أخبار عاجلة
سبق / العجلان للمرتبة الرابعة عشرة - صحف نت -

الجزيرة / روسيا توقف قصف المناطق منخفضة التصعيد بسوريا - صحف.نت

- السبت 6 مايو 2017 01:42 صباحاً

وقال الجنرال سيرغي رودسكوي من هيئة الأركان العامة الروسية في مؤتمر صحفي "منذ منتصف ليل الأول من مايو/أيار، أوقف طيران الجيش الروسي عملياته في مناطق تخفيف التصعيد كما حددتها مذكرة" التفاهم التي وقعتها روسيا وإيران وتركيا في أستانا.   

وقال رودسكوي إن قوات النظام السوري سيتم إرسالها بعد إقامة المناطق منخفضة التصعيد إلى وسط وشرق سوريا على طول نهر الفرات لمحاربة "الجهاديين" بدعم جوي روسي.

وفي واشنطن، قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية أدريان رانكي غالواي إن التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية سيستمر في عملياته لضمان محاصرة ذلك التنظيم "وتضييق الخناق عليه"، مضيفا أن مشاركة الولايات المتحدة عبر ممثل في محادثات أستانا أمس لا تعني أنها جزء من الاتفاقية.

بدوره، قال ألكسندر فومين نائب وزير الدفاع إن موقف الولايات المتحدة هيأ الأجواء لتسوية سياسية في سوريا، مضيفا أن حصول الاتفاق على دعم الأمم المتحدة والولايات المتحدة والسعودية يضمن تنفيذه.

من جهة أخرى، قال ستيفان دوجريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة في تصريحات صحفية إن الأمم المتحدة لا تستخدم مصطلح "مناطق آمنة"، لأن تجاربها السابقة في إقامة مناطق آمنة في البوسنة لم تكن إيجابية، لذا فهي تستخدم المصطلح الوارد في نص الاتفاق، وهو "مناطق منخفضة التصعيد".

وأضاف أن الأمم المتحدة كانت شاهدة على اتفاق أستانا، وأنها لا تريد أن يسلب الاتفاق حق الناس في الحصول على اللجوء أو الخروج أو العودة إلى تلك المناطق، ولذلك فسوف يخضع الاتفاق للبحث طوال الأسبوعين المقبلين.  

نائب وزير الدفاع الروسي: دعم الأمم المتحدة وأميركا والسعودية للاتفاق يضمن تنفيذه (رويترز-أرشيف)

منتصف الليلة
وأعلنت وزارة الدفاع الروسية في بيان أن الاتفاق سيطبق اعتبارا من منتصف ليلة اليوم، وأن الطائرات الروسية ستواصل قصف تنظيم الدولة في مناطق أخرى من البلاد، وأضافت أن أول وأكبر المناطق الآمنة في شمال سوريا ستتضمن محافظة إدلب وأجزاء من اللاذقية وحلب وحماة.

وفي وقت سابق، قال رئيس الوفد الروسي إلى محادثات أستانا ألكسندر لافرينتييف إن عمل الطيران في مناطق خفض التصعيد -خاصة طيران التحالف الدولي- مستبعد تماما سواء بإبلاغ مسبق أو من دونه، مضيفا أن المناطق الوحيدة التي يمكن لطيران التحالف أن يعمل فيها هي المناطق التي يتواجد فيها تنظيم الدولة في الرقة ومحيط نهر الفرات.

من جهته، قال ستيفين سيبرت المتحدث باسم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إن بلاده "تدعم هذا الاتفاق الذي يعد خطوة على الطريق الصحيح"، مطالبا روسيا باستخدام نفوذها على نظام بشار الأسد لضمان تنفيذه.

كما قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية إن بلاده تنتظر أن تترجم الالتزامات المتضمنة في الاتفاق على أرض الواقع، وأن تتيح إيصال المساعدات الإنسانية بحرية، كما أعرب عن أمله في إخضاع وقف القتال لمتابعة دولية.

ومن المتوقع أن تنسق روسيا مع الولايات المتحدة بشأن تحليق الطيران الحربي في الأجواء السورية، وأن تُحدد مراكز مراقبة في المناطق الأربع ويُعين مراقبون من الدول الضامنة، وهي روسيا وإيران وتركيا، بينما تجري المفاوضات الآن مع الأردن لتحديد آلية مراقبة في المناطق الجنوبية من سوريا.

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (الجزيرة / روسيا توقف قصف المناطق منخفضة التصعيد بسوريا - صحف.نت) من موقع (الجزيرة.نت)"

السابق الجزيرة / وفد من حماس في مصر لبحث تطبيق التفاهمات - صحف.نت
التالى الجزيرة / قلق بألمانيا من مظاهرات عنيفة ترافق قمة العشرين - صحف.نت