أخبار عاجلة
مسلمو الصين يُقمعون إلكترونياً - صحف نت -
جراحة قصّ المعدة والرشاقة - صحف نت -
الآثار المصرية... حقوق النهب محفوظة - صحف نت -

كرمان: إحراق مقر "الإصلاح" اليمني يهدف لإسكات الأصوات الحرة

كرمان: إحراق مقر "الإصلاح" اليمني يهدف لإسكات الأصوات الحرة
كرمان: إحراق مقر "الإصلاح" اليمني يهدف لإسكات الأصوات الحرة

قالت الناشطة اليمنية الحائزة على جائزة نوبل للسلام، اليوم السبت، إن "إحراق مقر حزب التجمع اليمني للإصلاح، يهدف إلى إسكات الأصوات الحرة في البلاد".

 

جاء ذلك في تدوينة نشرتها عبر صفحتها الرسمية على "فيسبوك"، تعليقا على إضرام النار في مقر حزب "الإصلاح" بمحافظة جنوبي ، فجر اليوم.

 

ووصفت كرمان، اقتحام مقر الحزب وإحراقه بـ"العمل الإرهابي الهمجي المدان".

 

واعتبرت أن ذلك يهدف لـ "تقييد الحريات في البلاد، وإسكات الأصوات الحرة الداعية لاستقلال اليمن وسيادته على كامل ترابه الوطني".

 

من جهته، قال نائب رئيس الدائرة الإعلامية لحزب الإصلاح عدنان العديني، في تدوينة نشرها على حسابه بموقع "فيسبوك"، إن "إحراق مقر الحزب لم يكن مجرد إشعال نار في شقة بل هو إحراق للعمل السياسي والحالة الوطنية التي تغذي الحرية".

 

وأضاف أن "حرق المقر هو محاولة لصناعة واقع لا صوت فيه للأحزاب ولا مجال فيها للحرية ولا أمكنة للعمل السلمي؛ فيما العنف وأدواته والذين لا يؤمنون بالديمقراطية يجدون طريقهم إلى المواقع المتقدمة دون عناء".

 

واعتبر العديني، الحادث بأنه "اختبار للأحزاب والمؤمنين بالتعددية السياسية ومقياس على استمرار الوعي الوطني قبل أن يكون حادثا جنائيا".

 

وفي وقت سابق اليوم، اندلع حريق "هائل" بمقر حزب "الإصلاح" في عدن، مخلفا أضرارا مادية كبيرة، في حادثة هي الثانية من نوعها خلال أسبوع.

 

وقال شهود عيان في أحاديث منفصلة مع الأناضول عبر الهاتف، إن حريقا هائلا نشب في مقر حزب التجمع اليمني للإصلاح بمدينة كريتر، في عدن، مخلفا أضرارا مادية كبيرة.

 

وتصاعدت ألسنة اللهب من المقر بشكل كثيف، إلاّ أن الحادث لم يخلّف إصابات بشرية، بسبب خلو المقر من أعضائه لحظة اندلاع الحريق، بحسب الشهود.

 

وتعد حادثة إحراق مقر حزب الإصلاح هي الثانية خلال أسبوع، بعد أن التهمت النيران السبت الماضي، مقر الحزب ذاته في عاصمة محافظة "الحوطة" جنوبي اليمن، مخلفا أضرارا مادية كبيرة.

 

وحزب التجمع اليمني للإصلاح، أحد أكبر الأحزاب المعارضة في اليمن، وتأسس بعد الوحدة بين شطري اليمن في 13 سبتمبر 1990 على يد الراحل عبد الله بن حسين الأحمر، شيخ قبائل "حاشد" بصفته تجمعا سياسيا ذا خلفية إسلامية، وامتداداً لفكر الإخوان المسلمين.

 

وتم افتتاح مقره الرئيسي في 3 يناير/كانون الثاني 1991، ومن الشخصيات البارزة في الحزب الشيخ عبد المجيد الزنداني.

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (كرمان: إحراق مقر "الإصلاح" اليمني يهدف لإسكات الأصوات الحرة) من موقع (مندب برس)"

التالى مؤسس الحراك الجنوبي يعلن موقفه من قرارات هادي الاخير - صحف نت