أخبار عاجلة
تحقيقات تكشف -

«ميسي» يلدغ «الريال» بهدف قاتل ويشعل المنافسة على لقب «الليغا»

«ميسي» يلدغ «الريال» بهدف قاتل ويشعل المنافسة على لقب «الليغا»
«ميسي» يلدغ «الريال» بهدف قاتل ويشعل المنافسة على لقب «الليغا»

- اشتعلت المنافسة على لقب لكرة القدم (الليغا) بعدما حسم الكلاسيكو لصالحه بالفوز على مضيفه بثلاثة أهداف لهدفين في الجولة الثالثة والثلاثين للمسابقة.

وبهذا الفوز، اعتلى الفريق الكتالوني جدول ترتيب المسابقة برصيد 75 نقطة بفارق الأهداف عن ريال مدريد وله مباراة مؤجلة.

جاءت بداية المباراة سريعة من جانب ريال مدريد الذي دخل اللقاء مهاجمًا منذ أول دقيقة في رحلة بحث عن هدف مبكر يربك به حسابات المنافس؛ حيث اعتمد لاعبوه في بناء هجماتهم على تحركات الثلاثي الهجومي الويلزي غاريث بيل والبرتغالي كريستيانو رونالدو والفرنسي كريم بنزيما.

وتألق الألماني تير شتيجن حارس مرمى برشلونة حيث دافع عن مرماه ببسالة رافضًا دخول هدف في مرماه.

وبمرور الوقت، اكتسب لاعبو برشلونة الثقة في أنفسهم حيث بادلوا المنافس الهجمات، ولكن دون خطورة فعلية حيث أضاع الأورغوياني لويس سواريز أكثر من فرصة للتسجيل.

ومع حلول الدقيقة 28 تمكن الريال صاحب الأرض والجمهور من تسجيل هدف التقدم عندما تهيأت الكرة إلى سيرخيو راموس سددها مباشرة لتصطدم بالقائم وتجد البرازيلي كاسيميرو الذي لم يجد صعوبة في إيداعها الشباك.

بعدها، انتفض لاعبو برشلونة حيث بادلوا المنافس الهجمات ومع حلول الدقيقة 33 انطلق الأرجنتيني ليونيل بالكرة ليراوغ أكثر من مدافع وسدد كرة أرضية زاحفة في الشباك مسجلًا التعادل.

ولم تتوقف الإثارة في الكلاسيكو عند ذلك، ولكنها اشتعلت في الدقائق الأخيرة من الشوط حيث تبادل الفريقان الفرص الضائعة لينتهي الشوط الأول بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما.

واشتعلت الإثارة في شوط المباراة الثاني عن سابقه، وأحكم لاعبو الريال قبضتهم على الدقائق الأولى وأهدر لاعبوه أكثر من فرصة للتسجيل في ظل التألق اللافت للنظر من جانب الحارس شتيجن.

واعتمد بعدها لاعبو برشلونة على اللعب من لمسة واحدة على أمل الوصول إلى مرمى الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس الذي دافع عن مرماه ببسالة.

ومع حلول الدقيقة 73 أطلق الكرواتي ايفان راكيتش تصويبة صاروخية من خارج منطقة الجزاء سكنت الشباك مسجلًا الهدف الثاني.

وبعدها بأربع دقائق أشهر حكم اللقاء البطاقة الحمراء المباشرة لسيرخيو راموس لتعمده الخشونة المتعمدة مع ميسي ليلعب الريال الدقائق المتبقية من اللقاء بعشرة لاعبين.

ولم يتأثر الريال بالنقص العددي في صفوفه، وكثف لاعبوه من هجماتهم في رحلة بحث عن التعادل، وهو ما تحقق في الدقيقة 86 أدرك الملكي التعادل عن طريق الكولومبي جيمس رودريغيز.

وزادت الإثارة في الدقائق الأخيرة من اللقاء في رحلة عن هدف الثلاث نقاط وسط سلسلة من الفرص الضائعة إلى أن جاءت الدقيقة 93 لتشهد معها الهدف الثالث لبرشلونة عن طريق ميسي ليطلق على إثرها حكم اللقاء صافرة النهاية. 

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر («ميسي» يلدغ «الريال» بهدف قاتل ويشعل المنافسة على لقب «الليغا») من موقع (مأرب برس)"

التالى رونالدو يكشف عن توأمه الجديد وينشر صورة لهما