أخبار عاجلة
البابا فرنسيس - صحف نت -

الحياة / تيلرسون يضغط على مجلس الأمن لزيادة عزلة بيونغيانغ - صحف.نت

الحياة / تيلرسون يضغط على مجلس الأمن لزيادة عزلة بيونغيانغ - صحف.نت
الحياة / تيلرسون يضغط على مجلس الأمن لزيادة عزلة بيونغيانغ - صحف.نت

الجمعة 28 أبريل 2017 11:23 صباحاً

- يمارس وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون اليوم (الجمعة) ضغوطاً على مجلس الأمن بهدف زيادة نطاق العزلة على كوريا الشمالية، من خلال الإسراع في تشديد العقوبات إذا صدرت أي استفزازات جديدة من بيونغيانغ من بينها إجراء تجربة نووية سادسة أو اختبار صاروخ «باليستي» طويل المدى.

ويرأس تيلرسون خلال زيارته الأولى إلى الأمم المتحدة اجتماعاً وزارياً لمجلس الأمن، ويأتي الاجتماع بعد بضعة أيام من قول سفراء الدول الأعضاء في المجلس إن الرئيس الأميركي دونالد أوضح الإثنين الماضي أنه سيكون «أول رئيس أميركي يتعامل مع بيونغيانغ».

وقال ديبلوماسي كبير في مجلس الأمن طلب عدم ذكر اسمه: «إنهم الآن في مرحلة تحديد أفضل أسلوب للقيام بذلك... لم تحسم بعد مسألة اللجوء إلى الحل العسكري إذا ما دعت الحاجة».

وقال مسؤولون أميركيون الشهر الجاري إن إدارة ترامب تركز استراتيجيتها الخاصة بكوريا الشمالية على تشديد العقوبات الاقتصادية، مثل فرض حظر على النفط وحظر عالمي على خطوطها الجوية واعتراض سفن الشحن ومعاقبة المصارف الصينية التي تتعامل معها.

وتصعد واشنطن ضغوطاً بدأت في عهد الرئيس السابق باراك أوباما ضد كمبوديا ولاوس وماليزيا التي تربطها علاقات ديبلوماسية ومالية مع بيونغيانغ لخفض أو قطع تلك العلاقات.

وحضت الولايات المتحدة، والتي ترأس مجلس الأمن الشهر الجاري، الدول الأعضاء على إعداد مذكرة ترسم الخطوط العريضة لاجتماع اليوم لـ«إظهار عزمهم في الرد على أي استفزازات أخرى باتخاذ إجراءات جديدة مهمة».

وفي سياق متصل، قال تيلرسون أمس إن الصين أبلغت الولايات المتحدة تحذيرها بيونغيانغ من أنها قد تفرض عقوبات عليها إذا أجرت تجربة نووية أخرى.

وأوضح أن تقارير الاستخبارات الأميركية أشارت إلى أن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون «ليس مجنوناً»، ولفتت إلى أنه ربما يكون طرفاً يمكن التفاوض معه بينما يسعى المجتمع الدولي إلى كبح جماح برامج بيونغيانغ النووية والصاروخية.

وتشير تصريحات تيلرسون إلى أن جهود الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي عقد قمة مع نظيره الصيني شي جينبينغ في وقت سابق من الشهر الجاري، ربما تكون تمخضت عن أقوى تهديد صيني حتى الآن باتخاذ إجراء ضد جارتها وحليفتها كوريا الشمالية.

من ناحية أخرى، أبحرت سفن البحرية الصينية مرة أخرى عبر مضيق مياكو الذي يقع بين جزيرتين يابانيتين، وأجرت مناورات في غرب المحيط الهادئ، بحسب ما نقلت «وكالة أنباء الصين الجديدة» (شينخوا).

وأوضح رئيس أركان الأسطول الصيني تشين دين آن أن الهدف من المناورات تحسين التدريب والتعامل مع حالات الطوارئ في عرض البحر، لافتاً إلى أن المناورات انطوت على «تدريبات على الاتصالات وتغيير تشكيل الأسطول وعملية مشتركة للبحث والإنقاذ ومكافحة القرصنة».

وفي الأشهر الأخيرة، أجرت البحرية والقوات الجوية الصينية سلسلة تدريبات في المحيط الهادئ لتحسين القدرة على العمل بعيداً عن السواحل الصينية.

ودشنت الصين هذا الأسبوع أولى حاملات الطائرات المحلية الصنع، لكن ليس من المتوقع أن تدخل الخدمة قبل العام 2020.

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر ( / تيلرسون يضغط على مجلس الأمن لزيادة عزلة بيونغيانغ - صحف.نت) من موقع (جريدة الحياة)"

السابق الجزيرة / إسرائيل تقتطع فواتير لكهرباء غزة من مستحقات السلطة - صحف.نت
التالى وطن / كاتب سوري: المسجد الأقصى الحقيقي موجود بالسعودية والحالي لم يكن موجودا بعهد النبي - صحف نت