أخبار عاجلة
كردستان وكتالونيا.. وحمّى الانفصال - صحف نت -

الحياة / «الحوثيون» يهددون علي صالح - صحف.نت

الحياة / «الحوثيون» يهددون علي صالح - صحف.نت
الحياة / «الحوثيون» يهددون علي صالح - صحف.نت

الخميس 4 مايو 2017 01:55 مساءً

- هددت قناة تابعة لعبدالملك بشكل صريح وجه للمرة الأولى إلى الرئيس السابق علي عبدالله ، خلال بثها لفيلم وثائقي عن مقتل حسين بدر الدين الحوثي قائلة، إن «من يقف وراء اغتيال حسين الحوثي هو صالح»، ما يؤكد عمق الخلاف بين ميليشيا الانقلاب بعد عامين من العلاقة الوطيدة بينهما.

وذكرت «وكالة الأنباء » (واس) نقلاً عن القناة أن «من يقف وراء الاغتيال لن يفلت من العقاب وسينال جزاءه». وتزايدت التحذيرات التي تلقاها صالح من جهات عدة، وكان آخرها تحذير أحد القياديين في جماعة الحوثي بأن بصدد اعتقاله أو قتله.

وأوضح مراقبون أن التحذير الذي ورد على لسان القيادي الحوثي واصفينه بأنه «رجل صالح في الميليشيا الحوثية» على صفحته في «فايسبوك»، مشيراً إلى أن «اللحظات الحساسة التي يعيشها الانقلابيون وكبش الفداء الذي سيقدمه الطرف الأسرع في التنفيذ، للفوز ببعض الامتيازات في التسوية القادمة للأزمة اليمنية».

وقال القيادي: «من يتابع تحريض الميليشيا الحوثي للكثير من كوادرها ضد صالح وقيادات حزبه، تتضح له الصورة أنهم ينتظرون الوقت المناسب لتقديم رأس صالح»، مشيراً إلى أن تلك الجماعة مثل «الذئب الجريح الذي يمكن أن يفعل أي شيء قد يمنحه أملاً في ».

وكشفت مصادر في الداخل اليمني أن عبدالملك الحوثي «أمر ميليشياته وماكينته الإعلامية عبر مواقع إلكترونية وغيرها من الوسائل التابعة لهم، تجهيز الخطط والتقارير التي ستحاول التدليس والكذب، وأنهم ليسوا وراء ما سيحدث لصالح».

وعلى صعيد آخر، قال أستاذ العلوم السياسية بجامعة ورئيس مركز «الجزيرة العربية للدراسات» الدكتور نجيب غلاب، إن « سيقتلون الرئيس السابق في اللحظة المناسبة».

وأكد في منشور على «فايسبوك»، أن «الحوثيين سيوجهون تهمة قتل صالح للخونة الذين يحددونهم ويرونهم أعداء أمام اتمام حكمهم المطلق»، مشيراً إلى أن «عبدالملك الحوثي سيقضي على صالح وتصفيته بطريقته الخاصة، ولن تبقى إلا وعائلة الحوثي».

وأشارت مصادر صحافية إلى أن صالح وجه أجهزته الاستخباراتية لتنفيذ عمليات اغتيالات للقيادات الحوثية في العاصمة صنعاء والقضاء عليها، قبل أن تتمكن من اغتياله، موضحاً أن «تلك التوجيهات جاءت بعدما قامت جماعة الحوثي المسلحة بنهب آلاف القطع من مخزن للأسلحة في العاصمة اليمنية صنعاء، كان يحتفظ به صالح».

ووفقاً للمصادر، قام الحوثيون بنهب مخزن للأسلحة وسط صنعاء، وكان صالح يحتفظ بحوالى سبعة آلاف سلاحاً آلياً من نوع G3، وكلاشينكوف (AK)، إلى جانب عشرات الآلاف من الذخيرة، بعدما قامت الميليشيا بقتل حُراس المخزن وتصفيتهم.

وتسعى الميليشيا إلى الوصول إلى المخازن التي يخفيها صالح عنهم، ويحتفظ بداخلها بكميات هائلة من الأسلحة، استعداداً للحظة التي سيحددها لحمايته وأنصاره، في حال تحولت الخلافات بينه وبين الحوثيين إلى مواجهة مسلحة .

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (الحياة / «الحوثيون» يهددون علي صالح - صحف.نت) من موقع (جريدة الحياة)"