أخبار عاجلة
UNHCR: around 2 million Yemenis remain internally displaced -

هدنة 6 أشهر بالمناطق السورية الآمنة

هدنة 6 أشهر بالمناطق السورية الآمنة
هدنة 6 أشهر بالمناطق السورية الآمنة

نشرت وزارة الخارجية الروسية أمس نصا تفصيليا لاتفاق إقامة مناطق آمنة في سوريا، جاء فيه أن روسيا وتركيا وإيران اتفقت في مذكرة موقعة في 4 مايو الحالي على إقامة 4 مناطق منفصلة «لتخفيف التوتر» لمدة ستة أشهر على الأقل.

وتشمل أكبر منطقة لخفض التوتر محافظة إدلب ومناطق مجاورة في محافظات حماة وحلب واللاذقية.

وتقع المناطق الثلاث الأخرى في شمال محافظة حمص والغوطة الشرقية شرق العاصمة دمشق وفي جنوب سوريا على الحدود مع الأردن.

وأضافت المذكرة أن الدول الضامنة ستتفق على خرائط مناطق تخفيف التوتر بحلول 4 يونيو المقبل، وأن الاتفاق يمكن تمديده تلقائيا إذا وافقت الدول الضامنة الثلاث.

ويطالب الاتفاق قوات الحكومة السورية ومقاتلي المعارضة بوقف كل الاشتباكات داخل تلك المناطق وإتاحة المناخ المناسب لوصول المساعدات الإنسانية والطبية وعودة النازحين لمنازلهم وإصلاح البنية التحتية.

وتلتزم الدول الضامنة باتخاذ كل التدابير اللازمة لمواصلة قتال تنظيم داعش وجبهة النصرة وجماعات أخرى داخل مناطق تخفيف التوتر وخارجها.
وكانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت أمس الأول أن الاتفاق الخاص بتحديد مناطق آمنة في سوريا سيطبق ابتداء من منتصف الليل، وأن القوات الجوية الروسية ستواصل قصف تنظيم داعش في مناطق أخرى من البلاد.

ويبدو أن الخطة تهدف لوقف القتال بمناطق محددة بين الحكومة السورية والمعارضة على أن تراقب قوات أجنبية على الأرجح المناطق الجديدة.

وقال نائب وزير الدفاع الروسي ألكسندر فومين إن حصول الاتفاق على دعم الأمم المتحدة والولايات المتحدة والسعودية يضمن تنفيذه.

كما أعلن نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي ريابوكوف أمس أن روسيا والدول الضامنة أمدت الولايات المتحدة بجميع المعلومات والمستندات اللازمة عن مذكرة المناطق الآمنة.

وتأتي تصريحات ريابوكوف ردا على تصريحات المتحدث باسم البنتاجون جيف ديفس التي قال فيها إن القوات الروسية لم تنسق مع الجانب الأمريكي فيما يتعلق بمذكرة مناطق تخفيف التصعيد، وإن القوات الأمريكية ليس لديها علم بتلك القضية.

ورفضت جماعات المعارضة المسلحة والسياسية في سوريا الاقتراح، وقالت إن روسيا لم تكن عازمة ولا قادرة على إلزام الرئيس بشار الأسد وحلفائه المدعومين من إيران باحترام اتفاقات سابقة لوقف إطلاق النار.

المناطق الآمنة

4 مناطق لتخفيف التوتر لمدة 6 أشهر
• إدلب ومناطق بمحافظات حماة وحلب واللاذقية.
• شمال حمص.
• الغوطة الشرقية شرق دمشق.
• جنوب سوريا على الحدود مع الأردن.

- يمكن تمديد الاتفاق تلقائيا
- وقف الاشتباكات داخل تلك المناطق
- إتاحة المناخ لوصول المساعدات الإنسانية
- قتال الإرهابيين داخل المناطق وخارجها


"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (هدنة 6 أشهر بالمناطق السورية الآمنة) من موقع (صحيفة مكة)"