أخبار عاجلة

رأي اليوم / صحف مصرية: القزاز بعد قرار التحقيق معه غدا بتهمة إهانة الرئيس: لن ترهبنا بجلاديك وسجونك وقهرك.. فاروق الباز: ...

رأي اليوم / صحف مصرية: القزاز بعد قرار التحقيق معه غدا بتهمة إهانة الرئيس: لن ترهبنا بجلاديك وسجونك وقهرك.. فاروق الباز: ...
رأي اليوم / صحف مصرية: القزاز بعد قرار التحقيق معه غدا بتهمة إهانة الرئيس: لن ترهبنا بجلاديك وسجونك وقهرك.. فاروق الباز: ...

الجمعة 20 أكتوبر 2017 01:26 مساءً

-  

القاهرة – “رأي اليوم”- محمود القيعي: تصدر الاحتفال بالعيد الـ 50 للقوات البحرية بحضور السيسي عناوين صحف الجمعة، باقي الأخبار والتحقيقات والمقالات تراوح بين تأجيل انطلاق المدارس اليابانية، وسلاح حماس الذي ملأ الدنيا وشغل الناس، والى التفاصيل: البداية من السيسي، حيث أبرزت “الأهرام” في عنوانها الرئيسي قول السيسي في الاحتفال ” أقصى درجات الاستعداد لمواجهة التحديات المصرية والعربية”. ونشرت الصحيفة صورة السيسي وهو يتفقد قاعدة الاسكندرية البحرية بعد تطويرها. “الأخبار” كتبت في عنوانها الرئيسي “السيسي يشهد الاحتفال بانضمام 4 وحدات للقوات البحرية والمناورة “ذات الصواري” ونشرت الصحيفة صورة السيسي أثناء تفقده الوحدات البحرية الجديدة وبجواره صدقي صبحي وزير الدفاع والفريق أحمد خالد قائد القوات البحرية.  وكتبت “المصري اليوم” في صدارة صفحتها الأولى “البحرية” في عيدها الـ 50: نحمي الوطن والأشقاء”. القزاز أمام النيابة بتهمة اهانة الرئيس ومن الاحتفالات، الى المحاكمات، ومحاكمة الناشط السياسي د. يحيى القزاز  أمام النيابة غدا بتهمة إهانة الرئيس، حيث كتب القزاز بحسابه  على الفيسبوك: “هل تظن أيها السيسى انك سترهبنا بجلاديك وسجونك وقهرك وسرقة قوتنا… ليزداد جوعنا فنخرس ونركع خوفا منك.. لا… تأكد أنك الأضعف والشعب هو الأقوى”. وتابع القزاز: “‏سأقول فى التحقيق أن اطلعت على الدستور، وقارنته بممارسات “المدعو الرئيس″ السيسى فتأكدت انه مفرط وخائن وعميل ومحتل لمصر”. الباز ومن المحاكمات، الى الحوارات، وحوار “الأهرام” مع د. فاروق الباز، والذي أكد فيه أن طرح السيسي “سد النهضة” أمام الأمم المتحدة تطور مهم للأزمة، مشيرا الى أن التصعيد يحفظ حقوقنا القانونية سنوات القحط. وعن أزمة القراءة في العالم العربي، قال الباز إن عدم قراءة أمة “اقرأ” هي تاريخية. حماد الى المقالات، ومقال عبد العظيم حماد في “الشروق” “السبب الاهم لحتمية الديمقراطية بعد 30 يونيو” وجاء فيه: “فى إحدى سهرات مصيفنا المتواضع بالساحل الشمالى كان النقاش يدور حول أسباب تمكن ضباط يوليو 1952 من فرض سلطتهم بسرعة وفاعلية على الدولة والمجتمع فى ، على الرغم مما كانت تموج به البلاد من تيارات سياسية، وما تزخر به من أحزاب وتنظيمات، وتعددت الإجابات، ولكن الإجابة الحاسمة جاءت على لسان حكيم الجلسة – الذى نحتفظ باسمه للوقت المناسب – وهى أن من يعزل صاحب سلطة يرث هذه السلطة، وبما أن الضباط عزلوا الملك، فقد ورثوا سلطاته، التى كانت كبيرة بحكم العرف، قبل حكم الدستور، وبما أنهم حلوا الأحزاب، فقد ورثوا دورها، خصوصا دور حزب الوفد، الذى كان بتمثيله للإرادة الشعبية هو الضلع الثالث فى قوائم كرسى السلطة فى مصر، إلى جانب القصر الملكى، والاحتلال البريطانى، كذلك فإن نجاح الضباط فى إجلاء الاحتلال أورثهم دوره ونفوذه”. وتابع حماد: “هكذا إذن تجمعت كل خيوط السلطة فى أيدى الضباط، فقام نظام يوليو الشمولى بخصائصه، وإنجازاته وإخفاقاته. بتطبيق هذه القاعدة على التغييرين الكبيرين للسلطة فى مصر بعد 25 يناير 2011، و 30 يونيو 2013 كان يجب، ولا يزال من الواجب أن تقوم السلطة الجديدة فى الحالتين على أساس المشاركة بين الدولة العميقة بقيادة القوات المسلحة، وبين القوة السياسية الممثلة للحركة الشعبية، لأن عزل الرئيس الأسبق حسنى مبارك أو تنحيه، وحل برلمانه، وحزبه الحاكم، وكذلك إسقاط حكم الاخوان حدث بمشاركة بين تلك الدولة العميقة وبين هذه القوى الشعبية”. وخلص حماد الى أن غياب أو تغييب هذه المشاركة هو السبب الأصلى فى اضطراب السياسية سواء قبل سقوط حكم الاخوان، أو بعد انتهاء شهر العسل بين حلفاء 30 يونيو. كيف يفكر زعيم كوريا الشمالية؟ ونبقى مع المقالات، ومقال محمد المنشاوي في “الشروق” “كيف يفكر زعيم كوريا الشمالية؟”، وجاء فيه: “يدرك زعيم كوريا الشمالية أنه لا يوجد مجال لعقد مقارنة بين القدرات الأمريكية وقدرات بلاده، فعدد سكان الأولى يبلغ 323 مليون شخص مقابل 25 مليونا فى كوريا الشمالية. ويدرك كذلك أن ميزانية بلاده العسكرية البالغة 8 مليارات دولار سنويا لا تقارن بنظيرتها الأمريكية البالغة 600 مليار دولار، ناهيك أن لواشنطن قدرات جوية تتمثل فى ما يقرب من 12 ألف طائرة من شتى الأنواع والقدرات الحديثة المتقدمة، مقابل أقل من ألف طائرة لكوريا الشمالية. تمتلك واشنطن 20 حاملة طائرات و7 آلاف رأس نووية، فى حين تمتك بيونج يانج فقط 20 رأسا نووية على أفضل التقديرات”. وتابع المنشاوي: “يستطيع نظام كوريا الشمالية استيعاب ضربة أمريكية أولى، وسيرد بقتل ملايين الأشخاص فى كوريا الجنوبية (العاصمة سول بها 10 ملايين شخص ولا تبعد إلا 60 كيلو مترا عن الحدود) واليابان، وذلك عن طريق آلاف قطع المدفعية الجاهزة للضرب، وصواريخ تقليدية”.  وخلص الى أن الزعيم كيم جونج أون يخشى أن يتهور الرئيس ويقبل التضحية بملايين الأبرياء من سكان كوريا الجنوبية واليابان، لذا فلن يتوقف زعيم كوريا الشمالية إلا بعد التأكد من إمكانية وصول أسلحته النووية والهيدروجينية للأراضى الأمريكية. تأجيل المدارس اليابانية الى التعليم، حيث أبرزت الصحف في صفحاتها الأولى خبر تأجيل بدء الدراسة في المدارس اليابانية، فكتبت “الاهرام” “تأجيل العمل بالمدارس اليابانية لأجل غير مسمى”. وكتبت “المصري اليوم” “بأمر الرئيس: تأجيل انطلاق الدراسة في المدارس اليابانية لأجل غير مسمى”. ونقل وزير التعليم طارق شوقي عن السيسي مطالبته بعدم بدء الدراسة التي كانت مقررة الأحد المقبل قائلا: “نؤجل التجربة بدلا من أن نجرب في الناس″. مدرس يدفع مليون جنيه ضرائب ونبقى مع التعليم، حيث قالت “الأخبار” في صفحتها الأولى إن مدرسا صاحب “سنتر” بمحافظة الغربية سدد مليون جنيه ضرائب عن أرباحه خلال عام. سلاح حماس الى حماس وسلاحها، حيث قالت “المصري اليوم” إن مبعوث الرئيس الامريكي الى جيسون جرينبلات أكد أن أي حكومة فلسطينية مقبلة يجب أن تلتزم بنبذ العنف والاعتراف باسرائيل ونزع سلاح حركة حماس. وجاء في أن حركتي فتح وحماس اعتبرتا مطالب جرينبلات تدخلا سافرا ومرفوضا. محمد فوزي  ونختم بالمطرب الراحل محمد فوزي، حيث نشرت “اليوم السابع″ تقريرا عنه جاء فيه أن وصيته التي كتبها بنفسه وقبل وفاته كانت مؤثرة جدا وقال فيها : “إن الموت علينا حق وإذا لم نمت اليوم سنموت غدا وأحمد الله أنني مؤمن بربي فلا أخاف الموت الذي قد يريحني من هذه الآلام التي أعانيها، فقد أديت واجبي نحو بلدي و كنت أتمنى أن أؤدي الكثير ولكن إرادة الله فوق كل إرادة البشر والأعمار بيد الله لن يطيلها الطب ولكنى لجأت إلى العلاج حتى لا أكون مقصرا في حق نفسي وفى حق مستقبل أولادي الذين لا يزالون يطلبون العلم في القاهرة.. تحياتي إلى كل إنسان أحبني ورفع يده إلى السماء من أجلى.. تحياتي لكل طفل أسعدته ألحاني.. تحياتي لبلدي.. أخيرا تحياتي لأولادي وأسرتي”.

بإمكانكم أيضاً مطالعة خبر (صحف مصرية: القزاز بعد قرار التحقيق معه غدا بتهمة إهانة الرئيس: لن ترهبنا بجلاديك وسجونك وقهرك.. فاروق الباز: فضيحة أن أمة “اقرأ” لا تقرأ.. هل تتخلى حماس عن سلاحها؟ مدرس يدفع مليون جنيه ضرائب عن الدروس الخصوصية.. وصية الفنان محمد فوزي المؤثرة عند موته) من موقع (رأي اليوم)

السابق لافروف: مؤتمر الحوار الوطني يجب أن تشارك فيه كافة أطياف المعارضة السورية - صحف.نت
التالى روسيا اليوم / روسيا تصمم طائرة للنقل للعسكري - صحف نت