أخبار عاجلة
ضبط 20 مخالفة بيئية في محافظة أملج -
رأي اليوم / فتوى تمهد الطريق لــ تل ابيب -

العربية / "ملك المور".. رواية تمزج بين التاريخ العربي والخيال - صحف نت

العربية / "ملك المور".. رواية تمزج بين التاريخ العربي والخيال - صحف نت
العربية / "ملك المور".. رواية تمزج بين التاريخ العربي والخيال - صحف نت

الأربعاء 1 نوفمبر 2017 12:15 مساءً

- دبي - محمد جمال

تحتفل جاليات يهودية في العالم بما يسمونه "بوريم سيباستيانو"، أو "عيد هلاك سيباستيان"، وذلك منذ ما يقارب الأربعة قرون، وهو بلا ريب حدث تاريخي وعالمي اعتبره البعض بمثابة الفصل الأخير بعد سقوط الأندلس.

ويعود الروائي #عمر_الأنصاري إلى هذا الحدث التاريخي ليعيد تسليط الضوء عليه في روايته #ملك_المور، التي تتناول الأحداث المتلاحقة التي أعقبت سقوط الأندلس، وكاد يعقبها سقوط المغرب وربما ما يليه، لولا مشيئة بطل الرواية سلطان المغرب عبدالملك بن محمد الشيخ، المجهول عربياً لدى الكثيرين.

وتبدأ أحداث الرواية بسعي عبدالملك وأخيه المنصور الذهبي لاستعادة ملكهما المغتصب من ابن أخيهما الذي حالف البرتغال خشيةً من استيلاء العثمانيين على عرش البلاد حد زعمه.

وخرج الأنصاري برواية يكاد القارئ يجزم أنها كتاب تاريخ أكثر منه رواية، خاصة في علامات التنصيص التي يمر بها القارئ في النص، ويعتقد أنها نصوصاً تاريخية أصيلة، فيما هي من نسج المؤلف. لكن الأنصاري دافع عن تلك الفكرة، مؤكدا أنه حاول تجاوز الجدل الذي قد تحدثه "كتابة التاريخ في رواية"، ورهانه على القارئ العاشق للتاريخ.

وفي سؤال لـ"" عن اختيار الموضوع والحقبة الزمنية، قال الأنصاري "إن هذه الفترة الواقعة في القرن السادس عشر، شهد فيها #المغرب تنوعا عرقيا ودينيا لم تشهده بلاد مثله، وقد أعجبت بروح التسامح والتماسك والوحدة وروح الوطنية التي أظهرها المغاربة حينها في مجتمع يكاد يكون غرائبيا، مجتمع مكون من العرب والأمازيغ والأندلسيين واليهود، وحتى مسيحيين.. عاشوا جميعهم في تمازج ووحدة وتماسك اجتماعي يصعب أن نراه اليوم حتى بين أبناء العرق والواحد والدين الواحد".

ويلمس قارئ #رواية "ملك المور" الغرابة في أحداثها التي غيرت وجه العالم حينها.. أما الحدث الذي يعيد الكاتب استذكاره فهو "مناسبة" تاريخية في أرض عربية، يحتفل بها اليهود.

الرواية التي تناولت تلك الحقبة، والمغامرة الطويلة لبطلها، تدور حول الحدث التاريخي الشهير في المغرب بـ"معركة وادي المخازن" أو "معركة الملوك الثلاث". وهو حدث يجيب عن أسئلة كثيرة متداولة من قبيل "لماذا لم تتم استعادة الأندلس؟".

الرواية صدرت من بيروت عن "المركز الثقافي العربي"، وتقع في نحو 200 صفحة، وهي الكتاب الرابع للأنصاري الذي سبق وأن صدر له كتب "الرجال الزرق" و"طبيب تينبكتو" و"حرز تالا".

وقد أهدى الأنصاري روايته الجديدة لزميله وصديقه الراحل الإعلامي السعودي عمر المضواحي.

"تنوية" قارئ (صحف نت) وافاكم بخبر ( العربية / "ملك المور".. رواية تمزج بين التاريخ العربي والخيال - صحف نت ) من موقع ( العربية نت )" وبإمكانكم مطالعة الماده الأصليه بالنقر على إسم المصدر السالف الذكر

السابق سبق / "الروبوت" يستأصل أورام القولون في "قوى الأمن" بالرياض - صحف نت
التالى عكاظ / «المياه»: خدمات الصرف الصحي تغطي 61% من السكان - صحف.نت