أخبار عاجلة

السعودية أول دولة عربية تختارها اليونيسكو لاستضافة مُنتدى المنظمات غير الحكومية - صحف.نت

السعودية أول دولة عربية تختارها اليونيسكو لاستضافة مُنتدى المنظمات غير الحكومية - صحف.نت
السعودية أول دولة عربية تختارها اليونيسكو لاستضافة مُنتدى المنظمات غير الحكومية - صحف.نت

الأربعاء 3 مايو 2017 03:48 مساءً

- انطلقت صباح اليوم (الأربعاء)، أعمال المنتدى السابع «لليونيسكو» للمنظمات غير الحكومية الذي تنظمه مؤسسة الأمير بن عبد العزيز «مسك الخيرية» بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونيسكو) على مدى يومين في مدينة الرياض بالسعودية، كأول دولة عربية تستضيف هذا المنتدى الكبير بمشاركة عدد من أصحاب الوزراء والمسؤولين والمهتمين بقضايا الشباب، وحضور أكثر من 1800 شخص من 70 دولة في العالم.

وشارك في الجلسة الافتتاحية لأعمال المنتدى الدكتور علي الغفيص وزير العمل والتنمية الاجتماعية، وألقى كلمة تناول في ثناياها اهتمام منظمة «اليونيسكو» بفئة الشباب في سبيل تعزيز مهاراتهم وفتح مساحات المشاركة المجتمعية لهم، والوسائل المتعددة التي تنتجها من بحوث ودراسات عن أنماط التحولات لدى الشباب، وبناء قدرات الحكومات والمنظمات غير الحكومية لتطوير السياسات المتعلقة بالشباب، وإشراكهم في كل ما يتعلق في بناء مجتمعهم.

ومن جانبه ثمن إيريك فالت مساعد المدير العام للعلاقات الخارجية والإعلام وممثل المدير العام في منظمة «اليونيسكو»، الجهود النوعية التي تقدمها مؤسسة الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز «مسك الخيرية» للشباب، مشيدًا بالروابط القوية التي تربط بمنظمة «اليونيسكو» التابعة للأمم المتحدة، حيث كانت من بين 20 دولة صادقت على دستور «اليونيسكو» عام 1946م.

وأكد أهمية هذا المنتدى الذي تم إنشاؤه من قبل المنظمات غير الحكومية، حيث يعد فرصة لنشر الوعي والدعم كما يخدم الأجندة الدولية والوطنية، عاداً المؤتمر بالرائد في المنطقة العربية.

بدوره أعرب فيليب بوسانت رئيس لجنة الاتصال بين اليونيسكو والمنظمات غير الحكومية عن سعادته بوجوده في الدورة السابعة لمنتدى اليونيسكو الدولي للمنظمات غير الحكومية، مبيناً أن المنتدى يحرص على إيجاد مبادرات جديدة، كما يهتم بالمشاركة الفعالة بين الشباب والشابات، عبر برامجه المتنوعة التي يشارك فيها نخبة من المتخصصين في مجال التنمية والشباب.

وشهدت هذه المشاركات تفاعلا كبيرا من الحضور الذين حرصوا على الاستفادة مما عرض خلال الكلمات السابقة، خصوصا ما يتعلق بعرض التجارب التي نفذتها المؤسسات غير الحكومية في سبيل دعم الشباب، وتحقيق تكافؤ الفرص بينهم في مختلف دول العالم.

بعد ذلك، عُقدت جلسة نقاش بعنوان «نظرة عامة... تفعيل المشاركة الشبابية والأثر المحتمل لذلك في عملية إحداث الاجتماعي» تناولت فيها وزيرة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي في دولة العربية المتحدة نورة الكعبي، رؤيتها للمستقبل القائم على الشباب، مشيدة في ذلك الصدد بجهود الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع في دعم مناشط الشباب الموهوبين، وتعزيز قدراتهم، وإتاحة الفرصة لهم لتبادل الخبرات مع نظرائهم الشباب في مختلف دول العالم كما في هذا المنتدى.

وقالت الوزيرة الإماراتية إن الشباب الذين يمثلون أكثر من نصف سكان الكرة الأرضية لديهم الطاقات والرغبة والحماس، وينبغي استثمارها خير استثمار، لأنهم هم من سيقود العالم في المستقبل، وهم مجتمع الغد بأسره، والعمل على إطلاق مبادرات نوعية تخدمهم وتعزز من قدراتهم، وتأخذ بيدهم نحو بناء المجتمع.

وأكدت أهمية الاهتمام بالشباب، وحمايتهم من الجماعات المتطرفة التي تحاول جذبهم من خلال استغلال بطالتهم عن العمل، مبينة أن 24 في المائة من الشباب العربي يشغل تفكيره الحصول على فرصة العمل، والمشاركة في بناء المجتمع، مشيرة إلى وسائل التقنية الحديثة التي باتت سهلة الاستخدام في أيدي الشباب، ما يعني أهمية الالتفات لهم، ورعايتهم، وفتح الحوار معهم من خلال حوار دولي للشباب، يجمعهم ويجعلهم يخرجون طاقاتهم وأفكارهم النيرة.

صحيفة الشرق الأوسط

السابق خادم الحرمين يستقبل رئيس هيئة الأركان المشتركة الباكستاني - صحف.نت
التالى ضربة سعودية لتجار المخدرات بضبط 1628 متورطاً من أنحاء العالم - صحف.نت