخميس، وبمناسبة مرور مائة عام على احتلال مدينة بئر السبع على يد قوات الحلفاء من أيدي العثمانيين في الحرب العالمية الأولى، قامت فرقة خياله من استراليا وبريطانيا بزيارتها وهم يمتطون الخيول على غرار أجدادهم الذين شاركوا بالاحتلال. وضمن الاحتفال بالمناسبة انطلقت فرقة الخيالة من مدينة بئر السبع حتى منطقة المذبح والتي وقعت فيها معركة كبيرة بين الجيش البريطاني والاسترالي وبين الجيش العثماني عام 1917. 
وفي اليوم نفسه أجرى رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، أمس، لقاء عمل مع رئيس الحكومة الأسترالية، مالكولم تورنبول، في القدس المحتلة، تم خلاله توقيع مذكرة تفاهمات بين الطرفين بشأن التعاون الأمني. ووقع على المذكرة نيابة عن الطرف الإسرائيلي مدير عام وزارة الأمن، أودي آدم، ونيابة عن الطرف الأسترالي السفير لدى إسرائيل كريس كنان.
وتتناول مذكرة التفاهمات التعاون الأمني بين الجانبين خصوصا تشجيع التعاون بين الصناعات الحربية، بما في ذلك في مجال الابتكار.
وقال نتيناهو إن زيارة ترنبول تأتي بمناسبة إحياء حدث تاريخي، لافتا للذكرى المئوية « المدهشة « لاحتلال بئر السبع من قبل جنود أستراليين في نهاية الحرب العالمية الأولى. وأشار إلى التوقيع على الاتفاقية الأمنية، وبحث احتمالات التعاون في مجال التكنولوجيا، باعتبار أن أستراليا إحدى الدول الأكثر تطورا في العالم، وكذلك إسرائيل.
وفاخر نتنياهو بكونه أول رئيس حكومة إسرائيليية يزور أستراليا.
وفي سياق متصل انضم رئيس «يش عتيد»، يائير لبيد، إلى عضو الكونغرس الأمريكي، تيد دويتش، في خطوة إسرائيلية ـ أمريكية مشتركة تدعو الاتحاد الأوروبي إلى الإعلان عن حزب الله، بكافة أذرعه «منظمة إرهابية.
وكتب الاثنان في مقال مشترك، في صحيفة «ألبايس» الإسبانية و«كورييرا ديلا سيرا» الإيطالية، أمس»صدقوا حزب الله، فهو بالضبط منظمة الإرهاب الأكثر ترويعا، كما يقول هو».
ودعا المقال الدول الأوروبية إلى إلغاء ما سمياه «التمييز الكاذب»، بين الذراعين السياسية والعسكرية لحزب الله، والإعلان عن التنظيم كله كـ»منظمة إرهابية».
وبالتوازي بعث لبيد برسالة إلى 27 سفيرا في الاتحاد الأوروبي للهدف نفسه، وشدد فيها على أن التمييز بين ذراعي حزب الله «يوفر الشرعية للمنظمة لتجنيد أموال ومتطوعين على الأراضي الأوروبية».
يشار في هذا السياق، إلى أنه على خلفية السياسة الجديدة التي أعلن عنها الرئيس الأمريكي، دونالد ، صادق الكونغرس، الأسبوع الماضي، على سلسلة من القوانين ضد حزب الله، تهدف إلى المس بقدرته على تجنيد أموال والمس بالشبكات المالية التابعة له. وضمن اقتراحات القوانين التي تمت المصادقة عليها، كان اقتراح دويتش، وهو عضو كونغرس يهودي ديمقراطي من فلوريدا، وعضو في لجنة الخارجية التابعة لمجلس النواب، والذي يعتبر أحد كبار الداعمين لإسرائيل، يدعو فيه الاتحاد الأوروبي إلى الإعلان عن حزب الله كله منظمة إرهابية.
يذكر أن الاتحاد الأوروبي كان قد أعلن عن الذراع العسكرية لحزب الله «تنظيما إرهابيا» في عام 2013، في أعقاب العملية التي نفذت في بورغاس في بلغاريا، ولكنه امتنع عن الإعلان عن التنظيم كله كمنظمة إرهابية، خلافا لدول أخرى كثيرة مثل الولايات المتحدة وفرنسا وهولندا ودول عربية.
وفي حديثه مع موقع «واللا» الإلكتروني الإسرائيلي، قال دويتش إن «هذا التمييز هو كاذب، وليس له أي مصداقية». وأضاف أن «من يعتقد أن الإعلان عن حزب الله كله منظمة إرهابية سيجعل من الصعب تقديم المساعدة للبنان ليس صحيحا. ويكفي النظر إلى قطاع غزة على سبيل المثال. فحركة حماس تصنف كمنظمة إرهابية، ولكن ذلك ليس له أبعاد على الجهود لتقديم المساعدة بسبب الوضع الإنساني هناك.
وتابع «إذا أردنا فعلا محاربة إرهاب حزب الله، بكل ما يعني ذلك، يجب الإعلان عن التنظيم كله كمنظمة إرهابية. ويتساءل الاثنان في المقال المشار إليه «كيف يمكن ألا يقر أحد في أوروبا بأن حزب الله هو منظمة إرهابية، بينما يؤكد حزب الله ذلك في كل مناسبة، ولا يفعل ذلك بالأقوال فقط، وإنما بالأفعال أيضا، قتل وعمليات وإطلاق صواريخ». كما أشار الاثنان إلى «التدخل الحاسم لحزب الله ومسؤوليته المباشرة في الحرب الأهلية في سوريا، والعمليات التي نفذها في الأرجنتين وقبرص وبلغاريا». كما أشارا إلى اقتباسات للأمين العام لحزب الله، حسن نصر الله، يصرح فيها أن هدفه «القضاء على دولة إسرائيل»، وأنه «يكره الولايات المتحد»ة. وخلص الاثنان للقول «نحن بحاجة إلى انضمام شركائنا إلى الائتلاف الدولي ضد حزب الله، ووقف كل نشاطات التنظيم في أوروبا، لأن الإرهاب لا يحارب بالأقوال، وإنما بالأفعال».

فرقة خيالة أسترالية تحاكي احتلال بئر السبع الفلسطينية
بمناسبة مرور 100 عام على المعركة مع القوات العثمانية

بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (فرقة خيالة أسترالية تحاكي احتلال بئر السبع الفلسطينية) من موقع (القدس العربي)

السابق ثاني حادثة في أسبوع...الاعتداء على ممتلكات مواطنتان سعوديتان في لبنان - صحف.نت
التالى رأي اليوم / سناتور ديموقراطي يعتذر بعد اتهامه بتقبيل امراة عنوة