الفالح: سنطور قدرات الطلاب السعوديين لمواكبة الثورة الصناعية الرابعة - صحف نت

الفالح: سنطور قدرات الطلاب السعوديين لمواكبة الثورة الصناعية الرابعة - صحف نت
الفالح: سنطور قدرات الطلاب السعوديين لمواكبة الثورة الصناعية الرابعة - صحف نت

الأحد 30 أبريل 2017 08:56 مساءً

- رفع معالي وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح، رئيس مجلس إدارة البرنامج الوطني لتطوير التجمعات الصناعية برنامج التجمعات الصناعية، شكره لخادم الحرمين الشريفين بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - لما تلقاه مبادرات منظومة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية التطويرية من دعم كبيرٍ من لدنه.

وقال الفالح في تصريح عقب توقيعه اليوم مذكرة تفاهم حول تطوير الصناعات المستدامة من خلال توطين التقنيات وتسريع وتيرة التحول الصناعي في المملكة العربية بما يتماشى مع روية 2030، مع الرئيس التنفيذي لشركة سيمنس المساهمة جو كايزر ، بحضور خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ودولة مستشارة جمهورية ألمانيا الاتحادية أنجيلا ميركل، : إن مذكرة تفاهم تهدف إلى تعزيز جهود المملكة العربية السعودية الرامية لتطوير صناعات مستدامة، من خلال توطين التقنيات المُتقدمة وقيادة التحول الصناعي الرقمي في المملكة، بما يتماشى مع رؤية المملكة 2030.

وبين أن التوقيع على مذكرة التفاهم يشكل جزءاً من خطط منظومة وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية الهادفة لإنشاء صناعات جديدة، ودعم توطين التقنيات، وتعزيز سلاسل القيمة، وتيسير نقل المعرفة والتقنية، وزيادة الاستثمار الأجنبي المباشر، وإيجاد فرص تدريب وعمل في المجالات التي تتطلب مهاراتٍ عالية، وذلك تمشيا مع أهداف رؤية المملكة 2030.

وأشار معاليه إلى أن سيمنس وشركاءها ستقوم بتطوير وتعزيز قدرات الطلاب السعوديين لتتواكب مع ما يُعرف بالثورة الصناعية الرابعة، حيث تُخطط شركة سيمنس لاستثمار أكثر من 400 مليون ريال سعودي (100 مليون يورو) لتطوير مهارات طلاب عددٍ من الجامعات السعودية في مجالات التحول الرقمي والتشغيل الحاسوبي الذاتي.

ورحب معاليه بدولة المستشارة الألمانية، مؤكدا ثقته بشركة سيمنس، التي تحظى بسجلٍ عالميٍ متميزٍ في مجالاتٍ تقنيةٍ متعددة، مما يجعلها شريكاً يُعتمد عليه في مساندة جهود المملكة لتحقيق أهداف رؤيتها الطموحة.

وقال معاليه: "من أجل تحقيق أهدافنا التنموية، حسب رؤية المملكة 2030، لا بُد لنا من أن نركز على تنمية صناعات مُستدامة، مع الأخذ بعين الاعتبار أهمية توطين التقنيات وتطوير الكفاءات البشرية المحلية، وهذا هو جوهر مُذكرة التفاهم التي وقعناها مع سيمنس اليوم ، ونحن نتطلع إلى جني ثمار شراكتنا المستمرة والوثيقة مع شركة سيمنس، التي تتمتع بسمعة عالمية رفيعةٍ بوصفها واحدة من الشركات الرائدة في مجال التنمية الصناعية والتطوير الرقمي والتشغيل الذاتي الحاسوبي.

من جهته، قال الرئيس التنفيذي لشركة سيمنس المساهمة جو كايزر: "إن سيمنس تعمل في المملكة العربية السعودية منذ 90 عاما، ونحن فخورون بسجلنا الحافل بالإنجازات في المملكة ، ومذكرة التفاهم التي وقعناها اليوم، فنعتقد يقيناً، أن توطين المهارات والتقنية هو جزء جوهريٌ من أسس شراكتنا الناجحة.

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (الفالح: سنطور قدرات الطلاب السعوديين لمواكبة الثورة الصناعية الرابعة - صحف نت) من موقع (جريدة الرياض)"

التالى فيصل بن بندر: الخريج السعودي يجب أن يعطى الثقه والأولية بالتوظيف - صحف نت