أخبار عاجلة
إلغاء مجلس الشيوخ في موريتانيا - صحف نت -

وطن / كاتبة يمنية لـ”الإمارات”: لا تملك أيدولوجيا.. واليمن فرصتها الأخيرة وتراهن على الخيول الخاسرة - صحف نت

وطن / كاتبة يمنية لـ”الإمارات”: لا تملك أيدولوجيا.. واليمن فرصتها الأخيرة وتراهن على الخيول الخاسرة - صحف نت
وطن / كاتبة يمنية لـ”الإمارات”: لا تملك أيدولوجيا.. واليمن فرصتها الأخيرة وتراهن على الخيول الخاسرة - صحف نت

الأربعاء 3 مايو 2017 12:57 صباحاً

- أكدت الكاتبة اليمنية الليبرالية منى صفوان، أن دولة هي الخاسر الأكبر في لعدم امتلاكها أيدولوجيا سياسية أو دينية، مؤكدة أن الحليف السعودي بدأ في نزع أنيابها من خلال الإطاحة برجالها في .

 

وقالت “صفوان” في مقال لها نشرته صحيفة “رأي اليوم”، “الإمارات: بلا حلفاء واليمن فرصتها الأخيرة”، أن ما يحدث في اليمن في الآونة الاخيرة بين الرياض وأبو ظبي هو صراعات وليس مجرد خلافات.

 

وأضافت أن “الخيط الرفيع بين والإمارات ظهر أنه قابل للقطع، وأنه ليس هناك ثمة اتفاق سعودي- إماراتي بل صراع ، خاصة مع ظهور النزعة الاستقلاليه بالجنوب وحضرموت والتي دعمتها الإمارات”.

 

وتابعت: “قرارات الأخيرة بإقالة رجال الإمارات في عدن حظيت بدعم سعودي مما يمكن اعتباره انقلاب سعودي على الإمارات، فالسعودية في الأخير تسير وفق مصلحتها، وهي تعلم منذ البداية أن الإمارات لايمكنها أن تكون بالقوة المنافسة لها في اليمن”، على حد تعبيرها.

 

وأكدت “حتى محافظة ، وإن بدا أن هناك دعم إماراتي قوي لاستقلالها، فإنها تاريخيا تربطها الخيوط  بالسعودية أكثر مما تربطها بالامارات”.

 

وتنبأت الكاتبة قائلة: مستقبلا، يمكن “حدوث انقلاب سعودي ثان على الإمارات في حضرموت، بعد الانقلاب الأخير عليها في عدن. وسيكون هذا الانقلاب أيضا لصالح الإصلاح.  إن استمرت الإمارات بسياسة  التعامي  عن حقيقة الواقع في اليمن , ومواصلة الرهان على الخيول الخاسرة” على حد قولها.

 

وأشارت “صفوان” إلى أن إقالة رجال الإمارات في عدن، وتسليمها لرجال مقربين من هادي والإصلاح، يمكن اعتباره بدء ضمان عودة الإصلاح إلى عدن”.

 

وخلصت الكاتبة إلى أن خسارة الإمارات لليمن قد يعني فعليا خسارتها الكبيرة في المنطقة، فاليمن هي فرصة لإثبات تواجدها  كدولة طموحة ، يمكنها أن تشكل رقما صعبا في هذا الصراع الإقليمي، في هذه النقطة الهامة من خارطة الصراع، والإ فإنه يمكن عزلها بسهولة، من قبل السعودية وقطر، وحصر دورها وإضعافها، لذلك فإن اليمن هي فرصتها الأخيرة” على حد تعبيرها.

"بإمكانكم أيضاً مطالعة الماده الأصليه لموضوع / (كاتبة يمنية لـ”الإمارات”: لا تملك أيدولوجيا.. واليمن فرصتها الأخيرة وتراهن على الخيول الخاسرة) من موقع (وطن يغرد خارج السرب)"