بضوء أخضر سعودي.. هادي يطيح برجلي الإمارات في عدن (تقرير خاص)

بضوء أخضر سعودي.. هادي يطيح برجلي الإمارات في عدن (تقرير خاص)
بضوء أخضر سعودي.. هادي يطيح برجلي الإمارات في عدن (تقرير خاص)

- بضوء أخضر سعودي.. يطيح برجلي في (تقرير خاص)

طرح قرار إطاحة الرئيس عبدربه منصور هادي، بمحافظ عدن عيدروس الزبيدي والوزير هاني بن بريك الذي يقود قوات الحزام الأمني وإحالته للتحقيق،تساؤلات عدة حول دلالة هذا القرار وفي هذا التوقيت.

وعد مراقبون قرارات الرئيس هادي الأخيرة "جريئة في وقت غير متوقع" وجاءت بضوء أخضر سعودي، لكبح الطموح الإمارات كون الزبيدي وبن بريك يعتبران رجلا الإمارات في المقام الأول.

كما أن بديل الزبيدي في عدن، عبدالعزيز المفلحي شخصية جنوبية بارزة باليمن لكنه غير مؤيد لفكرة انفصال الجنوب عن الشمال، حيث أنه يرى أن القضية الجنوبية قضية محورية وهامة وحلها يكمن في "استعادة شعب الجنوب سيادته على أرضه" ضمن الدولة الاتحادية.

ووصف مراقبون إزاحة كل من محافظ عدن عيدروس الزبيدي والوزير هاني بن بريك نجاحاً لحزب "الإصلاح" الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين في .

وأشاروا بأن المملكة العربية ، حاضرة بدرجة أساسية في هذه القرارات، كونها "تعكس نفسا واضحا، يفضي إلى سرعة حل أزمة اليمن بصورة نهائية وترافقت مع تصريحات شديدة اللهجة لوزير الدفاع السعودي، الذي قال في اجتماع مع كبار مشائخ اليمن "نحن معكم في كل خطوة إلى آخر يوم في حياتنا.

وكان الزبيدي وبن بريك المدعومين من الإمارات قد  قادا ثورة مضادة ضد الحكومة الشرعية، وكادت الأوضاع في مدينة عدن أن تنفجر عسكريا أكثر من مرة، وكان آخرها التمرد الذي نفذه قائد حراسة مطار عدن "أبو قحطان"، بدعم إماراتي واضح، حيث شارك طيرانها في قصف حاجز أمني لقوات الرئيس هادي في محيط المطار.

ويأتي قرار الإقالة بعد ساعات من قيام قوة حماية مطار عدن الموالية للإمارات بإعتقال قائد اللواء الرابع للحماية الرئاسية العميد مهران القباطي فور وصوله إلى عدن.

وقالت المصادر إن القباطي كان قادما من القاهرة على متن إحدى الطائرات، وقامت قوة حماية المطار باعتقاله، ما أجبره على العودة بطائرة سعودية إلى العاصمة السعودية الرياض.

في سياق متصل كشف وزير الشؤون الخارجية الإماراتي أنور قرقاش عن موقف بلاده من القرارات الأخيرة للرئيس عبدربه منصور هادي، التي أطاحت بحلفائهم في مدينة عدن جنوبي البلاد.

جاء ذلك في تغريدة نشرها قرقاش الجمعة على صفحته في تويتر، وكتب معلقا على قرارات هادي بالقول، إن "المشكلة الحقيقية هي في تغليب المصلحة الشخصية والأسرية والحزبية على مصلحة الوطن، وهو في مفصل حرج في معركته المصيرية"، ملمحا إلى الرئيس هادي.

يأتي ذلك بعد ساعات من إصدار الرئيس هادي قرارات جمهورية أطاحت باللواء عيدروس الزبيدي من منصب محافظ عدن، والقيادي السلفي هاني بن بريك من منصب وزير الدولة وأحاله للتحقيق، حيث يصنفان بأنهما أهم حليفين لدولة الإمارات في جنوب اليمن.

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (بضوء أخضر سعودي.. هادي يطيح برجلي الإمارات في عدن (تقرير خاص)) من موقع (المشهد اليمني)"

التالى خريجو الجامعات بين الحلم والواقع - صحف نت