أخبار عاجلة

‘‘على قدر المحبة يكون العتاب’’.. رسالة مفتوحة من القلب إلى الرئيس هادي وقادة دول التحالف العربي - صحف نت

‘‘على قدر المحبة يكون العتاب’’.. رسالة مفتوحة من القلب إلى الرئيس هادي وقادة دول التحالف العربي - صحف نت
‘‘على قدر المحبة يكون العتاب’’.. رسالة مفتوحة من القلب إلى الرئيس هادي وقادة دول التحالف العربي - صحف نت

الخميس 4 مايو 2017 10:43 صباحاً

- بادئ ذي بدئ تأكدوا بأننا نحبكم ونحترمكم ونقدر دوركم ،ولولا ذلك الحب لما كانت هذه الرسالة الموجهة.

فخامة الرئيس المشير .. مكتبكم موبوء ولا يعمل بحيادية. فهو لا يشير عليكم بما فيه الخير لهزيمة العدو الحقيقي للجميع (التحالف، واليمن) ويبدو أن أغلب موظفي مكتبكم حوفاشيين وإخوان (إصلاح).

وتعلمون أن بعض دول التحالف صنفت الإخوان كمنظمة إرهابية.

فخامة الرئيس المشير هادي ..المفروض - وهذا مانحن متأكدون منه - أنك تجتهد لكي تقف على مسافة متساوية من الجميع فلا تتحيز لفريق على حساب فريق آخر. والجنوب وقضيته طرف رئيسي في هذه المعمة والتي لا يعلم سوى الله سبحانه عزل وجل وحده فقط متى ستنتهي ،وكذلك الراسخون في التخطيط والتمويل والإشعال والرعاية لها من الداخل والإقليم والمجتمع الدولي.!

 

إنكم وحكومة الوفاق سابقاً، قد أصدرتم اعتذارا رسميا وموثقا وعليه شهود  إقليميين ودوليين وقد قدم ذلك الاعتذار الرسمي دولة الرئيس الأسبق للحكومة الأستاذ محمد سالم باسندوه. وذلك يعني فيما يعنيه فتح صفحة بيضاء نقية وتنفتح على جميع القضايا ودون تجاهل أو الانتقاص أو القفز عليها أو محاولة سرقتها أو الاحتيال عليها ، وقضية الجنوب هي حجر الرحى في إرساء السلم والتعايش والاستقرار المحلي والإقليمي. فهل ذهب ذلك الاعتذار وما تلاه من الاعتبار لمقامها ؟ ،هل ذهب أدراج الرياح (شلته امنود بلهجتنا )؟!  أم ماذا؟!!

فخامة الرئيس هادي.. ذلك الاعتذار كان شجاعا ويسطر لرجلين عظيمين مكانة بارزة في سجل التاريخ لشجاعتهما الأدبية والمعنوية والسياسية والقيادية ، فلم تتهيبون من المرجفين والمتنطعين بشعارات عفى عليها الزمن .وأثبتم أنكم لا تتهيبون من الاعتراف بحقيقة القضية التي تؤرق الجميع وهي أساس لتثبيت السلم والاستقرار المجتمعي داخليا وإقليميا في حالة إيجاد ضمانة صادقة وحل  عادل يرضي شعب الجنوب أولاً وثانياً.

 يا فخامة المشير والرئيس هادي.. لقد كان التعمد مع سبق الإصرار والترصد لإصدار قراراتكم الأخيرة بهذا التاريخ 27أبريل ومن قبل طاقم مكتبكم والذي يشي بتوجهه المضاد لكم كرئيس للجميع وليس لجماعة الإصلاح ، اختيار هذا التاريخ27أبريل ورغم أن القرارات ربما اتخذت في فترة سابقة قد لا تقل عن شهر  يضعكم فخامة الرئيس وكأنكم لازلتم خصماً ويتمترس في مربع (زمرة ،وطغمة 1986م ،وحرب 27/4/1994م)  وهذا ما تعمده مدير مكتبكم ، وبالتأكيد هو يتواصل مع قياداته الإصلاحية  ومن هنا تظهرون رغم اعتقادنا ببراءتكم  تظهرون أنكم تنسفون الاعتذار السابق والذي قدمه الأستاذ باسندوه  وأنكم تبقون على تحالف حرب 27/4/1994م وفي هذا نسف لشرعيتكم كرئيس محايد وبدء عهده ببداية جيدة وقوية وأهمها الاعتراف بخطأ الحرب والتي كان بالإمكان تجنبها .

إن اختيار التاريخ هو طعنة غادرة توجه لكم قبل أن توجه لشعب الجنوب ، ترعاها وتوجهها جماعه مهووسة بحمى الخلافة الإسلامية وواحدية الأراضي التي يقطنها معتنقي ديانة الإسلام وهي لا تعترف بحدود ولا وطنية الدول رغم أن هذه الدول واقع معاش منذ نصف قرن وأكثر والإسلام  بخير وسيظل كذلك .

وباء معدٍ في مكتبكم

فخامة الرئيس.. هناك وباء معدٍ في مكتبكم وهو يعمل بخبث طويت به ، ونوايا سيئة لنحر إنجازات التحالف والجنوب ومقاومته وحراكه السلمي شريك في هذا النصر ، وفي هذا تشويه لكم فخامة الرئيس  .

فخامة الرئيس هادي ..ننصحكم وحباً فيكم بعدم إتباع نهج عفاش وأسلوبه والذي اختار الحكم بالأزمات وصناعتها من العدم أو إثارتها بين فترة وأخرى ليظل ماسكاً بخيوط اللعبة السياسية والتحكم بها .وهذه السياسة قد جلبت الدمار والخراب والحروب والقلاقل وعدم الاستقرار  وما نعيشه اليوم هو بسبب سياسة عفاش ومراكز النفوذ بصنعاء (سياسة الحكم بالأزمات والتكسب منها).

العظماء لا يقبلون سياسة الحكم بالأزمات والعيش عليها وبها والتربح منها ، ونرجو أن تضع نفسك في خانتهم ،العظماء يرسون مداميك العدالة والاعتراف بحقيقة القضايا ويرفضون زرع الفتن أو إحياءها (تذكر سيدي الرئيس أن عفاش النباش ،كان يرسل مخبريه ليبحثون عن مقابر لأحداث الجنوب السابقة وكان يلمز ويغمز منكم ومن فصيلكم رغم وجودكم إلى جانبه )

ابتزاز جماعة حزب الإصلاح

فخامة الرئيس.. نعلم إن جماعة الإصلاح (الإخوان ) تبتزكم وتبتز التحالف ومن ساعة تقلدكم منصب الرئاسة (تذكر أن اليدومي قالها وموثقة...كنا نستخدم عفاش ككرت والآن نحرقه ، وعفاش صرح بضد ما قال اليدومي ) .

فخامة الرئيس.. الإخوان تنظيم إقصائي (الإصلاح ) نهجاً وتسمية  يكفي التمعن في التسمية : الإصلاح ...بمعنى أن غيره  الخراب .

الإخوان المسلمين (ومجتمعاتنا مسلمة)بمعنى من ليس عضوا معنا أو نصيراً لنا فهو خارج عن الإسلام !! وهذه حقيقتهم للأسف .

رسالتنا إلى التحالف والشقيقة بالذات

إخواننا في التحالف - والمملكة العربية أولهم - لنا عتاب لكم وعليكم لأنكم تتناقضون في سياستكم ، فلقد صنفتم الإخوان منظمة إرهابية وعندكم الحق في ذلك. وتدعمون في مواجهتها ضدهم ، لكن تفعلون النقيض مع الإصلاح اليمني ! ،وهو جماعة إخوانية ومنتمي فكراً وسلوكاً وتوجهاً لذات الجماعة العالمية ، فكيف يستقيم الأمر؟! والله بأنهم يكيدون لكم ولنا في الجنوب وللرئيس هادي ،وليس لهم صاحب إلا جماعتهم العالمية فقط .

أحبابنا في التحالف.. نتمنى أن تقابلون وفاء أهل الجنوب بالوفاء وتعتبرونهم شركاء مصير  وتساندونهم في لمّ الشمل الجنوبي بحامل سياسي وقيادة ممثلة له وتدعمونهم لكي لا يتم ترحيل قضيتهم لزمن آخر ومرحلة أخرى كما يخطط الإصلاح والحوفاش في .

أحبابنا في التحالف وفخامة الرئيس هادي.. نتمنى أن تعتبروا الجنوب وأهله ممثلا بمقاومته وحراكه السلمي شركاء أساسيين وفاعلين كما أثبتوا إخلاصهم إلى جانب التحالف والشرعة .

التجاوز لاستحقاقات الحرب والقفز عليها أو تسليم ثمارها لمن يعادي الرئيس والتحالف والجنوب ،بكل تأكيد لن يصب في مصلحة التحالف والشرعية وستكونون كمن نقضت غزلها أنكاثا بعد جهد وتضحيات .

هناك من تحتضنونهم في الرياض وهم ألدّ الخصام .

تجاوز الجنوب سيضر بالداخل والإقليم وسيقدم أكبر خدمة لإيران وعفاش والإصلاح وهم لا يريدون الخير لكم ولا لنا .

عدم وجود حامل موحد وقيادة موحده للجنوب ،لا يعفيكم ، ولا يعطيكم الحق بتجاوز قضيته أو إهمالها أو جلب وكيل لها وهو لا يمثلها وليس منبته نابع من أرض الجنوب ،فالمقاومة والحراك هما الآن بمثابة ممثل للجنوب بالإضافة إلى القيادة السابقة للجنوب ، ولولا أن الرئيس هادي هو الآن حاكم للجميع لفوضناه رئيسا للجنوب لكن موقعه الآن لا يسمح له .ونعده نحن بأنه قد أسهم من خلال موقعه بدفع قضية الجنوب قدماً.

قضايا الأوطان والشعوب لا تنتهي بتقادم الزمن ،ولا تموت ...وإن لم تجد فرصتها الآن للتحقيق والنجاح فستجد وبأجيال جديدة فرصة أخرى .رغم أننا نحب أن تكون دول الخليج والتي دعمت الجنوب في 1994م  وبكل قوة وصراحة ولم تكن فرصتها ولا فرصة الجنوب آنذاك مواتية .اليوم وهي في موقف دولي وإقليمي  ممتاز ولديها القوة والمقدرة في التعبير ودعم قضية الجنوب وبشكل أفضل من عام 1994م .

فهل سيقف إخوتنا وبكل قوتهم لكي يسهموا في الدفع باستحقاقات قضية الجنوب وهي اليوم قد تجسدت واقعا على الأرض .

نتمنى عليهم ومنهم ذلك وبشكل شعبي ورسمي وفي كل المحافل الدولية ..

 

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (‘‘على قدر المحبة يكون العتاب’’.. رسالة مفتوحة من القلب إلى الرئيس هادي وقادة دول التحالف العربي - صحف نت) من موقع (صحيفة الأمناء)"

التالى مؤسس الحراك الجنوبي يعلن موقفه من قرارات هادي الاخير - صحف نت