أخبار عاجلة

عملية عسكرية موسعة للسيطرة على مسقط رأس الحوثي

عملية عسكرية موسعة للسيطرة على مسقط رأس الحوثي
عملية عسكرية موسعة للسيطرة على مسقط رأس الحوثي
2017/05/03 - الساعة 03:50 مساءاً (الخليج )

كشف مصدر عسكري مطلع عن ترتيبات دشنها اليمني بإسناد من قوات بقيادة والإمارات لفتح عدة جبهات جديدة في محافظة المعقل الرئيسي لجماعة ، بالتزامن مع استمرار المواجهات غربي مصحوبة بغارات جوية لطيران التحالف على مواقع الميليشيات.
وأكد العميد عبد المغني ناصر متاش أحد القيادات الميدانية في الجيش الوطني اليمني بجبهة صعدة أن قوات الشرعية بدعم من قوات التحالف العربي ستدشن عملية عسكرية موسعة ومتزامنة مع العمليات العسكرية الهادفة لتحرير والساحل الغربي، منوها إلى أن العملية تستهدف استعادة السيطرة على مديرية «وحيدان» ومنطقة مران التابعة لها وهي مسقط رأس زعيم جماعة الحوثي والمواقع الجبلية المتاخمة. 
ولفت إلى أن ألوية إضافية من قوات الجيش ستشارك إلى جانب الثلاثة الأولوية الراهنة والتي تخوض مواجهات عنيفة مع ميليشيا وتمكنت من تحقيق تقدم نوعي. واعتبر العميد متاش أن الحوثيين يعتمدون على خبرتهم بالقتال في المواقع الجبلية لإطالة أمد المواجهات مع قوات الشرعية وهو ما تم إحباطه من قبل قوات الجيش التي دشنت معركة تحرير صعدة بعد تدريبات مكثفة ونوعية على هذا النمط من أساليب القتال في المرتفعات الشاهقة.
في غضون ذلك، تجددت المواجهات العنيفة في شرق مديرية ومديرية موزع، غرب محافظة تعز، امس، بين قوات الشرعية والميليشيات، بمشاركة طيران التحالف العربي الذي قصف مواقع وتعزيزات الميليشيات، في حين أكد مصدر إعلامي بمحافظة صعدة وصول العشرات من قتلى وجرحى الميليشيات من جبهة المخا. 
وأفاد المركز الإعلامي لقيادة محور تعز بتجدد المواجهات العنيفة بين قوات الجيش الوطني وعناصر الميليشيات الانقلابية بمحيط معسكر خالد، بالتزامن مع غارات مكثفة لمقاتلات التحالف العربي استهدفت مواقع وتجمعات للميليشيات شمال غرب المعسكر بمفرق المخا.
وذكر موقع «سبتمبر نت» أن القيادي الميداني في الميليشيات الانقلابية بمحافظة تعز «أبو محمد الوصابي» لقي مصرعه امس الثلاثاء، خلال المواجهات في جبهة الضباب غربي مدينة تعز. واشار مركز صعدة الإعلامي، المصدر الرسمي للجيش الوطني والمقاومة الشعبية في محافظة صعدة إلى وصول جثث عشرات القتلى وأعداد من الجرحى الحوثيين إلى عدد من مديريات محافظة صعدة، من الذين زجت بهم الميليشيات في معارك الساحل الغربي بالقرب من منطقة المخا.
وأكد مصدر ميداني لمركز صعدة الإعلامي أن أغلب القتلى والجرحى العائدين إلى صعدة من جبهة المخا لقوا مصرعهم إثر قصف طيران التحالف العربي، وأن بعضهم لم يصل لجبهات القتال حيث قتلوا ضمن التعزيزات التي يستهدفها الطيران في غاراته الجوية على الميليشيات الانقلابية.
وشهدت جبال الضويحة وعقار في محيط مديرية موزع مواجهات عنيفة بين قوات الجيش الوطني والميليشيات، بالتزامن مع قصف مدفعي عنيف شنته قوات الجيش الوطني على مواقع تمركز الميليشيا في المديرية.
وبحسب المصادر فان قوات الجيش الوطني استهدفت بقصفها المدفعي مواقع تمركز الميليشيا الانقلابية في الضويحة وعقار بموزع، أسفرت عن تدمير طقم عسكري كان على متنه مضاد طيران إضافة إلى مقتل جميع من كانوا على متنه من عناصر الميليشيا.
من جانبها استهدفت مقاتلات التحالف عربات عسكرية للميليشيات وسيارة هايلوكس محملة بالذخيرة في نقطة جسر رسيان في منطقة الهاملي كانت في طريقها للميليشيا.
كما استهدفت المقاتلات بغاراتها مواقع وتحصينات الميليشيات بالقرب من مركز مديرية موزع مسفرة عن سقوط سبعة قتلى وعشرات الجرحى في صفوف الميليشيا الانقلابية، اضافة إلى تدمير مخزن للأسلحة قرب منطقة دار ابن علوان، طبقا لمصادر «سبتمبر نت».
وأوضحت المصادر أن غارات جوية أخرى استهدفت صباح امس، عربة عسكرية للميليشيات كان على متنها عشرة من مسلحين، ما أدى إلى إحراقها ومصرع كل من كانوا على متنها. 

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (عملية عسكرية موسعة للسيطرة على مسقط رأس الحوثي) من موقع (مندب برس)"

التالى مقتل جندي سعودي على الحدود اليمنية - صحف نت