محلج القطن وقصة جدي

محلج القطن وقصة جدي
محلج القطن وقصة جدي

الاثنين 2 يناير 2017 08:57 صباحاً

- لا يخفى عليكم ما كنت اعرف قصة المحلج والقطن الا يوم امس عندما شفت منشورات باعادة تشغيله.

سالت جدي ماهو محلج القطن في ؟

ضحك ثم استند ع الكنبة ثم قال لازم تفعلي لي كاس شاهي مزبوط عشان احكي لك .

ذهبت إلى المطبخ مسرعه وكلي لهفه لمعرفة الموضوع فجهزت الشاهي ع عجالة لاستمع لجدي .

صبيت الشاي بدا جدي يرتشف ثم ضحك .

قالي وين السكر ههههههه

نسيت من لهفتي للموضوع .

#المهم

قال لي قبل الوحدة كانت في الجنوب مصانع كثيرة من ضمنها مصنع الفيوش للطماطم ومصنع الغزل والنسيج و و و .

وكانت محافظة (أبين) غنية بالذهب الأبيض (القطن) وكانت تصدر القطن للخارج والباقي يقوم مصنع الغزل والنسيج في بتعبئته وصناعة الأقمشة في عدن .

استغربت ؟؟؟!!!!!!

كانت عدن تصنع الملابس ؟

نعم وكانت من أفخم الصناعات المحلية آنذاك.

طيب يا جدي وايش قصة المحلج .؟

ضحك ثم ذكر أغنية محمد مرشد ناجي (يا محلاه في المحلج ..الخ..)

قالي هذه آلات كانت تقوم بحصاد القطن من المزارع وتنظيفه قبل استخدامه .

وكانت هذه المحالج والمصانع في الجنوب تغني ألاف العاملين من البطالة .

يا بنتي كانت الثورة الصناعية في الجنوب هائلة وكانت دوله اقتصاديه تعتمد ع اليد العاملة المحلية والإنتاج المحلي .

#اندهشت هذا كله كان في الجنوب .طيب وليش اختفت المصانع والمحالج وكل هذا في الجنوب .؟

بعد الوحدة يا بنتي انتقلت القطعان الفاسدة من جبال الشمال ووديانها إلى الجنوب فافسدوا الحضارة الصناعية في عدن والجنوب فنقلوها إلى ملكيات خاصة . وبعضهم نهب المعدات ولم يبقَ سوا الأراضي التي بُنيت عليها المصانع حوّلها المتنفذون التابعون لعفاش وأولاد الأحمر إلى أراضي خاصة واستثمارها بشكل خاص احتكاري .

......

ثم أردف قائلا كنت من الذين انتقلوا للعمل في عدن عقب الوحدة فوالله انه حتى الجندي الشمالي البسيط يمتلك ثروة هائلة بسبب النهب والسلب الذي أحدثناه بعد الوحدة مباشره .

ثم جاءت حرب 94 فالتهمنا كل حضارة صناعية وكل ما تبقى للجنوب من بنيه تحتية أو معدات حتى أسلاك الضغط العالي تم نهبها.

لم اتجرأ ان اسأله إي سؤال بعد هذا وبعد الحديث مباشره طلع في راسي المناطقيين من أبناء الجنوب الذين يتراشقون بالتهم بسبب وظيفة أو سياره .هل هم اغبياء لدرجة انهم متناسين كل هذا البلاء الذي حل بهم من الوحدة ليتنابزوا فيما بينهم .

عجبي للعبيد الذين لا يحبون العيش الا تحت وطأة الظالم .



"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (محلج القطن وقصة جدي) من موقع (عدن الغد)"

التالى خريجو الجامعات بين الحلم والواقع - صحف نت