أخبار عاجلة
لماذا اختفت طموحات الجزائريين؟ - صحف نت -
رحيل مهدي عاكف: جريمة جديدة للانقلاب - صحف نت -
المسكوت عنه في مشروع الاستفتاء - صحف نت -
ابحثوا عن الطفل الذي في داخلكم! - صحف نت -

الجزيرة / معارك بالحضر والموصل وهجمات بتكريت والأنبار - صحف.نت

- الأربعاء 26 أبريل 2017 07:55 مساءً

تشهد مدينة الحضر التي تقع جنوبي محافظة نينوى (شمالي العراق) معارك لليوم الثاني بين مليشيات الحشد الشعبي وتنظيم الدولة الإسلامية. كما شن تنظيم الدولة هجمات بكل من تكريت والرطبة ما تسبب في قتلى بصفوف القوات العراقية.

وقالت مصادر أمنية عراقية إن الحشد الشعبي في الحضر تمكن من إحراز تقدم في المحاور الثلاثة للعملية رغم استهدافه بعدد من المركبات المفخخة من قبل التنظيم، في محاولة لوقف تقدم الحشد.

ونقلت وكالات أنباء عن مصادر عراقية أن الحشد تمكن من السيطرة على المدينة الأثرية في الحضر بعد معارك شرسة مع التنظيم، لكن ذلك لم يتأكد بعد. وتقع المواقع الأثرية خارج مدينة الحضر.

وكانت قوات من الحشد الشعبي ترافقها طائرات القوة الجوية وطيران الجيش قد شرعت أمس في عملية عسكرية واسعة النطاق في قضاء الحضر، مما أسفر عن السيطرة على أكثر من 12 قرية. 

ووصف القيادي في مليشيات الحشد أبو مهدي المهندس الحضر بأنها واحدة من قلاع تنظيم الدولة، موضحا أن استعادتها تطور مهم في سير المعارك في نينوى والمحافظات الأخرى التي لا يزال التنظيم يوجد فيها.

وقال المهندس إن الحضر تربط خطوط النقل بين مناطق لا يزال التنظيم يسيطر عليها في محافظتي الأنبار (غربي العراق) وصلاح الدين (شمال بغداد). 

من جهتها قالت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة إن عشرات من مليشيات الحشد الشعبي قتلوا أو أصيبوا في ثلاث هجمات بسيارات ملغمة استهدفتهم في قرية أم السلطان شمال الحضر، وإن الهجمات أسفرت كذلك عن تدمير 15 عربة وإعطاب خمس أخرى.

أما في الموصل (مركز محافظة نينوى) وتحديدا في الشطر الغربي منها، فأفادت وكالة أعماق بأن التنظيم استعاد مواقع في أطراف باب الطوب والكورنيش، بعد هجمات تسببت في قتل وإصابة العديد من أفراد الشرطة الاتحادية.

وأضافت أعماق أن طائرات أميركية استهدفت الشرطة الاتحادية بالخطأ أثناء فرارها من مواقعها بعدد من الضربات. 

هجوم سابق لتنظيم الدولة على الرطبة (ناشطون)

الأنبار وتكريت
وفي الأنبار، أفاد مصدر أمني بمقتل 15 من القوات العراقية في تفجيرات ومعارك غربي المحافظة.

وكانت مصادر عسكرية قد ذكرت في وقت سابق أن ثلاثة من قوات شرطة الحدود قتلوا وأصيب تسعة آخرون بينهم ضابطان في هجوم شنه تنظيم الدولة على قافلة تحمل مجازين من منتسبي اللواء الرابع في منطقة الصكار قرب الرطبة غربي محافظة الأنبار.

ويأتي هذا الهجوم بعد يومين من هجوم مماثل قتل فيه ثمانية من القوات العراقية وأصيب 12 آخرون عندما هاجم مسلحو التنظيم قافلة سيارات تقل جنودا مجازين بمنطقة الصكار غربي الأنبار.

وفي تكريت بمحافظة صلاح الدين، قالت مصادر أمنية إن ستة من الشرطة العراقية قتلوا وأصيب 13 آخرون في هجوم تفجيري لتنظيم الدولة في منطقة عين الفرس.

وأضافت المصادر أن "انتحاريين يرتديان حزامين ناسفين استهدفا مقرا لشرطة الطوارئ" قرب بحيرة الثرثار تمكنت الشرطة من قتل أحدهما، في حين تمكن المهاجم الثاني من الوصول إلى المقر وتفجيره.

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (الجزيرة / معارك بالحضر والموصل وهجمات بتكريت والأنبار - صحف.نت) من موقع (الجزيرة.نت)"