أخبار عاجلة
ضبط 20 مخالفة بيئية في محافظة أملج -
رأي اليوم / فتوى تمهد الطريق لــ تل ابيب -

تعقيبا على مقال د. عبد الحميد صيام: مئوية وعد بلفور… قراءة سريعة في وثائق المرحلة - صحف نت

تعقيبا على مقال د. عبد الحميد صيام: مئوية وعد بلفور… قراءة سريعة في وثائق المرحلة - صحف نت
تعقيبا على مقال د. عبد الحميد صيام: مئوية وعد بلفور… قراءة سريعة في وثائق المرحلة - صحف نت

الأربعاء 1 نوفمبر 2017 01:12 صباحاً

- قضية بيع وشراء

جميعنا نعرف وعد بلفور ولكن لم نعرف أن بريطانيا أخذت تخطط لذلك بنسخ متعددة حتى صدر بصيغته المعروفة والتي لم تعترف بعروبة فلسطين ولا بشعبها حين وصفتهم بالطوائف غير اليهودية المقيمة في البلاد وأن الوعد لن ينتقص من حقوقهم الدينية والمدنية.
أي تصر بريطانيا أن الموجودين في فلسطين ليسوا مواطنين أصحاب البلاد.
إن ما أذهلني في مقالكم هو اجتماع القاهرة الذي حضره الثلاثة العرب الأنجاب الذين يباركون الهجرة اليهودية لفلسطين ويمتدحونها.
مـن أين هـم وما هي خلفياتهم ويحملون شهادات عليا في ذلك الزمن ومـن يمثلون ولكن على ما يبدو أنهم من تشكيلة الأمير فيصل الذي بارك المشروع الصهيوني والذي يذكر عنه أنه قال لحاييم وايزمن عند لقائه معه في دمشق حين عرض عليه المشروع الصهيوني في فلسطين، قال إنه لا يعنيه موضوع الذين يتكلمون العربية غرب النهر.
وكأن فلسطين ليست عربية ويسكنها أناس يتكلمون العربية فقط أي ليسوا عربا.
فقضيتنا أخي عـبد الحميد مباعة منذ 1916 أي بعد خروج تركيا وانتهاء الحرب معها في إن لم تكن قبل ذلـك وأعـتقد أن الكثير اطلعـوا على وثيقة عـبد العزيز التـي يـذكر فـيها أن لا مانع لـديه بإعطاء فلسطين لليهود المساكين حـسب رغبـة بـريطانيا التـي لن يخرج عـن طـوعها حتى تقـوم الساعة.
ما أردت ذكره أن وعد بلفور كان حجر الزاوية في المخطط الصهيوني.

أديب -فلسطين

الحصول على الشرعية

وعد بلفور وغيره من الوعود التي اعطيت لإسرائيل عربية كانت أم أجنبية لم تعط النتيجة التي أعطيت من أجلها وهي إقامة في فلسطين لليهود وحدهم دون غيرهم . تم الإحتلال بالقوه وبتأييد من معظم دول العالم بما فيهم بعض الدول العربية. أما الخطوة المقبلة والتي بدأت في أيامنا هذه هي الحصول على الشرعية بعد أن نجح الإحتلال العسكري وثبت على الأرض . فشلت إسرائيل وجميع مؤيديها في الحصول على تلك الشرعيه ودون مبالغه لن يكتب لها النجاح بتاتا في أي وقت ؛ ليست هي مقولة نابعة من العاطفة، إنما هي الحقيقة ودلالتها هي أن الاتفاقيات التي أقيمت منذ عشرات السنوات ولا سيما مع جيران إسرائيل لم تتعد الحكومات والحكام الذين وقعوا عليها، رفضتها الشعوب ونبذتها ولا زالت تطالب بإلغائها ولا زالت تلك الشعوب تعتبر إسرائيل عدوا .
أما على صعيد الداخل في فلسطين وبعد مئة عام من ذلك الوعد الذي أراد أن يقيم دولة خالصة خاصة لليهود فقد فشل أشد الفشل لأنه لا يزال أكثر من 6.5 مليون فلسطيني يقيمون على تلك الأرض الموعودة رغم القتل والإعتقال والقمع وهدم البيوت ومصادره الأرض .
إسرائيل لديها مشكله كبيرة وهي تعلم ذلك وتعلم أن اتفاقات السلام وما يسمى بالتطبيع لن يحل لها المشكلة ، وبمناسبة ذكر التطبيع نود من إسرائيل أن تخبرنا وتقول لنا كم بلغ عدد المطبعين والمطبعات من الشعوب العربية ، ربما المئات أو الآلاف أو حتى عشرات الآلاف ، ما فائده ذلك لإسرائيل، هل هؤلاء سيعطون صك الشرعية وملكية أرض فلسطين لإسرائيل . هذا هو التاريخ وتلك هي حقبة من حقباته ، هل سيتوقف التاريخ عند هذه المرحلة ؟ على إسرائيل أن تجيب.

عدنان

عنصر الأمان

نعم إسرائيل تفتقد فيما تفتقده للشرعية والتي لم تنجح محاولاتها على مدار نصف القرن الأخير أن تحصل عليها، وكما تفضلتم لن يعطيها الحكام العرب (الأدوات) ولا قوتها العسكرية الطاغية ولا حتى الدعم الغربي اللامحدود تلك الشرعية المفقودة، إسرائيل أيضا تفتقد لأمر آخر لا يقل أهمية عن موضوع الشرعية، وهو عنصر الأمن رغم ترسانتها العسكرية الهائلة إلا أنها تفتقد لهذا الأمن، والسبب في هذا الشعور بعدم الأمان بسيط ومعروف لديهم أيضا، وهو أنهم لصوص سرقوا دولة ووطنا وشردوا شعبا كاملا من أرضه. ويعلمون أنهم أنفسهم غير أصحاب حق أو قضية عادلة كما الفلسطينيون أصحاب الأرض، ولذلك لا يهنأ اللص بسرقته مهما حاول لأنه يدرك الآن أن أصحاب الأرض لن يتخلوا عن أرضهم وقضيتهم العادلة ومطالبهم ألحق حتى لو طال الزمن.

حسين- لندن

ليل النكبة

إجتزنا ليل النكبة المظلم بكل مآسيه وظلامه وظلمه، وظلم ذوي القربي كان أشد وطأ من وقع الحسام المهند، من ليل النكبة عام 1948 إلى نكسه 1967 والمؤامرة الكونية على في لبنان عام 1982؟ مئة عام مرت على وعد بلفور !
من خول من لا يملك إلى من لا يستحق .. كان شرط تمرير وعد بلفور ..توحيد ممالك ، والحجاز وعسير، وترحيل الشق المنافس في الحجاز من الهواشم إلى بادية الشام وسوريا والعراق .. لتقوم ممالك في بادية الظلمات على أنقاض حواضر فلسطين يافا وحيفا والقدس .. في الوقت الذي كانت تعيش بادية الظلمات التيه كانت فلسطين دولة متحضرة ولها وقعها ووزنها الثقافي والحضاري؟ مئة عام مرت ومع إختلاف الأزمان والأماكن والشخوص ها نحن أمام وعد بلفور جديد والثمن أيضا فلسطين وما تبقى من ليل النكبة، يريدون تمرير مخططاتهم عبر درب الآلام الفلسطيني هم نفسهم من تآمروا بالأمس هم من يتآمر اليوم وفاقد الشيء دائما لا يعطيه ؟ منح من لا يملك إلى من لا يستحق !
نعم سيدي نحن الآن على مفترق طرق خطير .. وأمام وعد أبشع من وعد بلفور ماكان يتم بالحياء وفي العتمة يتم الآن في العلن وعلى الفضاء مباشرة .. وصدق القائل إن لم تستح فافعل ما شئت لقد قامت فلسطين بقرار عربي وخيانة عربية.
سيدي، إجتزنا كل تلك المحن وشعبنا صامد لم ولن يموت برغم تيهنا وشتاتنا لن نموت، مات الكبار ولن ينسى الصغار وهي أقوى صيغ النفي .. نستطيع أن نغير وجه التاريخ.

غاندي حنا ناصر – كوريا الجنوبية

تعقيبا على مقال د. عبد الحميد صيام: مئوية وعد بلفور… قراءة سريعة في وثائق المرحلة

بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (تعقيبا على مقال د. عبد الحميد صيام: مئوية وعد بلفور… قراءة سريعة في وثائق المرحلة) من موقع (القدس العربي)

السابق سي إن إن / فيفا يلزم الجماهير بإصدار "هوية مشجع" في كأس العالم بناء على طلب روسيا - صحف نت
التالى روسيا اليوم / روسيا تصمم طائرة للنقل للعسكري - صحف نت