أخبار عاجلة

فيديو.. هستيريا إعلامية في مصر جراء إطلاق سراح «عز» - صحف نت

فيديو.. هستيريا إعلامية في مصر جراء إطلاق سراح «عز» - صحف نت
فيديو.. هستيريا إعلامية في مصر جراء إطلاق سراح «عز» - صحف نت

الأربعاء 16 أغسطس 2017 08:42 مساءً

- الناشط المصري، «عبدالرحمن عز»، بعد الإفراج عنه

شن إعلاميون مصريون، هجوما حادا على السلطات الألمانية؛ عقب قرار الإفراج عن الناشط السياسي المعارض «عبدالرحمن عز»، وسط اتهامات طالت برلين ولندن بـ«دعم الإرهاب».

و«عبدالرحمن عز»، من معارضي الانقلاب العسكري في البلاد، وتم توقيفه أمس الثلاثاء، في مطار برلين شون فيلد، بموجب مذكرة قدمتها في وقت سابق الحكومة المصرية للإنتربول الدولي، لكن السلطات الألمانية أفرجت عنه لاحقا بعد فشل القاهرة في تقديم أدلة كافية لإدانته وتسليمه.

وقال الإعلامي «خالد صلاح»، رئيس تحرير صحيفة «اليوم السابع» (خاصة)، إن السلطات الألمانية قامت بالقبض على القيادي الإخواني «عبد الرحمن عز»، بناء على طلب من الإنتربول الدولي»، لافتا إلى أنه تم الإفراج عنه بعد ذلك، معقبا: «لسه الأوروبيين عقلهم بعافية شوية»().

وحذر «صلاح»، خلال تقديمه برنامج «آخر النهار»، المذاع على فضائية «النهار وان»، مساء أمس الثلاثاء: من أن أداء الحكومة الألمانية من الممكن أن يؤثر سلبًا على الشعب الألماني في المستقبل.

وتابع «صلاح»،: «لا تلومون إلا أنفسكم، والسحر هينقلب على الساحر»، على حد قوله.

واتهم الإعلامي «محمد الغيطي»، عبر برنامجه «صح النوم»، المذاع على فضائية «ltc»، أمس الثلاثاء، «عز»، بأنه «كان دائم التحريض ضد الدولة، ويحيك المؤمرات لإسقاط الدولة المصرية»، على حد قوله.

وتعتمد النيابة المصرية في الأغلب على تحريات الأجهزة الأمنية، وهي تحريات تقول محكمة النقض (أعلى محكمة للطعون في مصر)، إنها لا تصلح للاستدلال كقرائن وأدلة اتهام.

وأخلت السلطات الألمانية، سبيل «عز»، بعد ساعات من إلقاء القبض عليه أثناء سفره من إنجلترا التى يقيم فيها فى طريقه إلى تركيا.

وقال الإعلامي المعروف بقربه من الأجهزة الأمنية، «أحمد موسى»، إن الحكومة المصرية قدمت للحكومة الألمانية مذكرة رسمية لتسليم «عبدالرحمن عز» لمصر.

وأضاف «موسى»، خلال تقديمه برنامج «على مسئوليتي»، المذاع على فضائية، «صدي البلد»، مساء أمس الثلاثاء، أن «ألمانيا تلقت اتصالا من بريطانيا للإفراج عنه لأن بريطانيا تحمى الإرهاب»، على حد قوله.

وتابع: «بريطانيا تحمي الإرهاب ولا تريد القبض على أي إرهابي»، متهما لندن بمنح اللجوء السياسي لمن وصفهم بـ«الإرهابيين» على أراضيها.

واتهم «موسى» بريطانيا وألمانيا بما وصفه «التواطؤ مع العناصر الإخوانية الإرهابية الهاربة»، معلقا: « لبريطانيا وألمانيا»().

لكن «حافظ أبوسعدة»، عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان(حكومي)، برر قرار الشرطة الألمانية بالإفراج عن «عبد الرحمن عز»، بعدم اكتمال الملف القضائي الخاص به، الأمر الذي يستوجب إعادة النظر فيه.

وقال «أبوسعدة»، في مكالمة هاتفية في برنامج «هنا العاصمة» على فضـائية «cbc»، إنه من الضروري أن تبتعد السلطات المصرية عن الردود الشفوية فيما يتعلق بملفات المطلوبين قضائيا في الخارج، وأنه لابد من وجود أدلة قوية تدعم هذه الملفات.

وأرجع «عز»، فى مقطع فيديو نشره عبر حسابه على موقع «فيسبوك»، إطلاق سراحه إلى أن السلطات المصرية لم تقدم الأدلة على اتهامه.

وقال إن السلطات الألمانية طالبت السفارة المصرية بتقديم أدله ضده في الجرائم الجنائية التي قالت إنه ارتكبها، لكن السفارة لم تقدم أدلة مادية لمساعدة السلطات الألمانية.

و«عبدالرحمن عز»(28 سنة)، ناشط وصحفي مصري، هاجر خارج البلاد بعد نجاته من مذبحة «رابعة العدوية» في 14 أغسطس/آب 2013، وحكم عليه بالسجن لمدة 20 سنة ووضعه تحت مراقبة شرطية لمدة خمس سنوات عن تهمتى «استعراض القوة والعنف والقبض والاحتجاز والتعذيب»، فى القضية المعروفة إعلاميا بـ«أحداث الاتحادية» 2012.

وتعود وقائع القضية المتهم فيها «عز»، إلى اشتباكات دامية وقعت في 5 ديسمبر/كانون الثاني 2012، أمام قصر الاتحادية الرئاسي، شرقي القاهرة، بين أنصار لجماعة الإخوان المسلمين ومعارضين لـ«مرسي» يرفضون إعلانا دستوريا أصدره في نوفمبر/ تشرين الثاني من ذلك العام.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات

بإمكانكم أيضاً مطالعة خبر (فيديو.. هستيريا إعلامية في مصر جراء إطلاق سراح «عز») من موقع الخليج الجديد

السابق سي إن إن / موغابي يرفض التنحي بعد عزله من رئاسة الحزب الحاكم - صحف نت
التالى روسيا اليوم / خطر غير متوقع لملح الطعام! - صحف نت