هند السقاف : صاحبة أول مشروع صغير اقتصادي وإبداعي متميز في عدن

هند السقاف : صاحبة أول مشروع صغير اقتصادي وإبداعي متميز في عدن
هند السقاف : صاحبة أول مشروع صغير اقتصادي وإبداعي متميز في عدن

- الجمعة 28 أبريل 2017 04:30 مساءً
(عدن الغد) خاص :

لقاء : فضل حبيشي 

بخطى متأنية وثابتة معتمدة على موهبة متوقدة في مجال الشغل اليدوي ، طورتها على مدى سنوات عديدة لتصنع بيد ماهرة أفخر وأرقى مشغولات الإكسسوارات النسائية ، وابتكرت من خلال دراستها للهندسة تصاميماً وأنواعاً متعددة ذات أشكال مختلفة وألوان زاهية لقيت قبولاً لدى المحيطين بها من الأقرباء والزميلات والصديقات ، الأمر الذي شجعها على تحويل هذه الموهبة إلى مشروع حرفة تشبع هوايتها وفي الوقت نفسه يدرعليها دخلاً يساعدها في الرفع من مستوى معيشتها .

 

وكان لـ ( عدن الغد ) زيارة لصاحبة هذا المشروع الاقتصادي الصغير والإبداعي المتميز المهندسة / هند طه السقاف في معرضها أو (بسطتها) ضمن معارض (نيوماكس) في أسواق الحجاز مول بمديرية المنصورة ، وإجراء اللقاء السريع التالي :

 

 ــ كيف كانت البداية ؟

 

بداية أشكر لكم زيارتكم لمشروعي الصغير المتواضع .. وللإجابة على السؤال عن البداية فقد كنت أهوى الأشكال الجمالية بألوانها الزاهية وأحاول تقليد صناعتها وبدأت بعمل أساور من خيوط الصوف وخلاخيل من الخرز ، و(الخلخال المقصود عبارة عن حلي تلبس حول كعب رجل المرأة للزينة ) كنت أصنعها لنفسي ولصديقاتي فقط وذلك لإشباع هوايتي .

 

اعتمدت على الفيس بوك في نشر منتجاتي

 

    ــ  من أشار عليك بتطوير أعمالك تلك ؟

حينما نالت منتجاتي الأولى إعجاب من حولي ، اقترحت إحدى الصديقات إنشاء (جروب) بالفيس بوك لنشر منتجاتي ولمست من خلال هذا التواصل الاجتماعي إقبالاً كبيراً عليها ، وقررت تطوير هذه الهواية لتصبح حرفة ، فصنعت مجموعة تشكيلات متنوعة من الأساور والعقود وتيجان الرأس وخلاخيل الأقدام وغيرها من أشكال الإكسسوارات .. وبدأ العمل يتوسع وفي نفس الوقت استقبل طلبات شراء خاصة تستخدم كهدايا ولمناسبات عديدة ، ونتيجة هذا الإقبال فكرت في مكان ثابت لعرض منتجاتي وكان فتح هذه البسطة في أسواق الحجاز مول كمرحلة أولى تتبعها مراحل أخرى إن شاء الله .

 

ــ   من حيث الخامات والمواد المستخدمة هل هي محلية أو خارجية ؟

  .   حتى الآن استخدم أكثر الخامات المستوردة التي لا وجود مثلها محلياً .

 

منتجاتي تحمل قيم جمالية وتمتاز بنكهة عدنية

 

ــ   ما الفرق بين منتجاتك من الإكسسوارات والمنتجات الخارجية المماثلة ؟

 .  أولاً جودة التصميم وثانياً جودة التصنيع وأحاول قدر الإمكان أن تحمل منتجاتي أشكال هندسية ابتكارية خاصة تحمل قيم جمالية ونكهة عدنية .. وأنا مهندسة والهندسة تعتمد في الأساس على تخيل أشكال جمالية مبتكرة لذلك عكست ما أتخيله على منتجاتي من الإكسسوارات التي اعتبرها في نظري صناعة هندسية ذات أبعاد جمالية .

 

  ــ   مبيعاتك الحالية .. هل بالمفرد أو بالجملة ؟

مبيعاتي إلى الآن بالمفرد وأفكر بالتوسع مستقبلاً بإنشاء مشغل خاص .

 

ــ   هل تقومين بجميع أعمالك الإنتاجية بمفردك أو أن هناك من يساعدك ؟

   .  نعم أقوم بتنفيذ أعمال التصميم والتصنيع والتصوير والتسويق وما إلى ذلك بمفردي .. وهناك فتاة تعمل معي في (البسطة) .

 

إقبال مشجع على الشراء

 

ــ   ما مدى الإقبال في الشراء لمنتجاتك ؟

هناك إقبال مشجع ومعقول على الشراء من النساء في الداخل والخارج ، وأتوقع المزيد من الإقبال بعد زيارتكم إن شاء الله .

 

ــ   ما هي الصناعات المنافسة لمنتجاتك ؟

 .  الصناعات الصينية هي المنتجات المنافسة لكن المستوردة منها ليس بنفس الجودة والإتقان أو المذاق الذي يدخل البهجة والسرور في النفس ، وهذه حقيقة وليست مبالغة ، الذوق العدني يختلف .

 

ــ   ما الوسائل التي تستخدميها حالياً في تصنيع الإكسسوارات ؟

  .   استخدم حالياً الكماشات بكل أنواعها ، اللحام بالفضة ، الطلاء بماء الذهب ، الأسلاك المعدنية وغيرها من الوسائل وأفكر مستقبلاً باستخدام وسائل إضافية أكثر حداثة ورقياً .

 

ــ   قبل تصنيع إكسسوار معين .. هل تحاولين تلمس ذوق الراغبة في الشراء ؟

 

نعم .. وهذا مهم جداً ، فلابد من تلمس رغبة وذوق الطالبة للمنتج وما تفضله من شكل ولون ، ولابد من توفر حس وخيال جمالي وتصور واضح لتشكيلة المنتج قبل إنتاجه بصورة تعجب من تقتنيه .

 

ــ   ما هي رسالتك في الأخير ؟

 .  أتمنى لبنات جنسي التوفيق والنجاح في أعمالهن وتحقيق آمالهن في مشاريعهن ، واحثّهن على الاجتهاد .. وأقول لهن : لكل مجتهد نصيب .

 

 

 



"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (هند السقاف : صاحبة أول مشروع صغير اقتصادي وإبداعي متميز في عدن) من موقع (عدن الغد)"

التالى قائد الشرطة العسكرية لـ(عدن الغد) موقفنا لا يتغيرمن تحرير واستقلال الجنوب وأقنعنا عيدروس بالقبول بالإقالة وترحيب بالمفلحي