أخبار عاجلة

استطلاع : مشروع عقبه خلق في حالمين الحلم الذي أضحى واقعاً في وجه المعاناة

- الاثنين 24 أبريل 2017 09:21 صباحاً
حالمين ( الغد)خاص:

 

استطلاع / وليد علي الحالمي

مشروع  عقبه خلق ذلك المشروع الذي يربط حالمين الجبل بعاصمة المديرية وتلك الطريق التي يسعى الخيرون فيها للتخفيف عن متاعب المواطنين وما يعانونه من مشاق التضاريس الوعرة هذا المشروع الذي طالما حلم به الأهالي تحقق بفعل ابناء حالمين المغتربون ومساهماتهم وتكاتف الكل في العمل والمساهمة حتى تم شقه وإيصاله  بمجهود جبار ولازال العمل به متواصل  كما انه بحاجه للكثير من العمل وعشم ابناء حالمين بالجهد الحكومي ولو بحسنه وحيده في دعم هذا المشروع او مشاريع اخرى خاصة وحالمين  وجبل حالمين لازالت اغلب الخدمات او المشاريع الحكومية غائبة ولم تسجل الدولة اي حضور في ما مضى على صعيد الخدمات

 كالطرقات مثلا. .أبناءها  المغتربون كانوا حضورا وقت الشدائد  ليس على صعيد الطرقات فقط بل كانوا عونا في مجالات أخرى واستطاعوا إضافة البسمة على شفاه المواطنين في دعمهم للخدمات ومواقف إنسانية مع المرضى والشهداء والجرحى ،ومواقف لاتعد ولا تحصى والتي أعظمها هذا المشروع الذي اجرينا عنه هذا الاستطلاع وابحرنا مع مجهود  هولاء الجنود المجهولون حيث كان لنا هذا الحديث:

في البداية حدثنا الاستاذ محمد يحيى ابومازن حيث قال:

 المشروع كبير واملنا ان لاتكون هناك صعوبات وعراقيل في استكماله بصوره نهائيه، لان المشروع بطبيعته خيري واعتمد اعتماد كلي على المغتربين ورجال الخير من أبناء جبل حالمين ولم يكون لديه اي اعتماد اخر سواء هذه الجهود الخيرة والذي انطلقت بدايتها من مجموعة حالمين الخير والعطاء وكانت مجرد فكره تحولت مباشره ألى واقع بفضل الله وتفاعل المغتربين معها حتى انطلاق الحملة الأولى لدعم المشروع وكانت بداية رائعة ومشجعه  وهي جعلتنا نتفاعل اكثر وتم تشكيل لجان تحصيل على مستوى المناطق وتشكيل لجنه لإدارته  في وأيضا في الداخل وانطلقت الحملة وتم التحرك  وتفاعل الجميع  وزادنا حماسنا المعنويات المرتفعة للجميع بضرورة انجاز هذا المشروع الإنساني الخيري الذي ظل في اوراق وارشيف الدولة منذ اكثر من عشرين سنه  منذ وضع حجره الاساس له. 

  والحمد لله نجحت الحملة الاولى وتم تحصيل مبلغ فوق 600 الف ريال سعودي  وتم استكمال تشكيل اللجان  لاتمام العقد والبدء في تنفيذ المشروع عملياً على الارض وتم ذلك

     وتم توقيع الاتفاق بين المقاول والاخ نبيل العمري ممثل الاهالي واللجنة   وبداء الشق من الاعلى ومن اسفل العقبة  وبفضل تكاتف الناس وتحركهم الى جانب المقاول وتوفير له المعدات  وعمال يساندونه ومشرفين باستمرار تم العمل خطوه بخطوه  رغم ان هناك تجاوزات وعدم التزام المقاول في الرسمة والعلامات  وتم تجاوزها حتى يستمر العمل وتم الشق  خوفاً من تعثر المشروع وتوقفه وخلال سنه واكثر تم استكمال الشق والوصول الى نقطه الالتقاء في المنتصف  تقريبآ  وبعد ان رفض المقاول استكمال ماتم الاتفاق عليه في العقد المبرم بين الطرفين وفوق كل هذا كان لنا في اللجنة والإشراف حول أراء للمخالصة مع المقاول كانت من باب الفزعة وتقدير للجهود والعمل في ظروف الحرب وتم طرح عدة مبادرات للخروج بحل مع المقاول ولكنه رفض كل المبادرات رغم ان الامر يتعلق بالاتفاق والعقد الموقع والمفروض ان يتم على أساسه الحل والمخالصة مع المقاول   ووصولنا في النهاية الى طريق مسدود مع المقاول لنطالبه مجددآ باستكمال المشروع او المثول للحق بحل مرضي لكن دون فائدة حتى تم تكليف محامي للمشروع وابلاغ السلطات بذلك لالزام المقاول بما تم في العقد ولازالت القضية في الشرطة وقريبا سيتم رفعها الى المحكمة لنظر فيها.

وعلى كل ماتم انجازه لازالت الطريق ضيقه وتحتاج الى توسعه ودفاعات  وحمايات و وعبارات للسيول  .

 الان اعتقد ان امام اللجنة والمشرفين واقع جديد بعد ان تم شراء بوكلين فيجب وضع اليه واضحة للعمل والإشراف بالمشروع والبدء في استكمال الطريق وشقها من الملح الى رهوة عراعر والبدء في التوسعة وغيرها من ضروريات المشروع حتى يتم استكماله بصوره نهائيه الى الدهالكه.

 

 من جانبه تحدث الاخ ابوطه العمري عن العراقيل والصعوبات التي واجهت المشروع حيث قال: هناك معوقات رافقت المشروع  خلال فترة العمل  وخاصة اثناء فترة الحرب بسبب نقص المحروقات   كماء ان المقاول كان دون المستوى المطلوب ولولا جهد الاخوة في اللجنة القائمة على العمل ومساعيها لتعثر المشروع منذ البداية.

واضاف   اما في مايخص دور الأهالي في المبادرات للمساعدة في عمل الدعامات وبناء الجدران لم يكن بالمستوى المأمول وخاصة من بعض القرى التي لم تسجل حضورا وافيا  في العمل ولم يكن التفاعل حاضرا بقوه نتمنى ان يكون التفاعل من المواطنين ومن تلك القرى بدرجه عاليه فالمشروع خدمه لهم وعمل خيري واملنا فيهم كبير فهم رجال المشاريع والعمل خاصة وحالمين الجبل مشاريعها على حساب الأهالي وجهدهم منذو القدم .

واشار فيما يتعلق بدور المغتربين ولجنة الخارج. المغتربين لعبوا الدور الابرز في نجاح هذا المشروع ولايزالون يبذلون الجهود لإتمامه على اكمل وجه ،ولكن عانينا من عدم التزام البعض وتجاوبهم معنا بدرجات متفاوته من قبل المغتربين أصحاب الدخل المحدود بصوره بسيطة ومن قبل التجار بدرجه اكبر لكن املنا فيهم كبير ونتمنى ان يكونوا مساهمين مع إخوانهم المغتربين في هذا العمل الخيري ولاننسى الدور البارز الذي قام به الوالد ابو زياد بارك الله فيه حيث يعتبر الاب الروحي للمشروع كذلك دور الاخ نبيل عبيد في رئاسة اللجنة وما بذله من جهد شاق ومضني منذ البداية ودور اللجنة في حالمين

كما اننا لا ننسئ دور باقي أعضاء اللجنة الكرام ودور التجار وخاصة الشيخ قاسم عثمان والشيخ محمد فاضل والشيخ طارق  قاسم وبكر العمري وغيرهم.

 

 الاستاذ عبدالرؤوف مشرف العمل ورئيس لجنه الداخل تحدث في هذا الصدد حيث قال:بذلنا جهودا جبارة في انجاز هذا العمل مع الاخوة الباقين في اللجنة وسار العمل رغم الكثير من المصاعب التي تطرق لها الاخوة في حديثهم.كما ان هناك عمل لمنظمه كير النقد مقابل العمل حيث ان هذه المنظمة  أرسلت مهندس لعمل دراسة عن المشروع  .  بعدها ابلغني ان الدراسة على ثلاث مراحل بمبلغ 500 الف دولار على ان تبدء المرحلة الاولى ب200 الف دولار وقبل شهرين عملنا بعض الإجراءات وقمنا بتجهيزها وإرسالها اليهم حيث اوكلنا المهمة للإخوان عبدالملك ناجي ووكيل المحافظة وضاح الحالمي عساهم قطعوا شوط بذلك   حيث ان المهام كبير والإمكانات محدودة والمرحلة صعبه تعيق المتابعة.

 

  ابو حسين العمري تحدث الينا قائلا: الأمور الان  تمشي بمسارها الصحيح والقادم افضل ان شاء الله  وسيعمل البوكلين على توسعة المشروع وشق المرحلة الثانية منه   ولكن محتاجين لعمل حملات تبرع بين الفينة والأخرى لتغطية نفقات البوكلين. واملنا في اهلنا ومواطني الجبل ان يكونوا عند حسن الظن  في تجميع مبادرات عمل.

واضاف  فيما يخص المرحلة الثانية من المشروع  والمتمثلة بعدم تجهيز الرسمة المناسبة لمسار الطريق الجديدة  حيث ان الرسمة التي قام بعملها المهندس الذي اتى لهذا الغرض لم تكن  موفقه بالشكل المطلوب ولم تكن مقصدنا او مطلبنا بحيث لامست كثيرا الطريق السابقة التي نريد تغييرها.

  واردف  كان من الضروري احضار مهندس اخر لعمل رسمه جديدة  للطريق وتحديد مسارها  لكي تقوم لجنة الداخل بمتابعة المواطنين الذين  تمر الطريق داخل أملاكهم لعمل تنازلات منهم وهذا من أولويات المرحلة الثانية من العمل والمواطنين يحسون بالمسئولية وحاجتهم للمشروع ويقدرون جهد المغتربون في خدمتهم وحاجه المشروع للتنازلات من الذين تمر الطريق في أملاكهم  وتجهيزها  كي يبدى العمل في المرحلة الثانية  بعد الانتهاء من التوسعة للمرحلة الاولى.

 

  من جانبه تحدث الشيخ نبيل عبيد مدير المشروع  و قال: نحن الان نعاني من عجز مالي بسبب تأخير البعض عند الدفع والمساهمة في هذا العمل الخيري كما ان العمل لازال متوقف بسب بعض الإشكاليات مع المقاول حيث كان المبلغ المدفوع للمقاول  35مليون ريال يمني ولم ينجز الا 70بالمئه من العمل وهناك الكثير بحاجه للجهد والعمل وإخواننا المغتربين سيكونون عند حسن الظن في إكمال المراحل الأخرى اذا تطلب الامر فكلنا  نحس بمعاناة إخواننا واهلنا في الجبل بسبب وعوره الطرق وانعدام الخدمات.

  واضاف اما بخصوص مايطالب به المقاول من تعويض خارج نصوص العقد واختلافنا معه بسبب فارق الصرف كلها مطالب غير مشروعه وليست في نصوص العقد م كما انه لم ينجز عمله ونحن مطلبنا ان يقوم بانجاز عمله بحسب العقد المتفق معه ،كل عملنا يعتمد على مساهمات المغتربين وقد قمنا بشراء بوكلين للعمل ونحن بحاجه للعمل وتوسيع المشروع ولا نكل ولانمل في خدمه أهلنا في حالمين.

 

 واختتم الحديث الشيخ ابو عميد النسري حيث وجه دعوته ورسالته للتجار والمساهمين بالتفاعل بسخاء مع هذا العمل الخيري لانجاز هذا المشروع العملاق والإيفا بالوعود ودعاء الى تفاعل الكل مواطنين ومساهمين ومغتربين والاستمرار على نفس الوتيرة والحماس حتى يكتمل العمل وصولا الى الدهالكه حسب ظروف المساهم او المشارك وقدرته فالعمل الخيري يستاهل منا كل غالي ونفيس.

 وطالب بمضاعفه الجهود وتضافرها لجان ومغتربين ومساهمين ومواطنين ودعاء الى عدم التشكيك او التقليل من مجهود اي فرد من القائمين على هذا العمل الخيري .

 

وثمن ابو عميد جميع  الجهود المبذولة من قبل الكل لجان ومشرفين وعاملين ومساهمين ومواطنين  ودعاء لإنجاح مزيدا من حملات الدعم والمساندة لهذا المشروع  .

 

كما وجه شكره  للجنة الخارج نبيل عبيد وابو طه وابو مازن وعبدالرزاق جباري وابو مختار العمري وابو مشير الجباري وفيصل العمري وابو انيس وغيرهم.

وايضا وجه شكره للجنة الداخل  جياب وابو جمال وهادي ثابت وابو كمال  محمد فضل وناشر وعبد الحميد الرباط وبقيه الشباب.

 




"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (استطلاع : مشروع عقبه خلق في حالمين الحلم الذي أضحى واقعاً في وجه المعاناة) من موقع (عدن الغد)"

التالى مقتل جندي سعودي على الحدود اليمنية - صحف نت