أخبار عاجلة
إعلام «الحوثي» يصف صالح بـالخائن والجبان -
مقتل عشرات الانقلابيين في 4 جبهات -
"بلطة الأسد" تضرب بلا رحمة - صحف.نت -

الجزيرة / هكذا بنى كوشنر برجا بأموال مخصصة للمناطق الفقيرة - صحف.نت

الجزيرة / هكذا بنى كوشنر برجا بأموال مخصصة للمناطق الفقيرة - صحف.نت
الجزيرة / هكذا بنى كوشنر برجا بأموال مخصصة للمناطق الفقيرة - صحف.نت

- الخميس 1 يونيو 2017 01:00 مساءً

قالت واشنطن بوست إن جاريد كوشنر صهر الرئيس دونالد ترمب وأحد كبار مستشاريه بنى برجا سكنيا من خمسين طابقا في مدينة جيرسي سيتي بولاية نيوجيرسي، مستفيدا من برنامج اتحادي يتيح للمهاجرين الأجانب الراغبين بإقامة دائمة في الولايات المتحدة الحصول عليها عند استثمارهم مبالغ محددة من المال في مشاريع تجارية.

وأضافت الصحيفة أن برنامج التأشيرة الاتحادي المعروف باسم (EB-5) أتاح لكوشنر وشركائه في مجال العقارات توفير ملايين الدولارات من بناء برج مطل على الواجهة المائية قبالة نهر هدسون.

إلى هذا الحد يبدو الأمر عاديا، لكن ثمة مشكلة واحدة أطلت برأسها قبل تشييد المشروع ألا وهي أن البرنامج الاتحادي مصمم بحيث تستفيد منه المناطق الفقيرة التي تعاني من نقص في فرص العمل. فما كان من استشاريي المشروع إلا أن بحثوا في طرق خلاقة لتجاوز تلك العقبة.

تقول الصحيفة في تقريرها إن الاستشاريين تواصلوا مع المسؤولين بولاية نيوجيرسي لابتكار خارطة تحدد المنطقة المحيطة بشارع (باي 65) على أنها رقعة من الأرض تمتد قرابة ستة كيلومترات وتضم بعضا من أفقر ضواحي المدينة وأكثرها طفحا بالجريمة، واستبعدوا منها الأحياء الراقية التي لا تبعد كثيرا.

 وبهذه الحيلة بدا البرج الفخم وكأنه مبني في منطقة تعاني من ارتفاع معدل البطالة فيها، ما أتاح لكوشنر وشركائه الحصول على مبلغ خمسين مليون دولار عبر تمويل منخفض التكلفة بفضل برنامج التأشيرة الاتحادي (EB-5).

ومع أن هذا التصرف يبدو مشروعا، لا سيما وأن مطوري العقارات كثيرا ما يلجؤون لحيل مماثلة في السنوات الماضية غالبا ما تكون بمساعدة من المسؤولين الذين يرحبون بضخ أموال نقدية بالولاية، فإن بناء البرج الفخم يوضح الكيفية التي استغل بها كوشنر وشركاؤه ثغرة بقانون التأشيرة الاتحادي الذي يقول أعضاء بارزون بالحزبين الجمهوري والديمقراطي عنه إن سوء الاستغلال وآفة الغش أصابته.

ومضت الصحيفة في كشفها قائلة إن شركات كوشنر في عجلة من أمرها للحصول على تمويل منخفض التكلفة بقيمة عشرة ملايين دولار عبر برنامج التأشيرة الاتحادي لبناء برجين فخمين في نيوجيرسي سيتي بمنطقة "جورنال سكوير".

وكانت نيكول كوشنر ميير شقيقة جاريد حاولت أثناء زيارتها بكين وشنغهاي مؤخرا إقناع عدد من الأثرياء الصينيين بشراء عقارات عبر برنامج التأشيرة الاتحادي، في مسعى منها للحصول على أكثر من 150 مليون دولار من الاستثمارات بمجمع شقق فخمة في نيوجيرسي تبنيه شركات عائلتها.

ووفق ما عرضته شقيقة كوشنر، فإن بإمكان المستثمرين التعجيل بإجراءات الحصول على الإقامة عن طريق شراء شقق بمجمع الشقق السكنية في نيوجيرسي الذي تبنيه عائلة كوشنر والمعروف باسم "وان جورنال سكوير".

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (الجزيرة / هكذا بنى كوشنر برجا بأموال مخصصة للمناطق الفقيرة - صحف.نت) من موقع (الجزيرة.نت)"