العربية / قمة انفصال بريطانيا تحدد "الخطوط الحمراء" - صحف نت

العربية / قمة انفصال بريطانيا تحدد "الخطوط الحمراء" - صحف نت
العربية / قمة انفصال بريطانيا تحدد "الخطوط الحمراء" - صحف نت

السبت 29 أبريل 2017 09:08 صباحاً

- يصادق قادة الدول الأعضاء الـ27 في الاتحاد الأوروبي ظهر السبت في بروكسيل على الخطوط الرئيسية الحمراء التي ستقود المفوضية الأوروبية في المفاوضات مع #بريطانيا حول خروج الأخيرة من الاتحاد.

وتجري نقاشات القمة وسط أجواء "الثقة والوحدة" حيث اتفقت الدول الـ 27 في الاجتماعات التمهيدية حول حزمة المبادئ التي تضمن حقوق الرعايا الأوروبيين المقيمين في بريطانيا وتضمن كذلك التزام بريطانيا بالتعهدات المالية القائمة والحفاظ على وضع الحدود المفتوحة بين جمهورية إيرلندا وإيرلندا الشمالية. وأكد رئيس المجلس الأوروبي (القمة) في رسالة دعوة القادة رفض الجانب الأوروبي طلبات بريطانيا التفاوض حول اتفاق الانفصال وفي الوقت نفسه بحث الاتفاق الذي سينظم العلاقات المستقبلية.

وأشار دونالد توسك إلى "المقاربة المرحلية" حيث "ترفض الدول السبع والعشرون بحث مستقبل العلاقات مع المملكة المتحدة إلى حين إحراز المفاوضات تقدما هاما في القضايا المتعلقة بانفصال بريطانيا".

وأوضح أنه "لا يمكن بحث تفاصيل المستقبل قبل تصفية حسابات الماضي". ويمكن للقمة الأوروبية "التوصية ببدء بحث تفاصيل اتفاق مستقبل العلاقات عندما تتأكد من أن مفاوضات الانفصال قد قطعت أشواطاً هامة. وتتوقع المفوضية انطلاق المفاوضات مع بريطانيا في وقت قصير بعد الانتخابات العامة المقررة في 8 يونيو.

ثلاث أولويات أوروبية

وتشير وثيقة تمهيدية اطلعت عليها "" إلى أن المفاوضات ستتركز في مرحلة أولى حول "ضمان حقوق رعايا الدول الـ 27، وعائلاتهم، المقيمين في المملكة المتحدة من ناحية وضمان حقوق الرعايا البريطانيين، وعائلاتهم، المقيمين في #الاتحاد_الأوروبي من ناحية أخرى".

وتعتبر الوثيقة حقوق الرعايا "أولوية" في مسار مفاوضات الانفصال وبعده. وتشدد على أن يتم ضمان الحقوق وفق إجراءات إدارية مبسطة قابلة للتنفيذ والمراجعة. ويقدر عدد الرعايا الأوروبيين في بريطانيا بنحو 3.2 مليون في مقابل 1.2 مليون بريطاني يعيشون في دول الاتحاد الـ 27. وتتمثل الأولوية الثانية في وجوب وفاء بريطانيا بالتزاماتها المالية المحددة إلى موعد ما بعد خروجها من الاتحاد. وتؤكد دول الاتحاد على أن تسدد بريطانيا مساهماتها في موازنات الاتحاد بعملة يورو وليس بالجنيه الإسترليني، تفاديا لتداعيات المضاربات في أسواق المال. وتتمثل الأولوية الثالثة في الحفاظ على الحدود المفتوحة بين جمهورية إيرلندا وإيرلندا الشمالية وفق مقتضيات اتفاق السلام.

كما تطالب الدول الـ 27 بريطانيا باحترام حقوق المواطنين الأوروبيين المقيمين في القاعدة العسكرية في #قبرص وتسمى في مسودة الخطوط الرئيسية للمفاوضات "مناطق سيادة بريطانيا" وفق القوانين الجارية في الاتحاد.

ويؤكد رئيس المجلس الأوروبي دونالد #توسك على عامل العنصر الزمني "المحدود" بنحو عامين وفق ما نصت عليه المادة 50 من المعاهدة الأوروبية بشأن انفصال دولة عضو. وأعربت رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا #ماي عن قلقها من اصطفاف الدول الأوروبية ضد بلادها. وقد رفضت الدول الـ 27 المقاربة المرحلية التي اقترحتها في كتابها بشأن تفعيل المادة 50 في نهاية شهر مارس الماضي.

وحذرت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل البريطانيين من "التوهم لأن مفاوضات خروج بلادهم ستكون مكلفة" وأوضحت أمام البرلمان في برلين يوم الخميس إن بريطانيا ستُعامل بعد خروجها من الاتحاد مثل أية دولة أخرى. وقالت ميركل "إن دولة أخرى (غير عضو) لا تحصل على الامتيازات والحقوق التي تتمتع بها دولة عضو" في الاتحاد الأوروبي.

ويحظى موقف ميركل بمساندة الدول الأعضاء الـ 27 التي أكدت في اجتماع وزراء الشؤون الأوروبية قبل يومين في لوكسمبورغ وحدتها حول جوهر المبادئ التي ستقود المفاوضات وهي كما أوردها نائب رئيس حكومة مالطا، رئيسة الدورة الحالية للاتحاد، لويس غريك: "وحدة السوق الواحدة، الوفاق بالحقوق والواجبات المحددة وفق المعاهدة، لا وجود لمفاوضات قطاعية ولا وجود أيضا لأية قناة تواصل أخرى، باستثناء قناة التواصل الأوروبية الواحدة والصفقة الواحدة".

"تنوية" قارئ (صحف نت) وافاكم بخبر ( العربية / قمة انفصال بريطانيا تحدد "الخطوط الحمراء" - صحف نت ) من موقع ( العربية نت )" وبإمكانكم مطالعة الماده الأصليه بالنقر على إسم المصدر السالف الذكر

التالى وطن / كاتب تركي مخاطبا الرئيس اليمني: “سر بشجاعة ولا تتردد.. إن لم تتغد بهم فسيتعشون بك” - صحف نت