وطن / أزمة داخل المشيخة.. أحمد الطيب يقيل رئيس جامعة الأزهر بعد تكفيره باحثا واعتباره “مرتد” - صحف نت

وطن / أزمة داخل المشيخة.. أحمد الطيب يقيل رئيس جامعة الأزهر بعد تكفيره باحثا واعتباره “مرتد” - صحف نت
وطن / أزمة داخل المشيخة.. أحمد الطيب يقيل رئيس جامعة الأزهر بعد تكفيره باحثا واعتباره “مرتد” - صحف نت

السبت 6 مايو 2017 10:15 صباحاً

- أعفى الإمام أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف في ساعة متأخرة من مساء الجمعة الدكتور أحمد حسني، رئيس جامعة الأزهر من منصبه، وكلف الدكتور محمد حسين المحرصاوي، عميد كلية اللغة العربية بالقاهرة بالقيام بأعمال رئيس الجامعة اعتبارًا من صباح اليوم السبت بصفة مؤقتة، لحين تعيين رئيس للجامعة وفقًا للإجراءات المتبعة في هذا الشأن.

 

وجاء إعفاء الدكتور أحمد حسني، من منصبه رغم عدم مرور سوى 3 أشهر فقط على توليه المنصب، في خطوة أثارت الكثير من التساؤلات داخل الأوساط الأزهرية في بسبب الإقالة المفاجئة لرئيس الجامعة.

 

ولم تكن هناك أية مواقف سابقة سوى التصريحات الأخيرة لرئيس الجامعة المقال، والتي وصف فيها الكاتب والباحث الإسلامي إسلام بحيري بأنه “مرتد” عبر تصريحات إعلامية، الأمر الذي أثار غضب الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر. وفق ما ذكر موقع ارم نيوز.

 

وبعد إثارة الجدل، أصدر الدكتور أحمد حسني طه، بيان اعتذار وتوضيح، قال فيه: “الرجوع إلى الحق فضيلة، واستبصار الصواب أولى من الإصرار على الخطأ، وكنت قد شاركت ضيفًا في برنامج، ووجه لي المحاور سؤالًا عن أحد مقدمي البرامج الذي يتناول بعض القضايا الدينية، وعلماء المذاهب وتراث الأمة بالنقد والتجريح”.

 

واستكمل البيان: “تبين لي بعد المراجعة أن الرد الذي رددته كان خاطئًا تمامًا، فرأيت أنه من باب الأمانة والموضوعية أن أوضح أن هذا الرد غير صحيح، ويخالف منهج الأزهر الشريف، وأنني استعجلت وهذا تجاوز لا يعبر عن منهج الأزهر، وأعتذر عن هذا الرد الخاطئ المتسرع وغير المقصود”.

 

ويعتبر موقف الإمام الطيب واضحًا في هذا الشأن، حيث رفض من قبل تكفير تنظيم “داعش ” الإرهابي رغم كل ممارساته الإجرامية والإرهابية، معللًا ذلك بأنه لا يجوز تكفير من ينطق الشهادتين ويقيم الآذان.

 

وقد قضى إسلام بحيري عقوبة بالسجن بعد اتهامه بتهمة ازدراء الأديان عبر برنامجه السابق “مع إسلام بحيري” على فضائية القاهرة والناس، حيث قضى القضاء المصري عام 2015 بإدانته بتهمة ازدراء الأديان بالسجن لمدة 5 سنوات مع الشغل والنفاذ، ثم قررت المحكمة تخفيف الحكم إلى السجن لمدة سنة واحدة، وخرج مؤخرًا.

"بإمكانكم أيضاً مطالعة الماده الأصليه لموضوع / (أزمة داخل المشيخة.. أحمد الطيب يقيل رئيس جامعة الأزهر بعد تكفيره باحثا واعتباره “مرتد”) من موقع (وطن يغرد خارج السرب)"