أخبار عاجلة
اليوم / افتتاح ورشة عمل للخدمة المدنية - صحف.نت -
إيران تشكر السعودية لهذا السبب - صحف.نت -
اليوم / مسيرات تجوب شوارع حفر الباطن - صحف.نت -
Al Dhali: 4 Houthis killed in battles -

جامعة وسط فلوريدا تمنح الدكتوراه الفخرية للأمير محمد بن فهد - صحف نت

السبت 29 أبريل 2017 03:08 صباحاً

- منحت جامعة وسط فلوريدا بالولايات المتحدة الأميركية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز الدكتوراه الفخرية تقديرا لجهوده وإسهاماته المتميزة في تطوير التعليم وفي مختلف مجالات التنمية الإنسانية، ولقد شرف سمو الأمير حفلا خاصا بهذه المناسبة أقامته جامعة وسط فلوريدا يوم الجمعة 14 أبريل 2017 و حضره رئيس الجامعة وقياداتها ونخبة من أساتذتها وكبار الشخصيات بولاية فلوريدا، كما حضره عدد من أصحاب السمو الأمراء ووفد من جامعة الأمير محمد بن فهد ومدير الجامعة الدكتور عيسى بن حسن الأنصاري.

وألقى رئيس جامعة وسط فلوريدا البروفيسور جون هيت كلمة خلال الحفل أعلن فيها قرار الجامعة منح صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز الدكتوراه الفخرية معددا المبررات لاتخاذ القرار ومشيدا بإسهامات سموه وإنجازاته المتعددة وما بذله من جهد كبير لتطوير التعليم وتنفيذ برامج ومشروعات لخدمة المجتمع والتنمية الإنسانية داخل وخارج المملكة.

مؤسسة محمد بن فهد تبنت مشروعات تنموية وإنسانية على المستوى المحلي والعالمي

ولقد تم عرض فلم خاص خلال الحفل للتعريف بإنجازات سموه في مختلف المجالات والتي اشتملت على تنمية الشباب ومحاربة الفقر والعناية بذوي الاحتياجات الخاصة والتعليم والبحث العلمي وتمكين المرأة، والمشروعات الإنسانية والتربوية، كما عرض الفلم رؤية سموه في العمل العام والمجتمعي.

وفي مجال تنمية الشباب أطلق سموه مبادرة "برنامج تنمية الشباب" لتنمية مهارات الشباب لتحقيق طموحاتهم والإسهام في خدمة وتنمية مجتمعهم، ولقد أنجز البرنامج العديد من الدورات التدريبية لتنمية مهارات الشباب المهنية وبرامج للإرشاد والتوجيه وتنمية إبداعات الشباب وابتكاراتهم وكذلك التدريب للتوظيف، ولقد استطاع البرنامج توظيف ما يقارب 50000 شاب وفتاة بالإضافة إلى تدريب حوالي 40000 شاب وفتاة أثناء فترات الإجازات الصيفية وهذا بالإضافة إلى عقد العديد من الدورات التدريبية وورش العمل التي يشارك فيها الشباب أنفسهم لمناقشة مختلف القضايا التي تهم الشباب. ولقد استطاع البرنامج الحصول على جائزة دبي الدولية في العام 2002 م كأفضل تطبيق في مجال تنمية الشباب وكذلك جائزة الشارقة للعمل التطوعي في العام 2007 م.

أطلقت أربع مبادرات عالمية في سنة واحدة.. وبرامج لمساعدة الفقراء والمرضى والمعوقين

وفي مجال محاربة الفقر ومساعدة الأسر الفقيرة أطلق سموه عدة مبادرات منها مبادرة الإسكان الميسر لتوفير المأوى للأسر الفقيرة، ولقد تم توفير مئات الوحدات السكنية للأسر الفقيرة في مدينة الدمام وحفر الباطن والوسيع وتشتمل المبادرة على التدريب والتوظيف للأسر الفقيرة لضمان استدامة المبادرة. وكذلك أطلق سموه برنامجا خاصا لمساعدة الأسر المحتاجة بإعادة تأهيل مساكنهم واستفاد من ذلك أكثر من مئة أسرة فقيرة، وكذلك أطلق سموه مبادرة تحت مسمى « صندوق شفاء» لمساعدة المرضى الفقراء الذين لايستطيعون توفير تكلفة العلاج في الحصول على العلاج اللازم. هذا بالإضافة إلى مبادرة تحت مسمى « حاضنة مخرجات السجون» وذلك لتدريب نزلاء السجون ومساعدتهم في الحصول على وظائف مناسبة أو تأسيس مشروعات صغيرة عند انتهاء فترة محكوميتهم. ولقد تم تأسيس مختبرات حاسب آلي لتدريب المسجونين في عشرة سجون على مستوى المملكة وتم عقد أكثر من عشرين دورة تدريبية.

سموه دعم البحث العلمي و٣ آلاف طالب وطالبة نالوا جائزة التفوق العلمي

وفي مجال العناية بذوي الاحتياجات الخاصة أطلق سموه عدة مبادرات هي مشروع كلية الأمير سلطان بن عبدالعزيز لذوي الإعاقة البصرية ويجري العمل في تصميم الكلية بالتعاون مع الكلية الملكية الوطنية للمكفوفين في المملكة المتحدة، وبرنامج الأميرة جواهر بنت نايف لمرضى التوحد ومتلازمة داون ورابطة العناية بذوي الاحتياجات الخاصة لتقديم الخدمات التي يحتاجونها وتأهيلهم للاعتماد على أنفسهم. ولقد أنشأت الرابطة العديد من المراكز والبرامج لتقديم هذه الخدمات مثل مركز العناية بالكبار وبرنامج العلاج الطبيعي وبرنامج إعادة التأهيل وكذلك هناك مبادرة سموه بإطلاق جائزة خاصة لتشجيع الجهات المختلفة لتوظيف ذوي الاحتياجات الخاصة ولقد حصلت عشرات الجهات على هذه الجائزة منذ إطلاقها نظرا لما بذلته من من جهود في توفير بيئة عمل مناسبة لتوظيف ذوي الاحتياجات الخاصة، وهناك أيضا «مركز رؤية» والذي يقدم خدماته لمساعدة ذوي الإعاقة البصرية، ولقد أنجز المركز العديد من الدورات التأهيلية والأنشطة لذوي الإعاقة البصرية والتي تجاوز عددها 380 نشاطا خلال الخمس سنوات الماضية.

24 مبادرة لتنمية العمل الإنساني في مجالات عدة أطلقها الأمير محمد بن فهد

أما في مجال التعليم فلقد تم استعراض مبادرة سموه بإنشاء جامعة الأمير محمد بن فهد و هي أول جامعة أهلية بالمنطقة الشرقية من المملكة العربية و تعتبر إضافة جديدة للتعليم العالي بالمملكة ولقد وفرت فرص التعليم العالي المتميز للآلاف من شباب وفتيات المملكة ولقد حصلت الجامعة وفي فترة وجيزة من انطلاقتها على الاعتماد المؤسسي من الهيئة الوطنية للاعتماد الأكاديمي والتقييم وكذلك اعتمادات دولية لبعض برامجها الأكاديمية. وبالإضافة إلى ذلك هناك مبادرة سموه بإطلاق جائزة للتفوق العلمي وهي جائزة لتشجيع التميز والإبداع في المجالات العلمية و خاصة بين الطلاب والطالبات وقد حصل أكثر من 3000 طالب وطالبة على هذه الجائزة منذ تأسيسها.

ويأتي دعم البحث العلمي كأحد المجالات التي اهتم بها سموه، وتمثل ذلك في العديد من الدراسات التي تم إنجازها للاستفادة من نتائجها وتوصياتها في تنفيذ برامج لخدمة المجتمع، ولقد تنوعت هذه الدراسات بتنوع أهدافها والقضايا التي تبحثها. فهناك دراسات تتعلق بمجالات عمل المرأة و أخرى تنظر في ظاهرة ممارسة الأطفال للتسول لمواجهتها والحد منها ودراسات لتقويم الجهود المبذولة لمواجهة وتصحيح الفكر المنحرف وغيرها من الدراسات. وبالإضافة إلى ذلك أنشأ سموه كراسي علمية بالجامعات داخل وخارج المملكة لإجراء الدراسات والأبحاث لإثراء المعرفة ومن بينها برنامج الأمير محمد بن فهد للدراسات و الأبحاث المستقبلية بجامعة وسط فلوريدا.

برامج عالمية لنقل أفضل الممارسات للمملكة والوطن العربي

ومن المجالات المهمة التي اهتم بها سمو الأمير مجال تمكين المرأة. فلقد أطلق سموه العديد من المبادرات والبرامج لدعم المرأة ومساعدتها خاصة وأن أعداد النساء المتعلمات في تزايد مستمر، فلقد أطلق سموه مبادرة « صندوق الأمير سلطان بن عبدالعزيز لدعم مشروعات السيدات « والذي يوفر الدعم لرائدات الأعمال لمساعدتهن في تطوير وتنمية أعمالهن و« مركز الأميرة جواهر لمشاعل الخير» والذي يساعد في بناء شخصية الفتاة وتأهيلها للاعتماد على النفس حتى تكون عنصر بناء قوي في المجتمع.

ولقد أولى سموه أيضا اهتماما بشريحة الفقراء والمحتاجين من أفراد المجتمع فأطلق جائزته لخدمة أعمال البر لتشجيع وتطوير الأعمال الهادفة لخدمة الفقراء والمحتاجين. ولقد شارك في الجائزة العديد من الجهات ونالها منذ انطلاقتها في

العام 2002 م أكثر من مئتين من المشاركين. و مؤخرا أنشأ سموه برنامجا خاصا تحت مسمى "بسمة حياة" للاهتمام بمرضى السرطان من الأطفال وأسرهم وتقديم كل رعاية ممكنة لهم. ولقد أطلق سموه جائزته لأفضل أداء مؤسسي في العمل الخيري على مستوى الوطن العربي وكذلك جائزته لتأليف أفضل كتاب في تنمية الشباب على مستوى العالم العربي ولقد شارك في الجائزتين عشرات الجهات العاملة في مجال العمل الخيري والأفراد المهتمين بقضايا تنمية الشباب من مختلف الدول العربية.

لقد ظلت مبادرات سموه في مختلف المجالات في تزايد مستمر على مر السنين وامتد اهتمامها وتأثيرها ليشمل المجمعات الإنسانية في كافة دول العالم، فكان لابد من مظلة إدارية تعمل تحت إشرافها هذه البرامج والمبادرات فكان أن أسس سموه « مؤسسة الأمير محمد بن فهد للتنمية الإنسانية» ومع تنامي إعداد المبادرات ذات البعد العالمي أنشأ سموه مؤسسة خاصة بمسمى « مؤسسة الأمير محمد بن فهد العالمية» لتعمل تحت مظلة المؤسسة الأم وتعنى بإدارة المبادرات العالمية لسموه ومقرها في لندن. ومن المبادرات العالمية التي أطلقتها هذه المؤسسة "مشروع معرفة". وهي مبادرة تعمل على نشر المعرفة عن طريق ترجمة الكتب التي تحمل إضافة جديدة للمعرفة الإنسانية من لغتها الأصلية إلى مختلف لغات العالم ونشرها، وكذلك استخلاص ما تحمله هذه المؤلفات من أفكار جديدة وتوصيات يمكن الاستفادة منها ونشرها على مستوى العالم.

لقد وضعت المؤسسة خطتها الإستراتيجية للخمس سنوات القادمة. وتضمنت الخطة عددا من المبادرات التي تهدف إلى تعزيز إسهام المؤسسة في التنمية الإنسانية عالميا ومن هذه المبادرات إنشاء بنك معلومات لدعم التخطيط للتنمية الإنسانية على مستوى الدول العربية وعقد شراكات مع منظمات وبرامج عالمية لتنفيذ مبادرات ومشروعات مشتركة في مجالات التنمية الإنسانية وتقديم مساعدات إنسانية طارئة ومستدامة والإسهام في تنمية المجتمعات الفقيرة على مستوى العالم والإسهام في تعزيز كل ما من شأنه دعم السلام والتسامح عالميا.

من جانبه ألقى سموه كلمة خلال الحفل شكر فيها جامعة وسط فلوريدا ومعلناً في الوقت ذاته قبوله للدكتوراه الفخرية. وأكد سموه على ضرورة الاهتمام بجودة التعليم مبيناً أن التعليم النوعي مفتاح النمو والتقدم الإنساني في عالمنا اليوم القائم على المعرفة والذى يشهد تطوراً و نمواً متسارعاً في مختلف المجالات. وأشار سموه إلى أنه بدون التعليم الجيد يصعب إدراك مختلف المشكلات والتوصل إلى حلول لها مما قد يجعلها تتفاقم وتتسبب في مشكلات أكبر للمجتمعات الإنسانية. وأكد سموه بأن جودة التعليم هي محور اهتمامه مشيداً بالتطور الكبير في التعليم بالمملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين بن عبدالعزيز حفظه الله من خلال تنامى أعداد المؤسسات التعليمية وانتشارها في كافة مناطق المملكة.

image 0

..ويتسلم شهادة الدكتوراه الفخرية

image 0

الأمير محمد بن فهد يصافح البروفسور جون هيت

image 0

سموه يلقي كلمته في الحفل

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (جامعة وسط فلوريدا تمنح الدكتوراه الفخرية للأمير محمد بن فهد - صحف نت) من موقع (جريدة الرياض)"

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (جامعة وسط فلوريدا تمنح الدكتوراه الفخرية للأمير محمد بن فهد - صحف نت) من موقع (جريدة الرياض)"