أخبار عاجلة

قتل الشيخ ناصر بن زايد عن طريق إسقاط مروحيته.. “شاهد”.. هكذا تخلص محمد بن زايد من معارضيه داخل عائلته - صحف نت

قتل الشيخ ناصر بن زايد عن طريق إسقاط مروحيته.. “شاهد”.. هكذا تخلص محمد بن زايد من معارضيه داخل عائلته - صحف نت
قتل الشيخ ناصر بن زايد عن طريق إسقاط مروحيته.. “شاهد”.. هكذا تخلص محمد بن زايد من معارضيه داخل عائلته - صحف نت

الأحد 24 سبتمبر 2017 09:53 مساءً

- تداول ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” مقطع فيديو يكشف كيف تخلص ولي عهد ابو ظبي محمد بن زايد من معارضيه داخل العائلة وأخيه الرئيس العاجز خليفة بن زايد والمقربين منه..

 

واوضح الفيديو المتداول الذي رصدته “”، أن العداء بين أفراد عائلة “آل نهيان” انتقل من السر إلى العلن من خلال تدبير مخططات إجرامية لتصفية المعارضين للمخططات “الشيطانية” لولي عهد محمد بن زايد.

 

وكشف الفيديو بأن الشقاق والدسائس والمكائد بدأت عند أبناء زايد عن محاولة فاطمة بنت مبارك نقل الحكم إلى ابنها البكر “محمد”، مشيرا إلى حرب الإعلانات الصحفية التي نقلت بشرى نجاح العملية الجراحية للشيخ زايد في سويسرا عن طريق نجلها “محمد”، مؤكدا الفيديو أن هذه الحرب الإعلامية استمرت حتى اختلق تحوير مهم في ولاية العهد لصالحه.

 

وكشف الفيديو بأن ولي العهد حينها خليفة بن زايد حرك القوات العسكرية والامنية الموالية له خشية حدوث انقلاب مسنود بغضب بعض النافذين من أبناء العائلة وعلى رأسهم هزاع بن زايد أحد أبناء فاطمة.

 

واكد الفيديو بان التصفيات في عائلة “آل نهيان” بعد وفاة الشيخ زايد، بدأت حول الميراث ثم تحول الخلاف إلى نفوذ وسلطة، وبسبب توسع نفوذ ناصر بن زايد ومن بعده شقيقة الشيخ أحمد بن زايد، شعر محمد بن زايد بخطرهما فقرر تصفيتهما.

 

وأوضح الفيديو بأن أحمد بن زايد الذي كان يدير صندوقا سياديا بقيمة 600 مليار دولار تم قتله في المغرب بإسقاط طائرته الشراعية في سبخة طينية.

 

ومن ثم تم قتل الشيخ ناصر بن زايد عن طريق إسقاط مروحيته في الخليج.

"بإمكانكم أيضاً مطالعة الماده الأصليه لموضوع / (قتل الشيخ ناصر بن زايد عن طريق إسقاط مروحيته.. “شاهد”.. هكذا تخلص محمد بن زايد من معارضيه داخل عائلته) من موقع (وطن يغرد خارج السرب)"

السابق روسيا اليوم / من كركوك.. نجم الكرة العراقية يوجه نداء للعرب والأكراد (فيديو) - صحف نت
التالى روسيا اليوم / ياهو: جميع بيانات المستخدمين اخترقت وهكذا يمكن استرجاعها - صحف نت