أخبار عاجلة
سبق / مدير تعليم جدة يحتفل بزواج نجله - صحف نت -

مقتل 11 مدنيا بينهم 6 تلاميذ ومعلم بقصف للنظام السوري على مدرسة في منطقة لـ«خفض التصعيد» - صحف نت

مقتل 11 مدنيا بينهم 6 تلاميذ ومعلم بقصف للنظام السوري على مدرسة في منطقة لـ«خفض التصعيد» - صحف نت
مقتل 11 مدنيا بينهم 6 تلاميذ ومعلم بقصف للنظام السوري على مدرسة في منطقة لـ«خفض التصعيد» - صحف نت

الأربعاء 1 نوفمبر 2017 01:06 صباحاً

- حلب ـ أستانة ـ «القدس العربي»: من عبد الرزاق النبهان وهبة محمد ووكالات: قتل ستة أطفال على الأقل، أمس الثلاثاء، عند مدخل مدرستهم جراء قذيفة أطلقتها قوات النظام السوري على بلدة جسرين في الغوطة الشرقية المحاصرة، والتي تقع ضمن المناطق الداخلة في اتفاق «خفض التصعيد»، حيث واصل النظام السوري قصفه للمناطق المعنية بهذا الاتفاق، وارتكب مجازر بحق المدنيين المحاصرين وطلاب المدارس في ريف دمشق الشرقي.
فقد قتل 11 مدنياً أمس، أكثر من نصفهم أطفال، وأصيب آخرون بجروح، في قصف مدفعي لقوات النظام على مدرسة وأحياء سكنية في مدن وبلدات الغوطة الشرقية المحاصرة على تخوم العاصمة دمشق، حيث قتل ستة تلاميذ ومعلم، وأصيب آخرون بجروح، جرّاء قصف مدفعي من قوات النظام على مدرسة في بلدة جسرين، خلال فترة انصراف الطلاب من المدرسة، فيما قتل أربعة مدنيين آخرين في قصف مدفعي على مدينة مسرابا، وأصيب آخرون في دوما وسقبا، وسط حالة من الذعر والهلع ودمار أبنية سكنية استهدفها القصف الهمجي.
من جهة أخرى أعلن الجيش الروسي، أمس الثلاثاء، أن «غواصة روسية أطلقت ثلاثة صواريخ باليستية من البحر المتوسط على أهداف لتنظيم «الدولة الإسلامية» في منطقة دير الزور في شرق سوريا. ونقلت وكالات أنباء روسية عن بيان لوزارة الدفاع أن الغواصة فيليكي نوفغوغراد أطلقت ثلاثة صواريخ عابرة من نوع كاليبر من شرقي البحر المتوسط على أهداف مهمة لتنظيم «الدولة» في منطقة دير الزور». وتابع ان هذه الصواريخ استهدفت «مراكز قيادة ونقطة معززة بالمقاتلين والآليات وتضم ايضا مخزن ذخيرة»، موضحاً ان تدمير هذه الأهداف تأكد من «المعلومات التي قدمتها مراكز استطلاع». وتشهد محافظة دير الزور الغنية بالنفط والمجاورة للعراق هجومين للقوات النظامية وقوات سوريا الديمقراطية ضد مواقع التنظيم الجهادي في هذه المحافظة.
وفي تتويج لمساعي موسكو الحثيثة لعقد مؤتمر «لجميع شعوب سوريا»، حسب تعبير الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وجهت روسيا الدعوة لـ33 جماعة وحزباً سياسياً سورياً لحضور ما وصفته «بالمؤتمر السوري للحوار الوطني» الذي تنظمه في منتجع سوتشي على البحر الأسود في 18 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري.
ويسعى مسؤولون روس لأن يدرس المؤتمر ملامح دستور جديد لسوريا، وأن يبحث الإصلاحات السياسية المحتملة. وقال المفاوض الروسي ألكسندر لافرنتييف، أمس، إن الجماعات السورية التي تختار مقاطعة المؤتمر الوطني الذي يعقد الشهر الحالي برعاية موسكو تجازف بتهميشها مع تقدم العملية السياسية. ونشرت وزارة الخارجية الروسية قائمة المدعوين على موقعها الإلكتروني.
ووافقت تركيا وإيران على مناقشة مقترح روسيا بعقد مؤتمر للحوار الوطني السوري، في إطار عملية جنيف التي تقودها الأمم المتحدة، وذلك حسبما أفاد بيان مشترك لوفود الدول الثلاث بعد محادثات في كازاخستان. وأكد السفير السوري في الأمم المتحدة بشار الجعفري أن الحكومة في دمشق مستعدة للمشاركة في مؤتمر للأطراف السورية المتحاربة الذي تعتزم موسكو استضافته في منتجع سوتشي.
من جهة أخرى اختتم مؤتمر «أستانة» السابع أمس الثلاثاء، ودعت الدول الضامنة فيه إلى ضرورة اتخاذ الأطراف المتصارعة في سوريا، إجرءات لدعم الثقة فيما بينها، بما فيها الإفراج عن المعتقلين والمحتجزين، وتسليم جثث القتلى.
جاء ذلك في البيان الختامي المشترك للدول الضامنة وهي تركيا وروسيا وإيران، في نهاية المؤتمر، والذي تلاه في الجلسة الختامية، وزير خارجية كازاخستان خيرت عبد الرحمنوف. وبذلك اختتم المؤتمر من دون التوصل إلى توافق بين الأطراف المشاركة لإطلاق سراح المعتقلين.
من جهته قال الوفد الأمريكي إن لديه إصراراً كبيراً على الحل السياسي واستبدال المنظومة الحاكمة في سوريا مع وحدة أراضيها بكل أطيافها، لكنه لا يضع رحيل الأسد شرطاً للعملية السياسية، إلا أنه يعتقد أن رحيله هو نتيجة طبيعية لمخرجات الحل السياسي. يأتي ذلك في ختام مؤتمر أستانة 7 الذي دعا البيان الختامي له لاتخاذ إجراءات للإفراج عن المعتقلين في سوريا. وأكد ان واشنطن لا تؤيد كياناً كردياً مستقلاً وهي تؤيد وحدة سوريا.

مقتل 11 مدنيا بينهم 6 تلاميذ ومعلم بقصف للنظام السوري على مدرسة في منطقة لـ«خفض التصعيد»
الوفد الأمريكي في «أستانة» يصرّ على تغيير «المنظومة الحاكمة»… ومؤتمر سوتشي لـ«جميع الشعوب السورية» قريبا

بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (مقتل 11 مدنيا بينهم 6 تلاميذ ومعلم بقصف للنظام السوري على مدرسة في منطقة لـ«خفض التصعيد») من موقع (القدس العربي)

السابق سي إن إن / السيسي عن هجوم مسجد الروضة: سنرد بقوة غاشمة ولن يزيدنا إلا إصرارا على محاربة الإرهاب - صحف نت
التالى الحكومة التركية: منفذو هجوم سيناء أعداء للإنسانية والدين - صحف نت