أخبار عاجلة

أبرز ما تناولته الصحف الخليجية في الشأن اليمني

أبرز ما تناولته الصحف الخليجية في الشأن اليمني
أبرز ما تناولته الصحف الخليجية في الشأن اليمني

-  /وحدة الرصد/خاص

أبرزت الصحف الخليجية اليوم السبت، العديد من القضايا في الشأن اليمني، المتعلقة بالتطورات العسكرية والسياسية والإنسانية.

وتحت عنوان "انتصارات صرواح تفتح الطريق لتحرير " اهتمت صحيفة "" ، بالحديث عن تصريحات نائب الرئيس اليمني الأحمر، في كلمة أمام قادة الجيش اليمني في أمس الأول، أن الشرعية ستكون قريباً في صنعاء بفضل تضحيات اليمنيين ودول .

وأشارت الصحيفة إلى أن زيارة الأحمر لمأرب تأتي، بعدما حقق الجيش تقدماً ميدانياً على عدة مواقع في جبل النصيب الأحمر الإستراتيجي والمطل على مركز مديرية صرواح غرب مـأرب، والذي يبعد نحو ثمانين كيلومترا عن تخوم صنعاء.

وأفادت مصادر ميدانية أن وبدعم كبير من التحالف تمكن من استعادة السيطرة على الطريق الرابط بين صنعاء ومأرب الذي كان يشكل خط إمداد رئيسيا للميليشيات. وذكرت المصادر أن الميليشيات تكبدت خسائر مادية كبيرة، فضلاً عن مقتل عدد من مقاتليها بينهم المشرف الميداني في صرواح سلطان السقاف مع عدد من مرافقيه.

وعلى الصعيد العسكري أفادت صحيفة " اليوم"، إن قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية بدأت محاصرة عناصر الميليشيات في مركز مديرية صرواح غرب مأرب، بعد قطع طرق الإمداد القادمة من صنعاء، فيما استمرت مقاتلات التحالف بشن غاراتها المكثفة على مواقع الميليشيات في مركز وسوق المديرية تمهيداً لتحريرها، وفقاً لمصادر ميدانية.

وأكدت المصادر استمرار تقدم الجيش بثبات وشق طريقه نحو استكمال تحرير صرواح من بقايا الميليشيات الانقلابية، مع استمرار عمليات تطهير المناطق المحررة في المخدرة وجبل مرثد ومحيط جبال هيلان المحاصرة من الألغام، وصولاً إلى الطرق الرابطة بين صرواح مأرب والعاصمة صنعاء من جهتين؛ وخولان.

وكانت مقاتلات التحالف شنت غارات مكثفة على تعزيزات الميليشيات في محيط صرواح باتجاه العاصمة اليمنية صنعاء، ما أسفر عن تدمير عدد من الآليات ومصرع وإصابة من كانوا على متنها، كما استهدفت مواقع لهم في مديرية نهم شمال شرق العاصمة، التي تشهد مواجهات عنيفة بين الجيش والمقاومة من جهة والميليشيات الانقلابية من جهة أخرى في منطقة غيلمة التي ضربتها الغارات الجوية لمقاتلات التحالف.

وأكدت مصادر ميدانية في نهم تجدد المعارك في جبهة «بني بارق» التي قصفتها مقاتلات التحالف هي الأخرى بسلسلة من الغارات لمساندة الجيش في عملية التقدم فيها.

وسلطت صحيفة "اليوم" السعودية الضوء على تصاعد الشكاوى خلال الفترة الماضية من نساء تعرضن لتهجم وابتزاز وسطو يقوم به ما يطلق عليهم الشرطة الراجلة في الحدائق العامة بالعاصمة اليمنية صنعاء.

وأفادت مصادر عن تعرض إحدى النساء لتهجم وسرقة شنطتها من قبل احد المشرفين في الشرطة الراجلة في حديقة الثورة بصنعاء.

وقدم عدد غير قليل من المواطنين اليمنيين أغلبهم من النساء شكاوى لإدارة الحدائق بصنعاء تفيد بتعرضهم لابتزاز ممن وصفتهم بمشرفي ضمن ما يسمى بالشرطة الراجلة الذين ضُموا إلى وزارة الداخلية وهم أفراد في اللجان الشعبية التابعة لميليشيا الحوثي.

وناشد موظفو ومنتسبو الحدائق العامة وزارة الداخلية وأمانة العاصمة التي يسيطر عليها الانقلابيون بوضع حدود وحلول مناسبة لتأمين الحدائق العامة بحراسة أمنية تحمل أخلاقا وتعاملا حسنا مع المواطنين وليس بالتهجم والسطو على ممتلكات المواطنين.

وأبرزت صحيفة "" تأكيد قائد اللواء 35 مدرع العميد عدنان الحمادي جاهزية الجيش الوطني لاستكمال تحرير وتكبيد ميليشيات الحوثيين وصالح هزائم قاسية.

جاء ذلك، خلال كلمته في حفل بمقر قيادة اللواء 35 مدرع بحضور قيادة السلطة المحلية وقيادة محور تعز العسكري بمناسبة عيد الفطر.

وأضاف الحمادي أن بناء الجيش الوطني يتم وفق خطوات عسكرية احترافية تواكب التطورات المستقبلية واستكمال تحرير المناطق المتبقية في تعز في ظل الدعم الذي تقدمه القيادة السياسية والعسكرية بقيادة رئيس الجمهورية. وأوضح أن الأيام المقبلة ستشهد معارك حاسمة وسيقدم الجيش بطولات تذهل العدو بالانتصارات المتتالية في مختلف جبهات القتال، داعياً إلى تكاتف الجهود من أجل معركة التحرير.

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (أبرز ما تناولته الصحف الخليجية في الشأن اليمني) من موقع (يمن مونيتور)"

السابق الجزيرة ترد على جماعة الحوثي حول فتح مكتبها بصنعاء - صحف نت
التالى العمال البريطاني يدعو للتحقيق حول سجون سرية تديرها الإمارات في اليمن - صحف نت