أخبار عاجلة

“ابن زايد حفيد أتاتورك”..اختلفت الأزمنة وتشابهت القلوب والأفعال والمهمة واحدة “هدم الإسلام”! - صحف نت

“ابن زايد حفيد أتاتورك”..اختلفت الأزمنة وتشابهت القلوب والأفعال والمهمة واحدة “هدم الإسلام”! - صحف نت
“ابن زايد حفيد أتاتورك”..اختلفت الأزمنة وتشابهت القلوب والأفعال والمهمة واحدة “هدم الإسلام”! - صحف نت

الثلاثاء 15 أغسطس 2017 10:26 مساءً

- تداول نشطاء موقع التدوين المصغر “تويتر”، مقطعا مصورا شبهوا فيه شيطان محمد ابن زايد ولي عهد بأنه حفيد مصطفى كمال أتاتورك عدو الإسلام ومحطم الخلافة العثمانية، نظرا لما ينتهجه “ابن زايد” من سياسات تسعى لهدم كل ما هو إسلامي بالمنطقة العربية، وكأنه يسير على خطى “أتاتورك” الذي حول تركيا كما أراد لدولة علمانية غربية الطابع والقوانين والهوى.

 

ويظهر التقرير أن “ابن زايد” و”أتاتورك” تشابهوا في سعيهم لإلغاء الحكم الإسلامي ونشر العلمنة، ففي سنة 1923 ألغى أتاتورك الخلافة الإسلامية واستبدلها بنظام علماني متوحش، وعلى نفس الدرب قاد “ابن زايد” ثورة مضادة ضد كل من يدعو إلى الحكم الإسلامي حتى لو كان لا يدعو إلى تطبيق الشريعة الإسلامية.

 

كما شن أتاتورك حملة إعلامية موسعة لتشويه الخلافة، وكذلك أيضا صنف “بن زايد” كل حركات الإسلام السياسي وعلى رأسهم الإخوان ضمن قوائم لإرهاب.

 

ربط تقدم البلاد وتطورها بالتخلي عن الهوية الإسلامية تاريخا وممارسة، ولذلك فالعلمانية الكمالية لم تكتف بفصل الدين عن الدولة لكنها سيطرت على الممارسة الدينية ومنعت كل مظاهر التدين بإجراءات قانونية تحميها مؤسسات الدولة وأبرزها الجيش، وهو ذات النهج الذي يتبعه ابن زايد تحديدا.

 

شاهد الفيديو..

"بإمكانكم أيضاً مطالعة الماده الأصليه لموضوع / (“ابن زايد حفيد أتاتورك”..اختلفت الأزمنة وتشابهت القلوب والأفعال والمهمة واحدة “هدم الإسلام”!) من موقع (وطن يغرد خارج السرب)"

السابق نصيحة أمريكية لبغداد وأربيل لإنهاء أزمة كردستان - صحف.نت
التالى رأي اليوم / حبس حقوقية مصرية بارزة على ذمة قضية متعلقة بالتظاهر