أخبار عاجلة
إيلاف / التدخين "يضر بأكباد الأجنة" - صحف نت -

البنتاغون يوضح أبرز ماجرى بأول اتصال بين وزيري دفاع أمريكا والسعودية

البنتاغون يوضح أبرز ماجرى بأول اتصال بين وزيري دفاع أمريكا والسعودية
البنتاغون يوضح أبرز ماجرى بأول اتصال بين وزيري دفاع أمريكا والسعودية

الأربعاء 1 فبراير 2017 06:01 مساءً

- وزيرا دفاع امريكا والسعودية

- CNN:

نقل وزير الدفاع الأمريكي، جيمز ماتيس، تعازيه لولي ولي عهد المملكة العربية ووزير الدفاع، الأمير في مقتل البحارة السعوديين إثر هجوم انتحاري بزوارق حوثية على فرقاطة سعودية غرب ميناء ، في اتصال هاتفي مساء الثلاثاء، شدد فيه على أهمية السعودية بالنسبة لأمريكا.
وأصدر البنتاغون بياناً، جاء فيه: "تحدث وزيرة الدفاع جيمز ماتيس هاتفياً مع ولي ولي العهد المملكة العربية السعودية ووزير الدفاع محمد بن سلمان لمناقشة الشراكة الدفاعية القوية بين الولايات المتحدة والسعودية. وفي أول حديث لهما، شكر الوزير ماتيس وزير الدفاع لمساهمات السعودية في مواجهة تنظيم داعش في جميع أنحاء العالم. وأكد مجدداً على أهمية العلاقة الاستراتيجية بين الولايات المتحدة والسعودية، ولا سيما في مواجهة التحديات الأمنية الجديدة والناشئة في . وأعرب الوزير ماتيس أيضاً عن رغبته في التشاور عن كثب مع السعودية بشأن القضايا الأمنية ذات الاهتمام المشترك."
كما تتطرق ماتيس في الاتصال إلى واقعة الهجوم الانتحاري الذي تعرضت له الفرقاطة السعودية، حسبما أفادت وكالة الأنباء السعودية الرسمية "واس" في تقريرها الذي ذكر: "في بداية الاتصال أعرب (ماتيس) عن استنكاره للحادث الإرهابي الذي تعرضت له إحدى الفرقاطات السعودية غرب ميناء الحديدة وعن تعازيه في وفاة البحارة السعوديين، وقد شكر (الأمير محمد بن سلمان ماتيس) على مشاعره النبيلة تجاه المملكة، وأشار إلى العلاقات الاستراتيجية التي تربط البلدين الصديقين والتي تمتد لأكثر من ثمانين عاماً، منوهاً بخبرة معاليه في المنطقة والتطلع للعمل معاً لخدمة مصالح البلدين ومحاربة الإرهاب والميليشيات والقرصنة وأن من اللازم إعادة الاستقرار لدول المنطقة وتطوير العلاقات بين البلدين في المجالات كافة، بناء على توجيهات خادم الحرمين الشريفين."

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (البنتاغون يوضح أبرز ماجرى بأول اتصال بين وزيري دفاع أمريكا والسعودية) من موقع (مراقبون برس)"

التالى بسبب هذا المشروع.. دولة عربية تتسبب في أزمة بين ألمانيا وإسرائيل