أخبار عاجلة
مسؤول دولي كبير سيزور عدن يوم الأحد -
الاتحاد للطيران تبيع حصة في ناقلة أوروبية -

الحياة / لوحات المرور في رام الله تتضامن مع الأسرى - صحف.نت

الحياة / لوحات المرور في رام الله تتضامن مع الأسرى - صحف.نت
الحياة / لوحات المرور في رام الله تتضامن مع الأسرى - صحف.نت

السبت 29 أبريل 2017 11:07 مساءً

- في تعبير مبتكر وغير معهود عن التضامن مع إضراب الأسرى الفلسطينيين المفتوح عن الطعام منذ 13 يوماً، ارتدت لوحات المرور في شوارع مدينة رام الله ثوباً جديداً، فاللوحة التي تحمل صورة طفليْن يقطعان الطريق وتحمل عبارة «أطفال على الطريق» تحوّلت الى «أطفال في المعتقلات»، أو «أحرار على الطريق»، كما تغيرّت كلمة «قف» الى «قف مع أسرانا».

وفي الشوارع ذات الجدران الاستنادية، استبدلت عبارة «جدران تنهار» بعبارة «سجون تنهار». وتحت إشارة البوق الذي يشبه صورة المعدة، وهي الإشارة التي تحظر استخدام الزمور في المدن، كُتب: «صوت أمعائكم هو الأعلى».

وقال الرسام الشهير محمد سباعنه الذي رسم لوحات المرور، إنه رمى من وراء تصميم اللوحات الجديدة على هذا النحو الى تنبيه الجمهور الفلسطيني لما يحصل في سجون الاحتلال. وأضاف: «للإشارات المرورية وظيفة هي التحذير من خطر قادم، أو تنبيه السائقين أو توجيههم، لهذا قمنا باستخدام هذه الإشارات للتنبيه الى خطورة الأوضاع داخل سجون الاحتلال وتأكيد أهمية دعم الأسرى وإسنادهم في إضرابهم».

وإضافة الى تغيير إشارات المرور، أعلنت بلدية رام الله سلسلة أنشطة غير تقليدية تضامناً مع الأسرى، من بينها التوقف عن تقديم الضيافة في مبنى البلدية ومرافقها، وتخصيص اللوحات الترويجية والشاشات الإلكترونية في المدينة لحملة التضامن مع الأسرى، وتركيب أعلام على السواري، وتوزيع أعلام سود وأعلام فلسطين على المواطنين، وتوجيه كتب للقناصل وممثلي الدول الأجنبية، والى المدن التوأم مع المدينة، للتضامن مع الأسرى، وتعليق فعاليات المهرجان الفني السنوي الشهير «وين ع رام الله» وغيرها.

ويبتكر الفلسطينيون كل يوم أشكالاً تضامنية جديدة مع الأسرى المضربين عن الطعام، خصوصاً على مواقع التواصل الاجتماعي التي تعج بتغريدات التضامن، وآخرها وضع إطار لصورة «بروفايل» يحمل عبارة «إضراب الكرامة»، ونشر فيديوات لشرب المياه المالحة.

كما حازت صورة عروسين أطلقا حفلة زفافهما من خيمة الاعتصام في رام الله اهتماماً واسعاً على وسائل التواصل الاجتماعي.

وأقامت أندية رياضة وجمعيات شبابية فعاليات تضامنية مع الأسرى تضمنت شرب المياه المخلوطة بالملح، في إشارة الى المشروب اليومي للأسرى وهو الماء والملح بهدف الحفاظ على أمعائهم من التعفن. ودعا بعض الأندية شخصيات اجتماعية وإعلامية بارزة للمشاركة في فعاليات شرب الماء والملح من أجل تشجيع الآخرين.

وتضمنت الفعاليات لقاءات على مدار الساعة في خيام نصبت في الميادين العامة في المدن والقرى حيث يجلس ذوو الأسرى المضربين عن الطعام وهم يحملون صور ابنائهم وعليها أسماؤهم وعدد سنوات حكمهم.

وقررت مجالس بلدية تنظيم أنشطة خاصة للتضامن مع الأسرى بموازاة الأنشطة التي تقيمها القوى الوطنية والمؤسسات التي تعنى بشؤون الأسرى.

وأعلن رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع أن المزيد من الأسرى في السجون انضموا الى الإضراب. وطالب بتدخل دولي سريع والضغط على دولة الاحتلال لاستجابة مطالب الأسرى المضربين عن الطعام.

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر ( / لوحات المرور في رام الله تتضامن مع الأسرى - صحف.نت) من موقع (جريدة الحياة)"

التالى وطن / شاعر كويتي عن “30 يونيو”: “يوم بيعت فيه مصر بثمن بخس وديست الكرامة بأقدام العسكر” - صحف نت