أخبار عاجلة
لوتس تطلق أقوى موديلاتها عبر التاريخ - صحف نت -

عربي21 / نشطاء: حقيقة صراخ بكري ودموع موسى وفتاة "البرجر" (شاهد) - صحف نت

عربي21 / نشطاء: حقيقة صراخ بكري ودموع موسى وفتاة "البرجر" (شاهد) - صحف نت
عربي21 / نشطاء: حقيقة صراخ بكري ودموع موسى وفتاة "البرجر" (شاهد) - صحف نت

السبت 6 مايو 2017 08:34 مساءً

كشف عدد من النشطاء بمواقع التواصل الاجتماعي حقيقة "فتاة عربة البرجر"، التي تحدث عنها رئيس الانقلاب، عبد الفتاح السيسي، في مؤتمره الأخير للشباب بالإسماعيلية، والدموع التي ذرفها أحمد موسى على قتلى الجيش في مواجهاته مع المسلحين في جبل "الحلال" بسيناء، ولماذا لجأ مصطفى بكري إلى الصراخ من غلاء الأسعار، مؤكدا أن الشعب لم يعد يحتمل.

بكري: "حذار.. حذار"

وعلى نطاق واسع، تداول النشطاء مقطع فيديو، للأخير، من برنامجه "حقائق وأسرار"، عبر فضائية "صدى البلد".

وفيه قال بكري إنه لا يطالب الشعب بالصبر، مشددا على أن من يستهين بالشعب سيفاجئه الشعب من حيث لا ينتظر، وأنه لا أحد يستطيع أن يقهر الشعب، متسائلا: كيف تُدار الدولة، وهل هي مسألة قرارات، وتعليمات؟

وخاطب الحكومة فقال: "يا حكومة: عاوزين نخفف العبء من على الشعب"، مشيرا إلى تصريح وزير الكهرباء بأنه سيتم رفع أسعار الكهرباء في تموز/ يوليو المقبل.

وعلق بكري: "أنا أقول له: لأ.. أيا كانت الظروف، الناس اتخنقت.. الناس مش قادرة تستحمل.. شوفوا لنا أساليب ثانية.. الناس الغلابة ما عدش عندها حل، وتكمل عشاءها بكاء، ومنهم من يأكل وجبة واحدة في اليوم.. إذا وجدها".

وتابع: "حذار من الاستمرار في رفع الأسعار، لأن الشعب لم يعد قادرا، وحذار من خلق الأزمات مع مؤسسات الدولة المختلفة.. هذا كلام كررناه زمن مبارك، وأزمنة عديدة.. اوعى نولعها ظنا أن كل شيء في يدنا.. الوضع صعب، عارفين الترشيد والفهم والوعي مطلوب، لكن البلد مش هتستحمل، والجهات الأمنية لن تكون وحدها المسؤولة.. كفاية أنهم يواجهون الإرهاب.. إحنا كلنا المسؤولون". 

وتساءل: "مش فاهم قانون (بيع) الجنسية ليه؟ 250 ألف دولار للبني آدم.. مين اللي هييجي؟ هييجي لنا رأس المال اليهودي.. هييجي لنا اللي هيضعوا يدهم في أرض سيناء؟".

وأكد بكري أن جنسية يتم التفريط فيها، وأن هذا ضد الأمن القومي المصري، معقبا: "مش هنكرر مأساة فلسطين، لو ولَّعت الدنيا.. المرة دي مش هتقوم"، معتبرا ما قاله "نصيحة وطنية مجرَّدة لصانع القرار"، وفق وصفه.


نشطاء: "تفريغ نفسي مخابراتي"

وحذر نشطاء من أن بكري مخادع، وغير صادق في تصريحاته.

وقال صاحب حساب "M. E . SH": "أسلوب هذا الكذاب الأفاق المنافق يُقال له في علم المخابرات تفريغ شحنة من نفوس المواطنين، تمهيدا لمصيبة جاية، واللي يعرف أي حد دارس علم نفس يسأله.. لا تصدقوا حرفا واحدا مما يقوله".

وقال سيد علي: "يا منافق ما هو أنت من "ائتلاف دعم مصر"، سبب البلاوي في المجلس، وهم الأغلبية اللي بيمرروا كل القوانين اللي بتضغط على الناس، وأنت واحد منهم، وانت بالذات عملت كتاب "تيران وصنافير سعودية"، ولا أنت نسيت".

وأردف سيد علي: "بلاش خداع أكثر من كده.. اطلب سحب الثقة من الحكومة.. لكن للأسف ما تقدر تعملها.. لا أنت، ولا ائتلافك القذر اللي جوع الشعب.. بلاش خداع خلاص.. الناس فهمت، وعرفت أنهم انضحك عليهم".

دموع موسى بموسيقى تصويرية

في السياق نفسه، تداول نشطاء مقطع فيديو للإعلامي أحمد موسى، وهو يبكي في حلقة "مباشرة" من "جبل الحلال" بسيناء، في برنامجه "على مسؤوليتي"، عبر فضائية "صدى البلد"، قائلا: "رجال القوات المسلحة مشروع شهيد".

وحين أجهش موسى بالبكاء قام مخرج البرنامج بالدخول بموسيقى تصويرية، وذلك بالتزامن مع الدموع التي راح يذرفها موسى، مبديا تأثره بدور القوات المسلحة.

وبحسب قوله: "اللي عدَّى من حياتي حاجة، واللي شوفته النهارده حاجة تانية خالص، ما كنتش متخيل أبدا أن القوات المسلحة بتعمل كدا، ما كنتش متخيل أنهم بيواجهوا كدا أبدا، كلنا أمام الرجالة دي.. ولا نسوى حاجة".

ووصف نشطاء مشهد موسى بأنه "فيلم هندي"، وقال أحدهم: "إيه الإخراج ده.. يعني التصوير مباشر، والمخرج لما حسَّ أن موسى حيعيط أطلق الموسيقى، بس نقول إيه.. أكل العيش".

وقال آخر ساخرا: "أنا سمعت أن عادل إمام هيعمل الجزء الثاني من "دموع في عيون وقحة" عن قصة المناضل أحمد موسى في جبل الحلال".

وقال حمادة بدر: "دموع في عيون وقحة"، وتابع أحمد محيي: "البث مباشر، عرف إزاي المخرج أن موسى حيعيط علشان يحط له موسيقى.. شغل رخيص؟".


"فتاة عربة البرجر": ممثلة إعلانات

وغير بعيد، كشف الناشط السياسي، سامح أبو عرايس، أن ظهور "فتاة عربة البرجر"، بمؤتمر الشباب الأخير، مجرد فيلم لتلميع النظام السياسي القائم، مؤكدا أنها ليست فتاه مكافحة كما صورها الإعلام، وإنما ممثلة إعلانات.

وقال أبو عرايس، في تدوينه عبر صفحته بموقع "فيسبوك": "ياسمين رحيم بتاعة عربية البرجر طلعت ممثلة وعاملة عدة أفلام.. يعني مش فتاة مكافحة زي ما الإعلام صورها.. دي ممثلة أفلام، وإعلانات".

وأضاف: "الموضوع كله فيلم كبير اتعمل لتلميع السيسي.. علشان يظهر بصورة الأب الحنون اللي تدخَّل علشان يساعد بنت مكافحة.. وعلشان في نفس الوقت يروجوا لفكرة أن الشباب ماينتظرش وظيفة في مجاله، وينزلوا يبيعوا أي حاجة، أو يعملوا عمل حر".

وتابع: "عايزين تعملوا علينا أفلام وتمثيليات، وتجيبوا ممثلة تعملوها بنت غلبانة بتبيع برجر علشان تلمعوا السيسي، وتروجوا لأن الشباب ما يطلبش وظيفة، وينزل يبيع في الشارع.. عايزين تعملوا علينا الأفلام دي؛ اختاروا ناس صح يمثلوا معاكم الدور علشان تبقى محبوكة.. إنما تختاروا ممثلة، وطلعت في أفلام، وحتى في إعلانات.. حركة مفضوحة قوي".

التالى وطن / شاعر كويتي عن “30 يونيو”: “يوم بيعت فيه مصر بثمن بخس وديست الكرامة بأقدام العسكر” - صحف نت