أخبار عاجلة
الغارديان : الأمير الشاب في صعود ومملكته في فوضى -

ولي العهد السعودي مخاطباً رجال الأمن : ما يميزكم هو روحكم وعزمكم - صحف.نت

ولي العهد السعودي مخاطباً رجال الأمن : ما يميزكم هو روحكم وعزمكم - صحف.نت
ولي العهد السعودي مخاطباً رجال الأمن : ما يميزكم هو روحكم وعزمكم - صحف.نت

الخميس 4 مايو 2017 01:48 صباحاً

- جدة: «»

ثمن الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية السعودي، ما يقوم به رجال حرس الحدود من مهمات «أكدت قدراتهم المتميزة في تأدية مهماتهم»، مشيداً بما حققه رجال الحرس من إنجازات على حدود ، أحبطت كثيرا من المحاولات الفاشلة.
وأكد ولي العهد ضرورة الاهتمام بالعنصر البشري وتعزيز الأمن الذاتي ورفع المستوى الوقائي لرجال حرس الحدود أثناء تأدية عملهم الميداني.
جاء ذلك في كلمة له خلال رعايته الجلسة الختامية للاجتماع السنوي لقادة حرس الحدود بالمناطق، الذي عقد بأكاديمية محمد بن نايف للعلوم والدراسات الأمنية البحرية في جدة، الذي ناقش كثيرا من المحاور العملياتية والحيوية المرتبطة بتنفيذ استراتيجيات حرس الحدود.
وأوضح ولي العهد، مخاطبا رجال الأمن: «إن ما يميزكم هو روحكم وعزمكم اللذان يأتيان دائماً قبل الآليات والمعدات، والحمد لله المملكة لديها رجال يضحون في سبيل حماية دينهم ومليكهم ووطنهم، وما تقدمونه من جهود وتضحيات ليس هناك ما يقابله من جزاء دنيوي»، وتطرق لتوصيات الاجتماع ووجه ببذل جميع الجهود لتنفيذها وحل الإشكاليات التي قد تواجهها.
و اطلع ولي العهد قبيل بدء الاجتماع على أحدث ما وصل إليه تسليح حرس الحدود، وعلى إحدى منظومات المدافع واستمع لشرح مفصل عنها، التي تعد من المنظومات المتقدمة إلكترونياً وتتميز بخاصية الرصد والتتبع للهدف عن طريق الكاميرات الحرارية وأنظمة الرؤية وجهاز الليزر لتحديد مدى الهدف وقدرتها التدميرية العالية باستخدام ذخائر شديدة الانفجار.
وفي مبنى وحدة مشبهات الملاحة والتدريب، اطلع ولي العهد على مشبهات التدريب لسفن وزوارق الدوريات واستمع لشرح موجز من مدير برنامج التطوير البحري الذي بين أن المشبهات ستضيف نقلة نوعية في التدريب بما يتيح للمتدربين فرصة الوقوف على الصورة الحقيقية للمهام المنوطة بهم قبل ممارسة العمل على تلك السفن.
حضر الاجتماع، الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف بن عبد العزيز مستشار وزير الداخلية، وكبار مسؤولي وزارة الداخلية، وعدد من قادة القطاعات الأمنية بوزارة الداخلية.
وكان الأمير محمد بن نايف، رعى عصر أمس، تمرين «طوفان 7»، وحفل تخريج 6021 خريجاً من دورات حرس الحدود بأكاديمية محمد بن نايف للعلوم والدراسات الأمنية البحرية في جدة.
ولدى وصوله إلى مقر الحفل، يرافقه الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف بن عبد العزيز مستشار وزير الداخلية، كان في استقباله الأمير عبد الله بن بندر بن عبد العزيز نائب أمير منطقة مكة المكرمة، والأمير سعود بن عبد الله بن جلوي وكيل إمارة منطقة مكة المكرمة للشؤون الأمنية، والفريق عواد بن عيد البلوي مدير عام حرس الحدود، وكبار ضباط حرس الحدود.
وشهد فعاليات «تمرين طوفان 7»، الذي يحاكي كيفية صد وردع الهجمات الإرهابية ضد المواقع الحيوية والجزر البحرية المهمة، بمشاركة وحدات حرس الحدود المتطورة البحرية والبرية التي أُدخِلَت الخدمة حديثاً وتُدار بمفهوم عملياتي جديد، وبمشاركة عدد من طائرات الأمن بوزارة الداخلية.
من جانبه، أكد الفريق عواد البلوي مدير عام حرس الحدود، الحرص على تطبيق الأنظمة بكل حزم ضد من يحاول اختراق الحدود، بينما شاهد ولي العهد والحضور، فيلماً وثائقياً بعنوان «عصر جديد» تناول جهود الأمير محمد بن نايف، ومتابعته تأسيس طيران الأمن في حلته الجديدة وما يقدمه من خدمات للقطاعات الأمنية والأجهزة الحكومية، كما تضمن الفيلم عرضاً لكثير من المهام التي يقوم بها طيران الأمن، خاصة في موسمي رمضان والحج.
وأكد البلوي أن نهج مفهوم أمن الحدود المتكامل يشمل أمن المنافذ البرية والموانئ والمرافق البحرية «مما سينعكس إيجاباً على استقرار المجتمع والحفاظ على هويته وتنمية الاقتصاد وحماية موارده».
وبيَّن البلوي أن مشروع خادم الحرمين الشريفين لأمن الحدود الشمالية، ومشروع التطوير البحري، ومشروع الأنظمة المتكاملة، خير شاهد على ما وصل إليه الجهاز من رفع القدرات وتعزيز أمن الحدود.
وأشار الفريق البلوي إلى ما سطره رجال حرس الحدود في الميدان، وتطرق إلى ما حدث بالأمس القريب، من تمكُّن قوات حرس الحدود البحرية من رصد هدف اتضح أنه زورق معادٍ مسيَّر ومفخخ بالمتفجرات هدفه تدمير منشأة حيوية اقتصادية.
وقال: «نحتفل اليوم بتخريج عدد 6021 خريجاً من الدورات التأهيلية والتأسيسية والتخصصية، من بينها الدورة الدولية (عمليات إنفاذ القانون في البحر)، التي شارك فيها عدد من المتدربين من 15 دولة من دول مدونة السلوك المعدلة، المتعلقة بقمع الأعمال غير المشروعة، التي استضافتها وزارة الداخلية ممثلة بحرس الحدود بالتعاون مع المنظمة البحرية الدولية (IMO) تدربوا على أيدي خبراء وأكاديميين متخصصين على المستوى الوطني والدولي».
وأشار إلى أن العنصر النسائي كان له نصيب في العملية التدريبية حيث تم تدريب 52 مفتشة أمنية هذا العام في دورة «التدريب الأمني لمفتشات حرس الحدود».

صحيفة الشرق الأوسط